الأربعاء 01 فبراير 2023
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة سبورت

كأس العالم 2022.. العائلة كلمة السر في المونديال

حكيمى يحتفل بفوز المغرب مع والدته.. وياه يهنئ نجله الأمريكى على التأهل لدور الـ16.. و«دوك» يهدى هدفًا لطفله

أشرف حكيمي مع والدته
أشرف حكيمي مع والدته
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

بين آلاف الجماهير المتواجدين فى مدرجات ملاعب كأس العالم قطر 2022، تلتقط عدسات كاميرات المونديال، مظاهر عائلية، التى تعد كلمة السر وأيقونة نجاح لاعبى المنتخبات المختلفة على الأرض العربية التى تستضيف البطولة العالمية خلال الفترة من 20 نوفمبر حتى 18 ديسمبر الجاري.
يشارك بعض اللاعبين انتصاراتهم واحتفالاتهم مع أحد أفراد العائلة، كنوع من الوفاء والانتماء للأب والابن والوالد والوالدة، حيث كانت لحظة مشاركة لاعب أستراليا ميتشل دوك، هدف الفوز على تونس فى الجولة الثانية من دور المجموعات، مع ابنه صاحب الـ7 سنوات، لقطة رائعة خطفت أنظار الجميع، إذ كان الصغير يرتدى قميص المنتخب الأسترالى برقم 15، ويظهر مبتسمًا حينما ذهب والده نحوه فى المدرجات يشير بيده بعلامة تدل على رقم 15.

وهو نفس الأمر الذى فعله جاكسون ابن دوك، حيث وعد اللاعب طفله بأن يهدى إليه هدف الفوز فى حال سجل خلال المباراة، وكان الطفل يتابع والده من خلال المدرجات، وعلق على هذه اللافتة صاحب هدف التأهل لدور الـ16، قائلًا: «أخبرت ابنى أننى سأشاركه هذا الهدف، إنها لحظة سأعتز بها بقية حياتي»، وكتب على القميص الذى ارتداه خلال المباراة الحرف الأول من اسم طفله «J».

ميتشل دوك ونجله جاكسون 

وفى لافتة عائلية أخرى، حرص أسطورة كرة القدم الأفريقية جورج وياه رئيس ليبيريا، على مساندة ودعم نجله تيموثى وياه، الذى قاد منتخب أمريكا للتأهل للدور المقبل من الحدث العالمي، حيث يحضر بشكل مستمر مباريات المنتخب الأمريكى من المدرجات، ولم يكتف بذلك بل حرص على تهنئة نجله بعد مباراة أمريكا وإيران فى الجولة الثالثة والحاسمة، والتى انتهت بفوز اليانكيز على أسود فارس بهدف للا شىء.

وعقب انتهاء اللقاء التقطت عدسات الكاميرات لحظات عناق حميم بين رئيس ليبيريا، ونجله الذى قرر أن يمثل المنتخب الأمريكى فى أكبر حدث كروى عالمي، وهنأ أسطورة كرة القدم الأفريقية مع زوجته، نجله تيموثى حيث توجهوا إلى الممر المؤدى إلى غرف خلع الملابس حيث جرى بينهم عناق حار.

جورج وياه مع نجله تيموثى 

وخطف النجم المغربى أشرف حكيمى قلوب جماهير كرة القدم فى نهائيات كأس العالم 2022، وذلك بعد احتفاله بفوز منتخب بلاده مع والدته فى المدرجات، وتداول متابعى المونديال صورًا تظهر من خلالها معانى البر بالوالدين، حيث ذهب عقب مباراة المغرب وبلجيكا التى حقق فيها أسود الأطلس فوزًا تاريخيًا بثنائية دون رد، إلى والدته ليمنحها قميصه وسط عناق حار بينهما ثم قبل رأسها قبل عودته إلى أرضية الملعب، ليعلق حساب كأس العالم على موقع التواصل الاجتماعى «تويتر» على هذه اللقطة: «حماس وأمومة وبُنُوة وقبلة مغربية فى حب الوطن بعد الانتصار التاريخى أمام بلجيكا».

أشرف حكيمي مع والدته

فيما احتفل كمال الدين سليمانا، لاعب منتخب غانا، بفوز البلاك ستارز على كوريا الجنوبية بثلاثة أهداف مقابل هدفين، مع أمه وأم زميله محمد قدوس صاحب هدف الفوز على الكوريين.

كمال الدين سليمانا مع والدته وأم زميله محمد قدوس