الأربعاء 06 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

محافظات

شاهد.. أسرة الطفلة علياء تطلق الزغاريد بعد إحالة قاتلها للمفتي: «دلوقتي ناخد عزاها»

رد فعل أسرة وجيران
رد فعل أسرة وجيران الطفله علياء عقب النطق بالحكم على قاتلها
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

سادت حالة من الفرحة بين أسرة وجيران الطفلة علياء بدير والمقيمين عزبة الجزار بمدينة شربين،  عقب  صدور حكم الدائرة السادسة بمحكمة جنايات المنصورة، اليوم الأحد، بإحالة أوراق المتهم بقتل الطفلة إلى فضيلة المفتى لإبداء الرأى الشرعى فى إعدامه وتحديد جلسة اليوم التالى من دور  شهر يناير المقبل للنطق بالحكم .

وخرجت أسرة الطفلة من المحكمة فى مسيرة مطلقين الزغاريد، وقالت الأم: "الحمد لله حقك رجع يا علياء الحمد لله بكره هناخد عزاكى يا علياء الحمد لله بنشكر قضاء مصر العادل، وبشكر الصحفيين وبشكر المحامى اللى وقف جنبنا بدون أى مقابل لحد ما القاتل خد إعدام". 

وأعلنت أسرة الطفلة، عن إقامة عزاء الطفلة علياء غدًا بعد تأجيل عامين حتى القصاص من القاتل.

كانت هيئة المحكمة، قد استمعت اليوم الى مرافعة الدفاع والمدعي بالحق المدني، وذلك بعد توجيه الاتهام للمتهم صاحب محل بقالة بإستدراج الطفلة وما أن انفرد بها حتى رطم رأسها، وكتم أنفاسها حتى فاضت روحها، وحاول التخلص من جثتها فوثق يديها ورجليها، ووضعها في شيكارة وألقي بها في القمامة ليعثر عامل نظافة عليها ويبلغ الشرطة، وتعثر مباحث شربين على قطن وشاش داخل منزل المتهم كانت الطفلة تشتريهم من الصيدلية لأسرتها قبل اختفائها.

وناقشت هيئة المحكمة فى الثامن من سبتمر الماضى تقرير مصلحة الطب الشرعي حول مقتل الطفلة، وقررت التأجيل إلي جلسة اليوم الموافق 7 نوفمبر للاستماع إلي مرافعة الدفاع، وذلك في الجناية رقم 3687 لسنة 2020 جنايات شربين، والمقيدة برقم 185 لسنة 2020 كلي شمال المنصورة،

كان المحامي العام لنيابة شمال المنصورة الكلية قد أحال المتهم "محمد السيد  عبد الغنى حسن القصاص وشهرته محمد القصاص»"، 29 عاما، صاحب محل بقالة بمدينة شربين، إلي محكمة الجنايات بعد انتهاء التحقيقات .

ووجهت النيابة العامة له اتهامات بأنه قتل المجني عليها الطفلة علياء بدير عيد، عمدا مع سبق الإصرار بأن بيت النية وعقد العزم علي قتلها وما أن أبصرها أمام المحل الخاص به قام باستدراجها لمسكنه وقام بدفعها أرضا حتى سقطت مغشيا عليها ثم قام بتوثيق يده أعلي أنفها وفاهها حتى فاضت روحها إلي بارئها محدثا بها الإصابات الموصوفة في تقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياتها قاصدا من ذلك قتلها.

كما وجهت له تهمة أخرى وهي خطف المجني عليها بالتحايل بأنه حال إبصاره لها قام باستدراجها لمسكنه واهما إياها إحضار شريط عقار دوائي من داخل مسكنه المتاخم للمحل الخاص به مستغلا في ذلك حداثة سنها قاطعا بذلك الصلة بينها وبين ذويها.

IMG_20211107_143809_598
IMG_20211107_143809_598
IMG_20211107_143805_947
IMG_20211107_143805_947
IMG_20211107_143800_743
IMG_20211107_143800_743
IMG_20211107_143758_256
IMG_20211107_143758_256
IMG_20211107_143745_479
IMG_20211107_143745_479