رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

محلل أمريكي: النظام الإيراني يشعر بالذل بعد اغتيال فخري زاده

السبت 28/نوفمبر/2020 - 10:21 ص
 فخري زاده
فخري زاده
وكالات
طباعة
قال الخبير الأمريكي من أصل هندي بوبي جوش، إنه من المحتم أن يوجه النظام الإيراني أصبع الاتهام إلى إسرائيل، في قضية اغتيال العالم النووي الإيراني فخري زاده. 
ويضيف جوش في تصريحات نشرتها وكالة "بلومبرج" أنه يتم وصف فخري زاده أحيانا بأنه مثل روبرت اوبينهايمر، العالم الأمريكي الذي كان العقل المدبر لمشروع الأسلحة النووية الرائد.
وأشار إلى أن الخوف الرئيسي قضية الاغتيال سيطلق سلسلة من ردود الفعل داخل النظام الإيراني، حيث سيزداد الضغط للانتقام، سواء ضد إسرائيل أو الولايات المتحدة. وبالفعل توعد بالانتقام حسين دهقان، وهو أحد القادة السابقين للحرس الثوري الإيراني، ومرشح بارز في الانتخابات الرئاسية الإيرانية المقرر أن تجرى في الصيف المقبل.
وقال جوش إن توقيت اغتيال فخري زاده محرج بوجه خاص للقيادة الإيرانية، السياسية والعسكرية على السواء، فنهاية فترة الحداد- وهي عادة 40 يوما- سوف تتزامن مع الذكرى الأولى لاغتيال قاسم سليماني الذي كان قائدا لفيلق القدس الإيراني، وذلك في ضربة جوية أمريكية باستخدام طائرة مسيرة.
ووأوضح المحلل الأمريكي، بالنسبة للمتشددين في النظام، سوف يكون هذا الأمر بمثابة تذكير محرج بأنهم فشلوا في تنفيذ الانتقام الذي وعدوا به منذ عام، ومما يزيد الأمر سوءا هو أن أهمية فخري زاده بالنسبة للبرنامج النووي يتم تشبيهها بالفعل بنفوذ سليماني بالنسبة للشبكة الدولية الإيرانية للمليشيات التي تعمل لحساب إيران. وسوف تكون حقيقة عدم قدرة النظام الإيراني على حماية كبار علمائه، في أرض الوطن، أمرا ينطوي على إذلال بشكل خاص.
وفي الوقت نفسه، يدرك الإيرانيون تماما أنهم لو استطاعوا ضبط النفس خلال الأسابيع الأخيرة من ولاية ترامب، قد يحصلون على رد فعل أفضل من الرئيسالمنتخب جو بايدن. وأي انتقام عنيف لمقتل فخري زاده سوف يجعل من الصعب على الرئيس الجديد تقديم التنازلات التي تأمل طهران في الحصول عليها.

ويختتم جوش رؤيته بأنه من الناحية السياسية حينئذ قد يكون من المناسب للنظام الإيراني إذا ما تصرف الجميع على عكس ما ألمح إليه نتنياهو، ونسوا اسم العالم المغتال. ولكن حملة الانتخابات التي يتوقع أن تكون الهيمنة فيها للمتشددين، تجعل ذلك أمرا مستحيلا تماما. إذ لن يكون من الممكن بأي حال من الأحوال نسيان فخري زاده.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟