السبت 28 يناير 2023
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة لايت

قصة تسمية حديقة "الفسطاط" بهذا الاسم وتطويرها

حديقة الفسطاط
حديقة الفسطاط
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تعد حديقة الفسطاط ذات شهرة واسعة حيث يتوافد عليها جموع المواطنين المتواجدين في قلب القاهرة،  ويزداد الإقبال عليها خلال الأعياد والأجازات الرسمية .
وتعد الحديقة من أكثر المناطق الروحانية حيث أنها تتواجد بالقرب من جامع عمرو بن العاص.

سميت الفسطاط بهذا الاسم:

نظرا لأن عمرو بن العاص كما قال الطبري عقب  فتح حصن بابليون أراد رفع الفسطاط والسير إلى الإسكندرية بعد فتح مصر.

 فإذا يمام قد فرخ في أعلاه، فتركه على حاله،ط وأوصى به صاحب الحصن والقصر، وعندما فتح الإسكندرية وأراد الاستقرار بها نهاه عمر بن الخطاب عن ذلك، وأوصاه باختيار موضع ييسر له الاتصال به، فلم يجد عمرو أنسب من اختيار الموقع المجاور لحصن بابليون لحصانته وموقعه وسأل أصحابه أين تنزلون قالوا نرجع إلى موقع فسطاطك لنكون على ماء وصحراء، فعاد إليها وأقطعها للقبائل التي معه فنسبت المدينة إلى فسطاطه فقيل فسطاط عمرو، فالفسطاط على هذا النحو هو معسكر أو مخيم.


حديقة الفسطاط الجديدة: 
بدأت الدولة حاليا" في تنفيذ مشروع تلال الفسطاط بالقاهرة ويقام  على مساحة 500 فدان لتصبح أكبر حديقة ومسطح أخضر بمنطقة مصر القديمة بجوار متحف الحضارة كما  تصبح متنفسا للمواطنين بحيث يتم تطوير حديقة الفسطاط لتكون واحدة من أهم المواقع والمعالم الأثرية والتاريخية وعنصر جذب للسياح ضمن مشروع تلال الفسطاط وإنشاء شبكة طرق جيدة تخدم مشروع التطوير، مع الاهتمام بتوفير أكبر مساحة ممكنة لانتظار السيارات الخاصة.
مشروع تطوير تلال الفسطاط:
وضعت الدولة خطط لمشروع تطوير تلال الفسطاط لتحويلها إلى مزار ومقصد سياحي ضخم، ويقوم المشروع على تصميم حديقة عامة لها إطلالة على عدد من المواقع والمعالم التاريخية والأثرية المشهورة، بهدف جعل تلك المنطقة مقصد سياحي إقليمي وعالمي،
 "  عقب ما  كان أسوأ مكان فى القاهرة وكان مقلب قمامة على مساحة 500 فدان  وتحول أحلى حديقة فى إفريقيا، وتكلفة  مشروع تطوير حدائق الفسطاط يكلف الدولة 6 مليارات جنيه تقريباً.

ويتضمن المشروع:
• إنشاء شبكة طرق لخدمة المشروع على أعلى مستوى.
• توفير أكبر مساحة ممكنة لانتظار السيارات الخاصة بالزائرين.
تطوير المداخل الرئيسية المحيطة
• إتاحة عدد من الأنشطة الترفيهية والثقافية والتجارية، وإقامة عدد من المناطق منها منطقة الحدائق التراثية، ومنطقة للمغامرات ومنطقة حديقة الزهور المصرية.
• منطقة الأسواق  ومنطقة القصبة والمنطقة الفندقية.
•  ومسرح طومان باى، وساحة البحيرة، ومسرح الوادى،وغيرها من المناطق .
• العمل على إحياء الثراث المصري القديم عبر مختلف العصور الفرعونية والقبطية والإسلامية والحديثة، نظرًا للموقع التاريخي لحديقة الفسطاط.
• وجود بازارات، وأماكن لإقامة الحفلات الفنية والغنائية ومناطق للمخيمات والمعسكرات، ومعارض فنية ومطاعم ومقاهي وفنادق.
ومن المقرر أن يتم زراعة حدائق على مساحة 500 فدان،  وأكد رئيس الوزراء دخول المشروع فى جوائز عالمية، وما فيها من طابع أثرى وتاريخى ومتحف الحضارة، والمنطقة التجارية والألعاب والفنادق والاستثمارية وحفريات على مساحة 47 فدانا ونهر يجرى فيها.