الإثنين 17 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

اقتصاد

خبير: 10 مليارات جنيه استثمارات متوقعة لزراعة نبات الجوجوبا في مصر

جانب من الندوة
جانب من الندوة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

عقدت كلية الزراعة بجامعة أسيوط صباح اليوم، الثلاثاء ندوة علمية واستثمارية كُبرى، تحت عنوان الجوجوبا "الذهب الأخضر" لحياة كريمة وتنمية مستدامة، لبحث الأهمية الكُبرى لهذا النبات للاقتصاد المصري، وذلك بالتعاون مع المصرية الخليجية رائدة زراعة وإكثار نبات الجوجوبا في الشرق الأوسط وشركة أسيوط لتكرير البترول.

حضر الندوة كلا الدكتورة مها كامل غانم نائب رئيس الجامعة، والدكتور عادل على، عميد كلية الزراعة بجامعة أسيوط والمهندس إسماعيل محمد، رئيس الشركة المصرية الخليجية وفريقه العلمي والدكتور أحمد عمر نائبا عن رئيس شركة أسيوط لتكرير البترول، وأكثر من 100 من أعضاء هيئات التدريس والباحثين بالجامعة.

وقال المهندس إسماعيل محمد الخبير الزراعي العالمي المتخصص في زراعة وإكثار نبات الجوجوبا ، إن الاهتمام العلمي الكبير من الحكومة المصرية ومؤسسات البحث العلمي والجامعات بالأهمية الاقتصادية الكبرى لنبات الجوجوبا جعل مصر في طريقها لتحقيق مركز عالمي متقدم في إنتاج زيوت الجوجوبا وكافة الصناعات القائمة عليه لإنتاج أهم وقود حيوي عالمي بديلاً للوقود الأحفوري.

وأوضح رئيس مجلس إدارة المصرية الخليجية على هامش الندوة بأن الاهتمام العلمي الكبير بالجوجوبا من المتوقع أن يُضاعف حجم الاستثمارات المباشرة في زراعة نبات الجوجوبا والصناعات القائمة عليه داخل مصر إلى 50 مليار جنيه خلال 5 سنوات، وتوفير قرابة 50 ألف فرصة عمل جديد، إضافة إلى زيادة الطاقة الإنتاجية لمشاتل الجوجوبا من المصرية الخليجية من 5 ملايين شتلة حاليا  إلى 50 مليون شتلة سنويا.

وأشادت الدكتورة مها كامل غانم نائب رئيس جامعة أسيوط بالدور الكبير الذي تلعبه الشركة المصرية الخليجية رائدة زراعة الجوجوبا في الشرق الأوسط خاصة مع اهتمامها الكبير بجانب البحث العلمي والتطوير المستمر لتحقيق أقصى النتائج العالمية في الذهب الأخضر.

وقال الدكتور عادل على، عميد كلية الزراعة بجامعة أسيوط بأن القيادة السياسية تولى اهتماما كبيرا لكل ما يتعلق بتوفير حياة كريمة للمواطنين والتنمية المستدامة، حيث يعتبر محصول الجوجوبا من المحاصيل الواعدة التي تُبشر بأمل كبير في زراعة المناطق الصحراوية والأراضي المهمشة.

وأوضح عميد كلية الزراعة بأن كليته تولي اهتماما كبير بالنماذج الكبيرة والرائدة حيث يستهدف البروتوكول الموقع مع كل من المصرية الخليجية رائدة زراعة الجوجوبا وشركة أسيوط لتكرير البترول تحسين الإنتاجية والجودة لمحصول الجوجوبا.

وأعلن المهندس إسماعيل محمد رئيس مجلس إدارة المصرية الخليجية مجموعة من المنح تتضمن رسائل الماجستير والدكتوراه للباحثين بالجامعة بالإضافة إلى عددا من الحوافز الكبيرة للأبحاث المتميزة التي تساعد عن تنمية مشروعات الجوجوبا في مصر.

وتأتى هذه الندوة في إطار البروتوكول المُبرم بين الكيانات الثلاثة في يوليو المنصرم من أجل إنتاج أول وقود حيوي من نبات الجوجوبا في الشرق الأوسط وتحقيق أقصى استفادة ممكنة خلال المرحلة المقبلة.