رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

تركيا تسير في الاتجاه الخاطئ.. 60% من الشعب يخافون الفقر والبطالة.. وارتفاع كبير بحالات الانتحار

الإثنين 01/مارس/2021 - 02:34 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
عمر رأفت
طباعة
ذكرت تقارير أبرزها موقع أحوال التركي ان أكثر من 60 بالمائة من الأتراك يرون أن الأمور في البلاد تسير في الاتجاه الخاطئ، وهذا استنادًا لاستطلاع رأي نشرته مؤسسة "إيبسوس".


تركيا تسير في الاتجاه
تركيا تسير في اتجاه خاطئ
ويرى الأتراك أن البطالة والفقر هما المصدر الأساسي والرئيسي في البلاد وأنهما أخطر حتى من فيروس كورونا، وهذا يختلف عن معظم البلاد التي ترى أن فيروس كورونا لا يزال هو مصدر القلق الأول.
فيما قال 65 في المائة من الذين شملهم الاستطلاع في تركيا إنهم قلقون بشأن المسار الذي تسير فيه بلادهم، متجاوزين بشكل طفيف المتوسط العالمي البالغ 27 دولة عند 64 في المائة، ورأى 33 بالمائة فقط من الذين شملهم الاستطلاع في تركيا أن فيروس كورونا يمثل أكبر مشكلة، مقارنة بالمتوسط العالمي البالغ 50 بالمائة، وفقًا لإيبسوس.


تركيا تسير في الاتجاه
ارتفاع معدلات الفقر والبطالة
في غضون ذلك، توصل المسح إلى أن الفقر والبطالة تصدرا قائمة المشكلات الكبرى في تركيا بنسبة 36 في المائة.
وتعرضت تركيا بالفعل لضربة قاسية من أزمة الليرة التي ضربت في عام 2018 والتضخم المكون من رقمين عندما اجتاح جائحة فيروس كورونا البلاد في مارس.
كما أن جزء كبير من السكان مثقل بالديون وغير قادر على تحمل الضروريات في أعقاب الموجة الثانية من الوباء الذي ضرب قبل بضعة أشهر.
وفي الوقت نفسه، لا تزال البطالة مرتفعة عند 12.9 في المائة، وفقًا للبيانات الرسمية، ويبلغ تضخم أسعار المستهلكين 15 في المائة سنويًا.
وتعهدت الحكومة التركية بحزمة إصلاحات اقتصادية للمساعدة في استقرار الليرة وجذب الاستثمار الأجنبي المقرر الإعلان عنه الأسبوع المقبل.
تركيا تسير في الاتجاه
ارتفاع نسب الانتحار
فيما تقرير أعدّه حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، عن ارتفاع نسبة الانتحار في البلاد خلال فترة حكم حزب العدالة والتنمية الذي يترأسه رجب طيب أردوغان.
ووفق التقرير الذي استعرضته نائبة رئيس الحزب جمزة أقكوش إيلجازدي، فقد كانت هناك زيادة بنسبة 48 في المائة بحالات الانتحار تحت حكم حزب العدالة والتنمية.
ونقل موقع صحيفة "زمان" التركية عن إيلجازدي قولها: "كل أسبوع يموت ما لا يقل عن 65 مواطنا في نظام حكم الرجل الواحد".
وأرجع التقرير حالات الانتحار في تركيا لأسباب اقتصادية بنسبة 38 في المائة للفترة الممتدة بين عامي 2017 و2019، إذ انتحر 232 شخصا سنة 2017 بسبب دوافع اقتصادية، ووصل الرقم سنة 2019 إلى 312.

الكلمات المفتاحية

"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟