الثلاثاء 07 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تقارير وتحقيقات

فايزر تعلن توافر لقاح للأطفال.. وأم تروي قصتها مع إصابة طفلتها بكورونا.. وتاج الدين: مصر تفكر في تطعيم الأطفال باللقاح

ستاندر تقارير، صور
ستاندر تقارير، صور
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

"أخبرني طبيب الصدر أن ابنتي التي لم تكمل عامها الثاني أصيبت بكورونا مثلي، كانت كلماته صادمة لي، فمنذ متى والأطفال عرضة للإصابة به"، كانت تلك كلمات أم ثلاثينية تحكي عن تجربتها مع ابنتها.

ويبدو أن متحور دلتا وهو المسؤول عن الموجة الرابعة لكورونا لا يفرق بين كبير وصغير، فحتى الأطفال يصابوا به وبأعراض على مستوى  خطورة ما يصيب الكبار، وهو ما جعل شركة الدواء الأمريكية "فايزر" تعلن توفير لقاح للأطفال ولكن من سن خمس سنوات حتى إحدى عشر عاما.

 الأطفال معرضين للإصابة

الأطفال والإصابة بكورونا.. ما يقوله العلم حتى الآن | أخبار سكاي نيوز عربية

في حين أن كل الأطفال معرضون للإصابة بالفيروس المسبب لكوفيد 19، فإن نسبة الأطفال الذين يمرضون عند الإصابة به أقل مما لُوحظ لدى البالغين، ويصاب معظم الأطفال بأعراض خفيفة أو لا يصابون بأي أعراض على الإطلاق.

وحسب الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ورابطة مستشفيات الأطفال، تشير الأبحاث إلى أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 10 إلى 14 سنة أقل عرضة للإصابة بكوفيد 19 مقارنة بالأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 20 سنة فأكثر.

ووفقًا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، فقد يحتاجون إلى دخول المستشفى أو العلاج في وحدة العناية المركزة أو لجهاز تنفس اصطناعي لمساعدتهم على التنفس.

أعراض متحور دلتا تظهر على الأطفال

كورونا المتحورة والأطفال.. علماء يحذرون من "خطر محتمل" | أخبار سكاي نيوز عربية

ووصفت منظمة الصحة العالمية متحور فيروس الكورونا المسمى "دلتا" بالمتحور الباعث على القلق، بسبب زيادة قابليته للانتشار وزيادة قدرته على التسبب في شكل حاد من المرض. فبمجرد ظهور المتحور "دلتا" والتعرف عليه، وُجد إنه ينتشر بسرعة وفاعلية بين الناس.

وتحمي اللقاحات معظم الناس من الإصابة بالمرض، ولكن لا يوجد لقاح فعال بنسبة 100%، وقد يصاب عدد قليل من الأشخاص الذين تم تطعيمهم بعدوى فيروس الكورونا، وهذا ما يسمى "العدوى المخترِقة"، ولكن المرجح أن تكون أعراض، هؤلاء الأشخاص الذين تم تلقيحهم والذين أصيبوا بكوفيد-19، أخف.

وهو ما أكدته الأم  التي تروي تفاصيل إصابة ابنتها وكيف أصابتها العدوى، قائلة " تعرضت للإصابة بفيرس كورونا في سبتمبر الماضي وكانت الأعراض قوية في أول يومين ثم بدأت في الخفوت في اليوم الثالث بسبب تطعيمي بلقاح سينوفارم".

وتتابع  الأم: " كانت الأعراض تكسير في العظام ووجع بالصدر وهمدان بالجسم وسخونية طفيفة ألزمتني السرير، ثم بعد اسبوع من تلك الأعراض فقدت حاسة الشم والتذوق فتأكدت اني بصدد كوورنا ووجب عليً أخذ بروتوكول العلاج"

المناعة سبب رئيسي في إصابة الأطفال

ما أعراض فيروس كورونا علي الأطفال والرُّضَّع؟ | المصري اليوم

وأشارت إلى أنها لاحظت على ابنتها التي لم تكمل العامين " قلة النشاط والنوم المستمر ثم لم تستطع البلع وانسدت شهيتها، وعند فحصها عند طبيب الأطفال أكد أنها ابنتها مصابة بفيرس في معدتها جراء تغيير الفصول والحساسية المزمنة منذ ولادتها وقام بإعطائها أدوية لهذا".

وتستكمل روايتها قائلة " قمت بالذهاب الي طبيب صدر بعد تدهور حال طفلتها وازدياد احتقان زورها وخمولها الزائد، وأكد الطبيب أن كل هذا أعراض كورونا مما جعل الأم في حالة ذهول".

وتضيف أن الطبيب قام بكتابة عدد من أدوية لتقوية المناعة والجهاز التنفسي، مشيرا إلى أنه أوصى أيضا باتباع نظام غذائي متكامل وبه كافة عناصر الهرم الغذائي.

 

"أخبرني طبيب الصدر أن ابنتي التي لم تكمل عامها الثاني أصيبت بكورونا مثلي، كانت كلماته صادمة لي، فمنذ متى والأطفال عرضة للإصابة به"، كانت تلك كلمات أم ثلاثينية تحكي عن تجربتها مع ابنتها.

ويبدو أن متحور دلتا وهو المسؤول عن الموجة الرابعة لكورونا لا يفرق بين كبير وصغير، فحتى الأطفال يصابوا به وبأعراض على مستوى  خطورة ما يصيب الكبار، وهو ما جعل شركة الدواء الأمريكية "فايزر" تعلن توفير لقاح للأطفال ولكن من سن خمس سنوات حتى إحدى عشر عاما.

 الأطفال معرضين للإصابة

تحذيرات من تأثيرات السلالة الجديدة لـ"كورونا" على الأطفال.. | مصراوى

في حين أن كل الأطفال معرضون للإصابة بالفيروس المسبب لكوفيد 19، فإن نسبة الأطفال الذين يمرضون عند الإصابة به أقل مما لُوحظ لدى البالغين، ويصاب معظم الأطفال بأعراض خفيفة أو لا يصابون بأي أعراض على الإطلاق.

وحسب الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ورابطة مستشفيات الأطفال، تشير الأبحاث إلى أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 10 إلى 14 سنة أقل عرضة للإصابة بكوفيد 19 مقارنة بالأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 20 سنة فأكثر.

ووفقًا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، فقد يحتاجون إلى دخول المستشفى أو العلاج في وحدة العناية المركزة أو لجهاز تنفس اصطناعي لمساعدتهم على التنفس.

أعراض متحور دلتا تظهر على الأطفال

مخاطر عدوى كورونا من الأطفال.. دراسة حديثة تفسر - صحيفة الاتحاد

ووصفت منظمة الصحة العالمية متحور فيروس الكورونا المسمى "دلتا" بالمتحور الباعث على القلق، بسبب زيادة قابليته للانتشار وزيادة قدرته على التسبب في شكل حاد من المرض. فبمجرد ظهور المتحور "دلتا" والتعرف عليه، وُجد إنه ينتشر بسرعة وفاعلية بين الناس.

وتحمي اللقاحات معظم الناس من الإصابة بالمرض، ولكن لا يوجد لقاح فعال بنسبة 100%، وقد يصاب عدد قليل من الأشخاص الذين تم تطعيمهم بعدوى فيروس الكورونا، وهذا ما يسمى "العدوى المخترِقة"، ولكن المرجح أن تكون أعراض، هؤلاء الأشخاص الذين تم تلقيحهم والذين أصيبوا بكوفيد-19، أخف.

وهو ما أكدته الأم  التي تروي تفاصيل إصابة ابنتها وكيف أصابتها العدوى، قائلة " تعرضت للإصابة بفيرس كورونا في سبتمبر الماضي وكانت الأعراض قوية في أول يومين ثم بدأت في الخفوت في اليوم الثالث بسبب تطعيمي بلقاح سينوفارم".

وتتابع  الأم: " كانت الأعراض تكسير في العظام ووجع بالصدر وهمدان بالجسم وسخونية طفيفة ألزمتني السرير، ثم بعد اسبوع من تلك الأعراض فقدت حاسة الشم والتذوق فتأكدت اني بصدد كوورنا ووجب عليً أخذ بروتوكول العلاج"

المناعة سبب رئيسي في إصابة الأطفال

وأشارت إلى أنها لاحظت على ابنتها التي لم تكمل العامين " قلة النشاط والنوم المستمر ثم لم تستطع البلع وانسدت شهيتها، وعند فحصها عند طبيب الأطفال أكد أنها ابنتها مصابة بفيرس في معدتها جراء تغيير الفصول والحساسية المزمنة منذ ولادتها وقام بإعطائها أدوية لهذا".

وتستكمل روايتها قائلة " قمت بالذهاب الي طبيب صدر بعد تدهور حال طفلتها وازدياد احتقان زورها وخمولها الزائد، وأكد الطبيب أن كل هذا أعراض كورونا مما جعل الأم في حالة ذهول".

وتضيف أن الطبيب قام بكتابة عدد من أدوية لتقوية المناعة والجهاز التنفسي، مشيرا إلى أنه أوصى أيضا باتباع نظام غذائي متكامل وبه كافة عناصر الهرم الغذائي.

إصابة الأطفال 

ما هي أعراض كورونا التي ينبغي رصدها لدى الأطفال؟ | اندبندنت عربية

المتحور "دلتا" شديد العدوى، حوالي ضعف قدرة المتحورات السابقة، لذلك فاتباع الإجراءات الاحترازية المتبعة منذ بداية الفيروس واجبة مثل تجنب الأماكن المزدحمة، والحفاظ على مسافة التباعد عن الآخرين، وارتداء الكمامات.

وأضاف الطبيب المعالج للأم، أن في البدء كان الأطفال مجرد أجسام ناقلة للفيروس دون ظهور أعراض عليهم، ولكن الآن مع متحور دلتا أصبحوا ناقلين ومعرضين للعدوى، ورجح أيضا أن هناك أطفال يكون الفطام لديهم سببا في نقص المناعة سواء لهم أو للأم فالرضاعة تشكل للطرفين نظام مناعة طبيعي.

من جهته، أكد الدكتور عوض تاج الدين، مستشار الرئيس لشؤون الصحة،  أن إصابات الأطفال موجودة منذ الموجة الأولى لفيروس كورونا، لافتا إلى أن «دلتا بلس» ليس خطيرا كما يتخيل البعض، منوها إلى أنه الأسرع فى الانتشار فقط، وكل اللقاحات أثبتت مدى فعاليته أمام كافة متحورات الفيروس حتى الآن.

لقاح للأطفال

في أول سبتمبر الماضي أعلن "تاج الدين" أن الدولة تفكر في إعطاء لقاح للأطفال، إلا أن الأمر لم يحسم حتى الآن.

وأعلنت فايزر أمس السبت طرح لقاح للأطفال من سن خمس سنوات حتى احدى عشر عاما.

وبحسب بيان "فايزر" فأن كوفيد-19 كان من ضمن أول 10 أسباب لوفيات الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 أعوام و14 عاما في الفترة الممتدة من يناير إلى مايو 2021 في الولايات المتحدة".

يذكر أن هذه المرة الأولى التي تنشر فيها فايزر تقديرات لفاعلية لقاحها لدى الأطفال وترفقها ببيانات مفصّلة.

المتحور "دلتا" شديد العدوى، حوالي ضعف قدرة المتحورات السابقة، لذلك فاتباع الإجراءات الاحترازية المتبعة منذ بداية الفيروس واجبة مثل تجنب الأماكن المزدحمة، والحفاظ على مسافة التباعد عن الآخرين، وارتداء الكمامات.

وأضاف الطبيب المعالج للأم، أن في البدء كان الأطفال مجرد أجسام ناقلة للفيروس دون ظهور أعراض عليهم، ولكن الآن مع متحور دلتا أصبحوا ناقلين ومعرضين للعدوى، ورجح أيضا أن هناك أطفال يكون الفطام لديهم سببا في نقص المناعة سواء لهم أو للأم فالرضاعة تشكل للطرفين نظام مناعة طبيعي.

من جهته، أكد الدكتور عوض تاج الدين، مستشار الرئيس لشؤون الصحة،  أن إصابات الأطفال موجودة منذ الموجة الأولى لفيروس كورونا، لافتا إلى أن «دلتا بلس» ليس خطيرا كما يتخيل البعض، منوها إلى أنه الأسرع فى الانتشار فقط، وكل اللقاحات أثبتت مدى فعاليته أمام كافة متحورات الفيروس حتى الآن.

لقاح للأطفال

في أول سبتمبر الماضي أعلن "تاج الدين" أن الدولة تفكر في إعطاء لقاح للأطفال، إلا أن الأمر لم يحسم حتى الآن.

وأعلنت فايزر أمس السبت طرح لقاح للأطفال من سن خمس سنوات حتى احدى عشر عاما.

وبحسب بيان "فايزر" فأن كوفيد-19 كان من ضمن أول 10 أسباب لوفيات الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 أعوام و14 عاما في الفترة الممتدة من يناير إلى مايو 2021 في الولايات المتحدة".

يذكر أن هذه المرة الأولى التي تنشر فيها فايزر تقديرات لفاعلية لقاحها لدى الأطفال وترفقها ببيانات مفصّلة.