رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

ميشيل أوباما تكشف تفاصيل علاقتها بالسيدة الأولى الجديدة للولايات المتحدة جيل بايدن.. وتعلن عن رغبتها في ترشح زوجها للرئاسة مجددا.. وتروى كواليس جديدة من داخل البيت الأبيض

الأربعاء 20/يناير/2021 - 06:39 م
البوابة نيوز
عمر رأفت
طباعة
أعربت ميشيل أوباما زوجة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، عن رغبتها في أن يترشح زوجها مرة أخرى لرئاسة الولايات المتحدة، بعد انتهاء فترة الرئيس المنتخب جو بايدن.
يأتى ذلك في وقت ستكون السيدة الأولى السابقة إلى جانب باراك أوباما، بالإضافة إلى أمثال الرئيسين السابقين بيل كلينتون وجورج دبليو بوش وعائلتهما، يشاهدون جو بايدن هو يتسلم منصبه رسميًا اليوم الأربعاء.
ومن المتوقع أن يشهد حفل تنصيب بايدن، الملايين من جميع أنحاء العالم، مع عروض ليدي غاغا وجنيفر لوبيز، من بين أبرز الأحداث في الحفل.
وضمن باراك مكانه في التاريخ الأمريكي من خلال فوزه في الانتخابات مرتين، في عامي 2008 و2012، إلى جانب بايدن، الذي ترشح لمنصب نائب الرئيس.
وقالت ميشيل، التي كتبت في مذكراتها لعام 2017، إنها كانت تريد من باراك تأجيل طموحاته الانتخابية حتى عام 2016؛
وكانت هناك بعض المخاوف بشأن ترشيح باراك في وقته، حيث تساءل الخبراء السياسيون عما إذا كان لديه خبرة كافية لحكم واحدة من أقوى دول العالم.
وقالت ميشيل إنها كانت قلقة أيضًا من أن ترشحه للرئاسة يمكن أن يعيق فرصه في بناء علاقة مع طفليه ساشا وماليا - اللذان كانا يبلغان من العمر خمسة وثمانية أعوام وقت حملته الانتخابية.
وتحدثت ميشيل عن صداقتها مع جيل زوجة السيد بايدن، عندما كان الزوجان يدعمان أزواجهما خلال فترة ثماني سنوات في البيت الأبيض.
وقالت المرأتان خلال مقابلة مع برنامج Entertainment Tonight، إنهما استمتعتا بقضاء الوقت معًا على متن الطائرات أثناء السفر لحضور مناسبات عديدة.
وأضافت جيل: " لم نتمكن من رؤية بعضنا البعض ربما لمدة شهر لأن كلانا في مكانين مختلفين، فعندما نجتمع معًا يكون الأمر مثل ذلك الصديق الذي تراه كل عامين - إنه مثل هذا."
وستدخل إدارة بايدن التاريخ اليوم، حيث أصبحت كامالا هاريس أول امرأة ملونة تشغل منصب نائب الرئيس.

"
برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟

برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟