الخميس 06 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

آراء حرة

الوظائف الجديدة للصحفيين في عصر المنصات المتعددة «102»

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

ساعدت البيئة الإعلامية في تغيير وظائف القائم بالاتصال من حارس للبوابة "Gatekeeper"، إلى مراقب البوابة " Gatewatcher" ولم يعد بوسع الصحفیین ممارسة الدور التقلیدي لحارس البوابة في البیئة الإعلامیة الجدیدة بفعل خصائص التفاعلیة والمشاركة في إنتاج المضمون حیث أن تغییرا جذریا في أدوار القائم بالاتصال أصبح محتوما ولا یمكن تجاوزه ، فقد انتھت العلاقة ذات الاتجاه الرأسي التي تربط الصحفي بالمتلقین و فقَد القائم بالاتصال شرعیة احتكار المعلومة والتحكم في عبورھا إلى جمھور یكتفي بتلقي ما یملى علیه .

"إن ھذا التحدي الذي یواجه الممارسة في الإعلام الكلاسیكي یمكن أن یلخص كتحول لما عرف لفترة طويلة من الزمن بحراسة البوابة "Gatekeeping"، و التي مارست في ظلھا دور الحراسة أطراف فاعلة سواء أفراد أو منظمات داخل النظام المھني ذاته غالبا - بھدف التحكم في المعلومات المارة عبر "البوابة "، بناء على معاییر یحددھا نفس النظام الإعلامي ،إلى شكل جدید من أشكال الممارسة و ھو مراقبة البوابة " Gatewatching"، فبدلا من حراسة البوابة بحزم و صرامة لاختیار أي الأخبار ستمر لیتمكن الجمھور من قراءتھا أو مشاھدتھا فإن الصحفیین ، شأنھم في ذلك شأن كل من مكنتھم التكنولوجیا من ممارسة العمل الإعلامي ، یستطیعون فقط مشاھدة البوابات التي تمر عبرھا الأخبار قادمة مصادرھا لتنشر و تبث للجماھیر على نطاق واسع". 

فالتحول إلى نموذج مراقبة البوابة یعني تقلیص سلطة القائم بالاتصال في وسائل الإعلام الكلاسیكیة و توجیهه إلى ممارسة أدوار جدیدة تقتضیھا طبیعة البیئة الإعلامیة الجدیدة ، فالصحفیون المشرفون على المواقع الإعلامیة الإلیكترونیة مدعوون إلى مراقبة ومتابعة وإدارة ما ینشر على ھذه المواقع، بدل المنع والحذف و القص والإضافة " ضمن ھذه الحركیة جُرد الصحفي من بعض الأدوار و الوظائف ، فلم یعد منتجا وحیدا للأخبار و شاھدا فریدا على ما یجري لینقله إلى الجمھور ، لقد أصبحت العدید من المؤسسات غیر الصحفیة تنتج الأخبار و توزعھا ، و تشارك في ذلك العدید من الأشخاص من خارج مھنة الصحافة . كما أن الصحفي لم یعد المحلل الوحید للأحداث و المعلق علیھا ، لقد أصبح دوره مغمورا وسط جیش من الخبراء و المختصین الذین أصبحت آراؤھم متداولة على نطاق واسع". 

لذلك بدأ الحدیث عن تحول في مفھوم القائم بالاتصال التقلیدي و اعتماد مصطلح القائم بإدارة المحتوى كمفھوم أقرب للتعبیر عن الأفراد المعنیین بممارسة ھذه الأنواع الجدیدة من المھام ،ففي البیئة الإعلامیة الجدیدة "على الصحفیین أن یدركوا أنھم قد أصبحوا جزءً من واقع جدید أصبح فی القراء و المستمعون و المشاھدون مشاركون فاعلون في العملیة الإعلامية. 

ويوضح Gillmor، أن الصحفي أصبح يدرك تماما أن قراءه یعلمون أكثر مما یفعل ھو ، و یدرك أن ھذا یمثل حقیقة الواقع الجدید و لیس عامل تھدید في الحیاة الإعلامیة.

للتواصل:

علي التركي

مدير عام تحرير موقع «البوابة نيوز»

Ali_turkey2005@yahoo.com

 ===============

المراجع

سعاد ولد جاب الله، الخطاب الإعلامي العربي والإعلام الجديد، رسالة دكتوراه، الجزائر، جامعة باتنة 2017.

علي جمال التركي، تطوير المواقع الإخبارية، الهيئة العامة للكتاب، 2021. 

نصر الدین العیاضي: في البحث عن العلاقة بین المدونات الالكترونیة والصحافة، مجلة ثقافات، كلية الاتصال، جامعة الشارقة.

BRUNS, Axel: Blogs, Wikipedia, Second Life, and Beyond: From Production to Produsage, Peter Lang Publishing , New york , 2008 

Dan Gillmor:We, The Media: Grassroots Journalism by the People for the People