الخميس 28 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة سبورت

هاني سعيد: الأولمبي قادر على تخطي محطة البرازيل

هاني سعيد
هاني سعيد
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أشاد الكابتن هاني سعيد المدير الرياضي لنادي بيراميدز، بالأداء الرائع الذي قدمه المنتخب الوطني الأولمبي أمام أستراليا ونجاحه في الفوز بهدفين دون مقابل، وحجز مكانه في الدور ربع النهائي من أولمبياد طوكيو رغم قوة المجموعة التي تواجد بها وصعوده إلى جانب المنتخب الإسباني، على حساب منتخبي الأرجنتين وأستراليا.

وأشاد هاني سعيد بالروح القتالية العالية لجميع لاعبي المنتخب والأداء الرائع فنيا وخططيا داخل الملعب والالتزام الكامل بتعليمات الجهاز الفني ما كان له أكبر أثر في الفوز والعبور للدور الثاني من البطولة، وضرب موعد قوي مع البرازيل في ربع النهائي.

هاني سعيد أشاد بالمستوى الذي يقدمه ثلاثي فريق نادي بيراميدز في صفوف المنتخب الأولمبي، رمضان صبحي وأسامة جلال وإبراهيم عادل، موضحا أنه يدعم كل لاعبي المنتخب في المرحلة المقبلة ويثق كثيرا في قدرتهم على عبور عقبة الفريق البرازيلي حامل لقب الدورة الأولمبية والوصول لأبعد نقطة في طوكيو، ومشددا على ضرورة الوقوف صفا واحدا خلف جميع اللاعبين دون النظر للانتماءات أو الألوان التي تذوب جميعها في لون واحد هو علم مصر الذي يجمعنا كلنا تحت رايته.

وبهدفين نظيفين، استطاع أولمبي "الفراعنة" الانتصار على أستراليا، بنتيجة 2-0، في آخر مباريات المجموعة الثالثة، ليتأهل للدور ربع النهائي، بعد أن فشل بتحقيق أي انتصار في مواجهتيه الأوليين.

وسجل أحمد ياسر ريان الهدف الأغلى لمصر، في الدقيقة 44، بعد فاصل مهاري رائع من الجناح رمضان صبحي، الذي مرر لريان، قبل أن يضيف عمار حمدي الهدف الثاني في الدقيقة 85، ليقضي على آمال أستراليا.

يشار إلى أنه لم يتبقَّ من الأربعة منتخبات الأوروبية التي شاركت في أولمبياد طوكيو بمنافسات كرة القدم للرجال، سوى إسبانيا التي استطاعت التأهل إلى ربع النهائي، وودعت فرق كبرى مثل فرنسا وألمانيا بالإضافة إلى رومانيا المنافسات من الدور الأول.

وعانى فريق المدرب لوس دي لا فوينتي حتى النهاية أمام الأرجنتين (1-1)، ولكنه استطاع النجاة في البطولة.

وقال مدرب المنتخب "من الصعب التواجد هنا، خروج فرنسا وألمانيا وعدم تواجد إيطاليا يثبت المستوى الكروي الكبير هنا".

وعززت إسبانيا المنتخب الأوليمبي بستة لاعبين من المنتخب الأول وهم أوناي سيمون واريك جارثيا وياو توريس وبيدري وميكل أويارزابال وداني أولمو.

وأضاف دي لا فوينتي "أنا فخور بتمكني من الحصول على لاعبين جيدين، ولكننا مميزون في إسبانيا لوجود العديد من اللاعبين الشباب الجيدين. التزامنا هو باختيار الأفضل".

وودعت فرنسا المنافسات بعدما حصدت ثلاث نقاط وتلقت هزيمة مؤلمة 0-4 من اليابان المضيفة. ولم تفز ألمانيا إلا على السعودية وانتزعت نقطة من كوت ديفوار، أما رومانيا، فخرجت من البطولة بفارق الأهداف عن نيوزيلندا.

ولا تزال منافسات كرة القدم عقبة أمام المنتخبات الأوروبية، فقد استطاعت إسبانيا فقط الفوز بالميدالية الذهبية في برشلونة 92 منذ أن تم إقرار سن تحت 23 سنة في البطولة.

ومنذ وضع هذا الإجراء، استطاعت بولندا وألمانيا فقط الوصول إلى النهائي، وخسرت الأولى أمام إسبانيا في 92 وسقط منتخب المانشافات في ريو أمام البرازيل عام 2016.

أما بالنسبة لمنافسات السيدات التي تشارك فيها المنتخبات الأولى، والتي بدأت في 1996، فلم يتوج بالميدالية الذهبية سوى منتخب واحد هو ألمانيا بالفوز على السويد 2-1 في الدورة الأخيرة. وتهيمن الولايات المتحدة على سجل الإنجازات في هذه اللعبة بالفوز بالذهب في أربع من ست نسخ.

ولكن سيدات أوروبا ممثلات بشكل كبير في الدور ربع النهائي للنسخة الحالية بعد تأهل السويد وهولندا وبريطانيا.