رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

غضب في لبنان بسبب تراجع الليرة امام الدولار

الأربعاء 03/مارس/2021 - 12:30 م
البوابة نيوز
عمر رأفت
طباعة
أدى تراجع العملة في لبنان إلى إغلاق المتظاهربن الطرق بإطارات محترقة وعلب القمامة في أنحاء لبنان يوم أمس الثلاثاء، حسبما ذكرت رويترز.

وتعاني لبنان من أزمة مالية أثرت بشكل كبيرة على الوظائف وأثارت التحذيرات من تزايد خطر الجوع وحرمت الناس من ودائعهم المصرفية.

وأدى انهيار الليرة اللبنانية، التي هبطت إلى 10 آلاف مقابل الدولار يوم الثلاثاء، إلى خفض نحو 85 بالمائة من قيمتها في بلد يعتمد بشدة على الواردات.

وحسبما وصفت رويترز، يعتبر الانخفاض القشة الأخيرة للكثيرين الذين رأوا أسعار السلع الاستهلاكية تضاعفت ثلاث مرات تقريبًا منذ اندلاع الأزمة.

وأغلق المحتجون طرق رئيسية خارج العاصمة بيروت وطريق المطار، واحتشد نزل في الشوارع في مدن أخرى أيضًا بعد أن وصلت تكلفة الدولار إلى 10 آلاف ليرة لبنانية في السوق غير الرسمي، وبذلك يصل الحد الأدنى للأجور في لبنان إلى نحو 68 دولارًا في الشهر.

وقال أحد المتظاهرين ويدعى توفيق مرعي البالغ من العمر 43 عاما: "إنهم يسيطرون على الدولار من أجل مصلحتهم لسرقة المال من الناس، وإذا كان لا يزال بإمكاني الحصول على الخبز لإطعام أطفالي، فلن يستطيع الآخرون ذلك، أنا أقول للجميع أن ينزلوا إلى الشوارع من أجل هؤلاء الناس ".



"
هل تؤيد شعار "اتفرج وبعدين احكم" على دراما رمضان هذا العام؟

هل تؤيد شعار "اتفرج وبعدين احكم" على دراما رمضان هذا العام؟