الإثنين 15 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

بوابة العرب

تونس على صفيح ساخن.. القضاة يبدأون إضرابا وطرد الغنوشي من صفاقس

الرئيس التونسي قيس
الرئيس التونسي قيس سعيد
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

يبدأ عدد من قضاة تونس، إضرابا اليوم الاثنين 6 يونيو 2022، يستمر لمدة أسبوع احتجاجا على قرار الرئيس قيس سعيد، بعزل 57 قاضيا قال أنهم يعرقلون عملية الحساب ضد قيادات جماعة الإخوان.

 

إضراب قضاة تونس

وكان أعضاء المجلس الوطني الطارئ لجمعية القضاة التونسيين، صوتوا أمس الأول السبت، على قرار الدخول في إضراب اليوم الاثنين، لمدة أسبوع في كافة المرافق القضائية وعدم الترشح للمناصب القضائية لتعويض المعزولين، وعدم الترشح للمناصب في الهيئات الفرعية التابعة لهيئة الانتخابات.

الرئيس التونسي قيس سعيد

قيس سعيد يعزل 57 قاضيا تونسيا

وأصدر الرئيس التونسي قرارا في الأول من يونيو الجاري، قرارا بعزل 57 قاضيا، اتهمهم بالفساد والتواطؤ والتستر والتحرش الجنسي، والتستر على متهمين في قضايا إرهاب، والموالاة لأحزاب سياسية وعلى رأسهم يوسف بوزاخر رئيس المجلس الأعلى للقضاء المنحل، والبشير العكرمي وهو قاضي يتهمه نشطاء سياسيون بأنه أخفى ملفات قضايا إرهابية وبأنه على علاقة وطيدة بحزب النهضة الذراع السياسية لجماعة الإخوان.

 

الحوار الوطني التونسي والجمهورية الجديدة

وفي خضم كل هذه التطورات انطلقت أمس الأول السبت جلسات الحوار الوطني في تونس، لمناقشة مراحل تأسيس الجمهورية الجديدة، وعقدت الجلسة الأولى في دار الضيافة بقرطاج، بمشاركة عدد من الشخصيات التونسية المختلفة، على رأسهم سرحان الناصري رئيس حزب التحالف من أجل تونس، ومنجي الرحوي القيادي بحزب الوطنيين الديمقراطيين، وجمال رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، والنائبة السابقة فاطمة المسدي.

واستهل الصادق بلعيد الرئيس المنسق للهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة، الجلسة بمطالبة المشاركين بتقديم ورقة عمل تتضمن تصوراتهم لتونس خلال الـ40 سنة المقبلة.

النائبة التونسية السابقة فاطمة المسدي

اتحاد الشغل يقاطع الحوار الوطني التونسي

 وقاطع الاتحاد التونسي للشغل جلساتا الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة، وأصدر الاتحاد  بيانا نهاية مايو الماضي دعا فيه إلى إضراب عام في 16 يونيو الجاري، احتجاجا على إجراءات الرئيس قيس سعيد.

ويمثل الاتحاد التونسي للشغل الذي يضم 2 مليون عضو، تحديا كبيرا أمام سعيد لتنفيذ خارطة الطريق التي أعلن عنها قبل شهور.

راشد الغنوشي

طرد الغنوشي من صفاقس

وفي سياق منفصل، تصاعد غضب الشعب التونسي ضد راشد الغنوشي، رئيس حركة النهضة التونسية المنتمية للإخوان، ورئيس البرلمان المنحل، حيث طرده المواطنيين التونسيين فور وصوله إلى مدينة صفاقس الواقعة جنوب البلاد، بمناسبة ذكرى تأسيس حركة النهضة.

ورفع المواطنين في محافظة صفاقس شعار "ارحل، صباح أمس الأحد، في وجه راشد الغنوشي، وتداول نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي "سوشيال ميديا" مقاطع مصورة، لعملية طرد الغنوشي من محافظة صفاقس، وقطع الطريق أمامه للوصول إلى وسط المحافظة.

ودأب المواطنيين التونسيين مؤخرا على محاصرة تحركات راشد الغنوشي، ودائما ما يرددون الهتاف الشهير "ياغنوشي ياسفاح ياقتال الأرواح"، في إشارة إلى تورطه وحركته في دماء التونسيين خلال السنوات التي أعقبت ثورة 2011 والتي يطلق عليها الشعب التونسي "العشرية السوداء" حيث تصدر الإخوان المشهد السياسي.

وخلال السنوات الماضية رسخ في أذهان قيادات الإخوان أن ولايات تونس الجنوبية، هي ظهير لهم حيث أكد الغنوشي في تصريح له في عام 2019 أن النهضة لا تحتاج إلى إجراء انتخابات في جنوب تونس للحصول على أصوات.