رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"المُبادرة القومية لإحلال السيارات" تشعل أسعار المركبات القديمة..عمرو سليمان: إقبال متزايد للاستفادة من البنك المركزى..محمد عبده: انتعاش السوق بعد ركود كورونا.. على الإدريسي: توفير المحروقات

السبت 16/يناير/2021 - 05:33 م
البوابة نيوز
سمارة سلطان
طباعة
شهد سوق السيارات القديمة ارتفاعا في الأسعار وزيادة في طلبات الشراء مع بدء تنفيذ مبادرة إحلال وتجديد السيارات، التي أطلقتها الحكومة في الأسبوع الأول من يناير الجاري، والتي تستهدف السيارات التي مر على إنتاجها 20عاما، حيث سيتم تمويلها من وزارة المالية والبنك المركزي بما يقارب من 14 مليار جنيه، والتي سجل 52 ألف مواطن ممن يرغبون في إحلال سياراتهم على الموقع الخاص بالوزارة.

وأرجع مواطنين وخبراء زيادة أسعار السيارات القديمة إلى المميزات التي تمنحها المبادرة من انخفاض سعر الفائدة وشروط شراء سيارة جديدة ايضا طول فترة سداد قرض السيارة الجديدة والتي ستعمل بالغاز الطبيعي، وهو ما دفع كثيرين لشراء السيارات القديمة حتى يتم الاستفادة من المبادرة.


المُبادرة القومية
وفي تصريحات صحفية لعمرو حسن سليمان، عضو شعبة السيارات باتحاد الصناعات، أكد إن الفترة القليلة الماضية شهدت ارتفاعًا في أسعار المركبات المستعملة، التى مر على إنتاجها 20 عامًا، مع اتجاه عملاء لشرائها بغرض الاستفادة من مبادرة إحلال المركبات التى أعلن عنها البنك المركزى المصري
مشيرا إلى وجود إقبال متزايد على السيارات القابلة للإحلال والتجديد من أصحاب الدخول الصغيرة والمتوسطة؛ بهدف امتلاك سيارة جديدة والتمتع بمزايا المبادرة، وهو ما جعل الإقبال يتزاد ويرفع سعر القديم، كما حدث مع مبادرة التاكسي الأبيض قديما.

أحمد سيد، مدير مشتريات، واحد من قرروا الاستفادة من مبادرة السيارات القديمة، يقول املك سيارة موديل 98، كانت تقدر ب35 الف جنيه وبها الكثير من العيوب، نظرا لتقادمها وكنت قررت بيعها لكن كنت متردد لاني لدي اسرة وتكلفة المواصلات مرتفعة وبها الكثير من المشاق مع وجود أطفال، مع بدء تنفيذ مبادرة الاحلال قررت ان اقدم بها حتى احصل على سيارة جديدة بقسط وفائدة منخفضين وبها غاز طبيعي، وبعدها وجدت الأسعار ارتفعت بشدة ومن كان لا يريد سيارتي ب35 عرض عليا 50 الف جنيه حتى يستفيد من الأسعار.
وأضاف لـ"البوابة نيوز" ابن اخي كان لديه سيارة صغيرة وقديمة سعرها في سوق المستعمل لا يتعدى ال 8 الاف جنيه باعها ب20 الف جنيه، نظرا لظروف سفره لن يستفيد بمبادرة الاحلال.

ويقول محمد عبده " تاجر سيارات" إنه من مميزات مبادرة الحكومة المصرية، انتعاش السوق مرة اخري بعد فترة ركود قاربت العام بسبب عدة اسباب على راسهم الكورونا، التي تسببت في الكثير من الخسائر.
وأضاف لـ"البوابة نيوز" ان تخريد السيارات المتقادمة التي مر على تصنيعها 20 عامًا فأكثر من الشوارع والطرق المصرية وإحلالها بسيارات جديدة هي خطوة جيدة ولها الكثير من الامتيازات، مثل اختفاء السيارات القديمة التي تساهم في جزء كبير من ازمة المرور، انخفاض استخدام المحروقات وبالتالي توفير جزء من الميزانية.
وأشار إلى ان ارتفاع الأسعار نظرا للإقبال الشديد للاستفادة من المبادرة لان البعض ممن يريدون شراء سيارة تقسيط لا يستطيعون تحمل الفائدة المرتفعة للبنوك، الشروط تكون قاسية لكن وجود سيارة كمقدم وانخفاض القسط والفائدة يساهم في التيسر على المواطن.


المُبادرة القومية
وفي السياق ذاته يقول الدكتور على الادريسي الخبير الاقتصادي، ان المبادرة قوية جدا ومهمة للعمل بنظام الغاز حتى يتم توفير المحروقات وايضا المساهمة في تحديث السيارات المصرية.
وأضاف ل"البوابة نيوز" إن اتجاه الحكومة لتخريد السيارات التي مضى على إنتاجها عقدين سيؤدي إلى انعاش حركة المبيعات بسوق المستعمل وارتفاع أسعارها كونها شرط الحصول على سيارة جديدة مشيرا إلى ان المميزات تجعل سوق المستعمل هدفا للوصول لسيارة جديدة دون شروط تعسفية بميزات جيدة وتسهيلات بنكية تصل إلى 10 سنوات، والعائد سيكون للمواطن من كل الاتجاهات سواء على مستوى البيئة أو الطرق وتحديث السيارات دون ضغط على ميزانية الاسرة، وايضا المبادرة تقدم سيارات كثيرة جيدة ومطلوبة وسيتم الاستمرار في مشروع الاحلال حتى نقضي على السيارات القديمة مثلما حدث مع التاكسي الاسود ايضا شركات السيارات ستقوم بتقديم سيارات تعمل بنظام الغاز في الإصدارات الجديدة لها.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟