رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

رئيس جهاز تعمير شمال سيناء: مشروعات الإسكان على رأس الأولويات.. ناجي إبراهيم: 3.6 مليار جنيه أُنفقت خلال 7 سنوات لتطوير المحافظة.. وتدشين 13 مزرعة بمساحة 476 فدانا

الأربعاء 14/أبريل/2021 - 07:56 م
البوابة نيوز
حوار - سارة عبدالعليم
طباعة
سيناء أرض الفيروز، تاريخها حافل بالأمجاد والبطولات، فهي البوابة الشرقية لمصر، لذا تولي دائما القيادة المصرية اهتمامًا واسعًا لتنمية هذه الأرض الغالية، باعتبارها هدفًا قوميًا على الجميع العمل من أجل تحقيقه.
"البوابة نيوز" التقت المهندس ناجي إبراهيم، رئيس جهاز تعمير شمال سيناء، للوقوف على معدلات التنمية الحقيقية، التى يستهدفها الجهاز، خلال الحوار التالي:
رئيس جهاز تعمير شمال
* حدثنا عن حجم الميزانية المخططة للمشروعات هذا العام؟
- الخطة الاستثمارية للجهاز تتجاوز 235 مليون هذا العام، والتي بدأت من 1يوليو 2020، وتنتهي 30 يونيو2021، ونسبة تنفيذها حتى الآن 72%، باستثناء التعاون مع الهيئة الهندسية في التجمعات التنموية في الوسط، والتي افتتح منها الرئيس ثلاثة تجمعات منها اثنان بشمال سيناء وواحد بجنوب سيناء في احتفالات 6 أكتوبر الماضي 2020.
* ما دور الجهاز بالنسبة للمشروعات السكنية؟
- تأتي مشروعات الإسكان على رأس الأولويات، فتم تنفيذ منازل بدوية في وسط سيناء "الحسنة ونخل" بعدد 65 منزلا، وبدأ العمل من يوم 20 مارس في نخل والحسنة والقسيمة، ونسبة التنفيذ تجاوزت 75%، جدير بالذكر أن الجهاز سلم 50 منزلا في الحسنة ونخل في افتتاحات أكتوبر 2020 للأهالي، مضيفا تعاونا مع وزارة التنمية المحلية في رفع كفاءة عدد 5 قرى منها 3 في الحسنة.
وتابع جارٍ إكمال عمارات المساعيد بعدد 19 عمارة في 25 أبريل المقبل من ضمن مشروع المساعيد 105 عمارات، والذي تكلف نحو 464 مليونًا، مضيفا وسيتبقى من المشروع عشر وحدات سكنية التي سيتم طرحها في شهر مايو المقبل، ويتم الانتهاء منها في خطة 2022.
* هل مشروعات الجهاز من ضمن خطة المحافظة؟
- خطة المحافظة تختلف عن المركزيات، فالخطة من وزارة المالية لوزارة الإسكان تتجاوز المليار و800 مليون ووزارة الإسكان منها الجهاز المركزي للتعمير ومديرية للإسكان والهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، وجهاز التعمير له 990 مليون، أما خطة الوزارة من وزارة التخطيط فتتجاوز 350 مليونًا، وما زلنا نجهز لمناقشة المقترح مع المحافظ والنواب، وبعد ذلك تعتمد من وزارة التخطيط، ويتم تنفيذها بداية من 1 يوليو 2021 لتنتهي 30 يونيو 2022.
ومنذ 2014 إلى 2021 صرف جهاز التعمير أكثر من 3.6 مليار جنيه في مشروعات تطوير المحافظة.
* كيف ترى تطوير وتنمية سيناء على أرض الواقع؟
- الدولة لا تبخل على شمال سيناء حتى تعود أفضل من السابق، وذلك بفتح الميادين ورجوع الأهالي في الشيخ زويد، وسنبدأ بعد المناقشة مع المحافظ ورئيس الجهاز المركزي ورئيس تعمير سيناء المهندس محسن سعيد خطة طموحة، منها الشيخ زويد ورفح، والتعمير شرق العريش بداية من الريسا حتى الشيخ زويد ورفح الجديدة.
وأضاف الدولة تعمل في رفح الجديدة حيث خصصت جزءا كبيرا من خطة جهاز تعمير سيناء في رفح والشيخ زويد وسيكون النصيب الأكبر في ناحية الشرق لتأخذ جزءا كبيرا من التنمية لمشروعات تنموية زراعية ومشروعات تنموية سكنية زراعية داخل سيناء، وتم تطوير العريش وميادينها حتى تظل جاذبة وتعود السياحة.
وأنا كمواطن أرى عملية التنمية واضحة من شبكة المياه ومحطات التحلية التي قضت على جزء كبير من مشكلات المياه في العريش وفي وسط سيناء والآبار التي أنشأها الجيش في سيناء أكثر من 200 بئر البئر تتكلف من 12 إلى 15 مليونا باستثناء محطة التحلية والتنقية لمياه الشرب والاستخدام المنزلي للمواطنين كل هذا يحتاج إلى أن يتحدث عنه الإعلام، حتى لا يتسنى لأي إعلام مغرض أن يبعد الناس عن القيادة السياسية، ويوجد العديد من المنازل التي تم تنفيذها أكثر من 600 منزل بدوي في سيناء وشبكة طرق أكثر من 5.5 كيلو.
* ما خطط الجهاز في مجال الزراعة؟
- يوجد مشروع كامل، وهو مشروع تنمية سيناء، والتنمية المتكاملة لأهالي سيناء، والذي بدأ بعد ترك الأمم المتحدة مشروع العون الغذائي بعد 25 يناير، فلم تترك الدولة المشروع وحولته إلى مشروع خدمي للأهالي، تم تنفيذ 13 مزرعة في شمال سيناء مساحتها 476 فدانًا وأكثر من 229 صوبة زراعية، مزروع شجر نخيل ورمان وزيتون وكمثرى وتين، كل هذه الأشجار بدأت باكورة الإنتاج منه العام الماضي، وتم تنزيل زيتون ورمان وكانتالوب وخيار وفلفل ألوان وطماطم وكابوتشي وخس.
رئيس جهاز تعمير شمال
* ماذا عن مشروعات الطرق والكهرباء؟
- بالنسبة لمشروعات الطرق والكهرباء، تمت إنارة الطريق الدولي من كمين الميدان وحتى التلول، بطول نحو 60 كيلو على الجانبين، وتم إكمال الطريق من قرية مصفق حتى بئر العبد بنسبة 85%، والذي ينتهي قبل احتفالات 25 أبريل، وستتم إنارة الطريق من الجانبين بطول 80 كيلو من كمين الميدان وحتى بئر العبد ونستمر في إنهاء تدعيم وإنشاء شبكات الكهرباء لمدن ومراكز وتجمعات محافظة شمال سيناء.
وبالنسبة للعريش، تمت توسعة طريق أسيوط 6 أمتار، ليكون بديلا لمحور الفاتح لتطويره، والناحية الشمالية يتم تجهيزها من الخزان إلى تقاطع شارع البدور، مع ميدان مدرسة الفيروز للمساعيد، حتى يكتمل شارع أسيوط من الفيروز حتى المساعيد حتى شارع الخزان بطول 4 كيلو، وهذا يكون في الاتجاهين جاهزا للافتتاح، وتم تنفيذ الجزء أمام المحافظة من مقابر أبوثقل إلى مدخل المحافظة، مرورا بميدان الشهداء شهداء الكتيبة 103 صاعقة اللي ميدان المينا سابقا.
* كيف يستفيد المواطن السيناوي من هذه المشروعات؟
- يستفيد المواطن بهذا بوجود فرصة عمل للتجمع الموجود وحياة كريمة، فوسط سيناء بها فرص عمل كثيرة بعدما تحولت من صحراء جرداء إلى مكان زراعي مؤهل للتنمية بفضل الجيش والشرطة والمواطنون الشرفاء، على سبيل المثال توزيع الخضار والمنتج يأخذ المواطن نحو 25% من المنتج في مقابل حراسته، ويعمل مع أهل الوادي والصعيد، حيث حدث دمج بين جميع الناس في وسط سيناء.
* هل يعوق الوضع الأمني تنفيذ خطة التنمية؟
- سيناء آمنة تمامًا، وما يحدث من إرهاب على أرضها ينحصر في عمليات محدودة وبؤر بعينها، لا تقف عائقًا أمام المشروعات التنموية، وعلى العكس تمامًا، فالتنمية ستكون عائقًا أمام استمرار الإرهاب حيث وصلت نسب تنفيذ المشروعات 100%، وهذا يدل على أن الدولة مصرة على تنفيذ التنمية بالتنسيق الكامل مع الجيش والشرطة، ومنذ مشروعات الأنفاق تشهد سيناء سهولة في حركة النقل بين شرق وغرب القناة، والذي ساهم في زيادة عجلة التنمية.
* ماذا عن دور أبناء سيناء في تنمية شمال سيناء ؟
- أهالي سيناء قدموا كل غالٍ ونفيس للحفاظ على هذه الأرض الطيبة، ولهم دور كبير في مساعدة الدولة لتنمية سيناء والتكاتف مع الدولة، فالمجتمع المدني ينشر الأمل والإيجابيات، ويعطي أملا للناس فالبلد يحتاج إلى تضافر ضد أي عدوان خارجي أو داخلي.
* ماذا عن استعدادات الجهاز للاحتفال بأعياد سيناء في أبريل المقبل؟ وما مشروعات التنمية التي سيقدمها الجهاز لأهالي سيناء خلال الاحتفالات؟
- جميع العاملين بجهاز تعمير سيناء حريصون على الانتهاء من كل مشروعات التنمية في سيناء وإعداد خطط مستقبلية لتنفيذ مشروعات قومية تليق بالموقع الجغرافي المميز، وسيتم افتتاح عمارات المساعيد و3 دور مناسبات في النجاح والخربة والسكاسكه والمركز التكنولوجي لمحافظة شمال سيناء، هذا بالنسبة للجهاز التعمير وفتح شارع أسيوط وطريق المحاجر الذي يبدأ من ميدان المحافظة، وحتى مدخل مطار العريش.
"
هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟

هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟