الثلاثاء 30 نوفمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

فضائيات

فيديو| عالم بـ"الأوقاف" يحذر من تناول المشكلات الشخصية عبر "السوشيال ميديا"

طرح المشاكل الأسرية
طرح المشاكل الأسرية عبر السوشيال ميديا
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

حذر الدكتور محمد عيد كيلاني، أحمد علماء وزارة الأوقاف، من تناول المشاكل الأسرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال كيلاني، خلال حواره عبر فضائية "صدى البلد"، إن وسائل التواصل نافعة، ولكن لها بعض المحاذير نتوقف أمامها.

وأضاف أن أي شخص يطرح مشكلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي سيجد نفسه في حالة شتات بسبب الآراء المتباينة، خاصة أن أغلب ما يقدم رأيه هو نتاج معلومات "تيك أواي" وسطحية وغير مأصلة.

وأوضح أن هذه الآراء تزيد من حيرة السائل، ولكنه عليه أن يعود إلى الآراء الدينية الموثقة أو التجارب الحياتية المعمقة.

ولفت إلى أن القرآن قال إنه في حل حدوث خلاف قال ابعثوا حكما، ليس أي حد ولكن شخصا حكميا، ويجب على الزوجين والحكمين أن يريدوا الإصلاح.

يذكر أن أئمة المساجد أدوا خطبة الجمعة اليوم، تحت عنوان "الأسرة.. سكن ومودة"، وهو الموضوع الذى حددته وزارة الأوقاف فى وقت سابق، مشددة على الأئمة الالتزام بموضوع الخطبة نصًّا أو مضمونًا على أقل تقدير، وألا يزيد أداء الخطبة عن عشر دقائق للخطبتين الأولى والثانية مراعاة للظروف الراهنة.

ونشرت وزارة الأوقاف، عبر موقعها الإلكترونى خطبة الجمعة مترجمة إلى 19 لغة أجنبية، بالإضافة إلى لغة الإشارة، مؤكدة أن ذلك في إطار واجبها التوعوي والدعوى تجاه ديننا وبيان يسره وسماحته، وعنايته بكل ما فيه صالح الإنسانية وسعادتها ورقيها، ونشر مكارم الأخلاق والقيم الإنسانية، ومواجهة ومحاصرة الفكر المتطرف، وفى ضوء إيمانها بأن ديننا دين الرحمة للناس أجمعين، وحرصنا على ترسيخ أسس التعايش السلمى بين الناس جميعًا من خلال حوار الحضارات لا تصادمها.

وأطلقت وزارة الأوقاف، فى وقت سابق، مبادرة "سكن ومودة"، ضمن حرصها على الاستقرار الأسري والمجتمعي، حيث تعقد دورات متخصصة في فقه الأسرة وحقوق كل من الزوجين على الآخر، وبيان أهمية الاستقرار الأسرى، وبخاصة للمتزوجين حديثًا والمقبلين على الزواج وجميع الراغبين والراغبات، وتتضمن الفعالية محاضرة تثقيفية عن المبادرة لأئمة الدفعة الثالثة بأكاديمية الأوقاف، وبعض الواعظات الراغبات فى المشاركة فى المبادرة، وأوائل منحة الماجستير.