السبت 01 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة لايت

دراسة: الإجهاد الذهني يؤدي الي تراكم مواد سامه بالدماغ

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

العمل طوال اليوم يؤدى الى الاجهاد الذهنى والتعب والانهاك مما يسبب تراكم مواد سامه بالدماغ ، اقترح باحثون نظرية تفسر هذه المشكلة الى ان نتيجة تجمع تلك المواد السامه فى جزء من الدماغ ويسمى بقشرة الفص الجبهى بعد ساعات من التفكير والاجهاد الذهنى يؤدي الي ما يسمى "بالتعب المعرفى "
وبحسب مدراسة جديدة نشرها موقع "ساينس دايلى"، يؤدى تراكم هذه المواد السامة إلى تغير فى السيطرة على القرارات، فيتحول الدماغ إلى إجراءات منخفضة الجهد ولا تحتمل الانتظار، وهى التوقف عن العمل والحصول على راحة.
واقترحت النظرية التى قدمها باحثان من جامعة بيتيه سالبيتريار الفرنسية أن هذا الإرهاق نوع من الوهم تصنعه الدماغ لتجعلنا نتوقف عن ما نفعله سواء من تفكير أو اجهاد ذهني، وأن الهدف من هذا التحول هو الحفاظ على سلامة وظائف الدماغ بعد تراكم هذه المواد الثانوية السامة.
وقال ماتياس بيسيجليون المؤلف المشارك للدراسة: "يمكن للآلات الحاسبة أن تعمل بشكل مستمر، ولا تستطيع الدماغ ذلك، فهناك حاجة إلى إعادة تدوير المواد السامة التى تنشأ عن النشاط العصبى".
وللاستدلال على ذلك قام بيسيجليون وزميله أنطونيوس ويهلر بتصوير أدمغة مجموعتين من الأشخاص بالرنين المغناطيسى، لمراقبة كيمياء الدماغ على مدار يوم عمل. وتم رصد علامات التعب، بما فى ذلك انخفاض اتساع حدقة العين، فقط فى المجموعة التى تقوم بعمل ذهنى شاق.
وأظهر تصوير الدماغ تراكم مواد تسمى الغلوتومات داخل قشرة الفص الجبهى، وهو ما يجعل نشاط هذا الجزء من الدماغ صعبا. ويتطلب التخلص من هذه المواد السامة: الراحة والنوم.