رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

الأنبا دانيال يكتب: المسيح تجسد لكى يصالح الإنسان بالله

الأربعاء 06/يناير/2021 - 10:48 م
الانبا دانيال
الانبا دانيال
الانبا دانيال اسقف المعادى وسكرتير المجمع المقدس
طباعة

أننا نؤمن أنه بميلاد السيد المسيح صالح السمائيين مع الارضيين، صالح الإنسان مع الله بعدما اخطاء ابانا آدم وكل ذريته،
فقد اعتاد الله منذ القديم على التكلم مع البشر وفقال بولس الرسول في رسالة العبرانين " لله، بعد ما كلم الاباء بالانبياء قديما، بانواع وطرق كثيرة، 2 كلمنا في هذه الأيام الاخيرة في ابنه " لذلك فالمسيح جاء ليصنع هذا الصلح وهذا الصلح مشترط لكى نناله التوبه والايمان بخلاصه وفدائه وباء كورونا اسلوب اخر من كلام الله معنا.
أن هذا الوقت الذى نستعد للاحتفال فيه بميلاد المسيح، حيث تحيط بنا إخطار فيروس كورونا الذى تعب واجهد كل العالم، ولكن نستطيع ان نقول أن هذا اسلوب اخر من كلام الله معنا، فالله يريد ان يراجع الإنسان نفسه، والله يعطى البشر هذا الإنذار لكى يتوب الإنسان ويرجع اليه، وهذا العيد هو فرصه نسترجع فيها رسالة السيد المسيح، الرساله الروحيه ونؤمن بما فعله من فداء وصلب لكى ننال هذا الخلاص.
وايضا فرصة أخري لكى يراجع كل منا نفسه وعلاقاته مع الاخرين ومحبته لهم، وأن نراجع أيضًا اخطائنا، وذلك لأن كل إنسان يخطى ولكن مقبول هو الإنسان الذى يتوب عن الخطأ، لأن الاستمرار في الخطأ وتكراره معناه عدم التوبه وعدم قبول كلام المسيح.. أن رساله المسيح الحقيقية أنه جاء لكى لك يخلص البشر ولكن هذا الخلاص لا يتم الا بتوبه الإنسان.
ورغم انتشار وباء كورونا في العالم كله وخطف ما يقرب من 2 مليون من البشر ويهدد اخرين ولا يستطيع احد ان يقاومه أو يسيطر عليه، لذلك هو فرصه لكى يسترجع الإنسان مخزى ميلاد السيد المسيح والصلاه لكى يعطي الله توبه حقيقة واحتفالا روحيا بعيد الميلاد وليس احتفالا مظهريا من الخارج، فالاحتفال الروحى توبه وندم على ما سبق ان اقترفناه لكى ننعم بنعمة كبيرة الذى نالها البشر بتجسد المسيح على الأرض.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟