رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

لبنان.. البطريك الماروني يبحث تداعيات كورونا مع وزير الداخلية بحكومة تصريف الأعمال

الثلاثاء 17/نوفمبر/2020 - 04:49 م
البطريرك الكردينال
البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي
ريم مختار
طباعة
استقبل البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي قبل ظهر اليوم الثلاثاء 17 نوفمبر 2020، في الصرح البطريركي في بكركي، وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي الذي قال بعد اللقاء:" لقد وضعت صاحب الغبطة في جو الوضع الأمني الممسوك والحمدالله، ووضع الوباء المتفشي في لبنان والمستشفيات، كما عرضنا للتعليمات وللتعميم الصادر عن وزارة الداخلية، والإيجابية التي لمسناها عند المواطنين لجهة الالتزام بنسبة 85%، ونتمنى على كافة المواطنين مواصلة هذا الالتزام من اجل مصلحتهم ومصلحة مجتمعهم."

ورأى فهمي انه "من الممكن اعادة النظر في الرجوع عن قرار الإقفال بدءا من اليوم حتى يوم الجمعة المقبل وذلك بحسب عدد الإصابات،" لافتا إلى ان هناك "عددا من المصالح نحتاج ان تفتح ابوابها، عندها تضع المؤسسات جداول بأوقات العمل لمساعدة موظفيها وفق التعميم الصادر عن الدولة لتسهيل العمل الذي يجب ان ينتهي عند الثالثة والنصف مبدئيا."

واعتبر فهمي ان "الوضع الأمني جيد جدا وانه على الرغم من وجود خلايا نائمة في لبنان وهذا الأمر موجود في كل بلدان العالم ومنها الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من الدول المتقدمة، الا انني اؤكد واطمئن اللبنانيين ان كافة هذه الخلايا أو 90 بالمائة منها بات معروفا بالاعداد وبنمط العيش وذلك بفضل جهود الأجهزة الأمنية والقوى العسكرية، وكل شيء مكشوف."

وأضاف فهمي في ما يتعلق بوضع السجون في لبنان ان:" من انهى محكوميته ووفق البروتوكول الذي وقعناه مع جمعية "اساند" ومن عليهم استحقاقا للدولة تم دفعه، فخرج عدد كبير من السجناء الذين انهوا محكوميتهم. وفي ما خص الوباء، منذ ثلاثة اسابيع كان هناك ما يفوق الخمسمئة اصابة. اما اليوم، فهناك 69 اصابة، واصابة واحدة فقط استدعت نقلها إلى المستشفى".
ووصف الوزير فهمي مواقف البطريرك الراعي بـ"الوطنية منذ زمن طويل. وبالنسبة لموضوع الحياد الذي طرحه فان كل ما يصب في مصلحة لبنان ندعمه. وانا اتمنى للرئيس المكلف وسط هذا الوضع الشائك جدا تسهيل مهمته لإنقاذ لبنان."
وختم فهمي مشيرا إلى "ان معطيات سياسية داخلية وخارجية كثيرة تعرقل عملية تشكيل الحكومة".
والتقى غبطته الرئيسة العامة لجمعية راهبات الصليب الأم ماري مخلوف ونائبتها الأخت ناهدة شكور في زيارة التماس بركة عرضت في خلالها مخلوف "للصعوبات التي تواجه العمل الإنساني الذي تقدمه الجمعية في مؤسساتها لأكثر من ثلاثة آلاف مريض."
بدورها لفتت شكور إلى "الحاجة الماسة للمستلزمات الطبية الضرورية لمواجهة وباء كورونا مع اصابة عدد من المرضى، وعدم توفر الأدوية والمعدات الخاصة لمساعدتهم بشكل كاف."
ثم التقى غبطته مؤسس ورئيس تحرير موقع الكلمة اونلاين الإعلامي والمحلل السياسي سيمون ابو فاضل وكان عرض لآخر التطورات على الساحة المحلية ولا سيما "لناحية شغور مراكز إدارية في الدولة وآلية التعيينات المعتمدة لملء هذا الشغور."
واذ نوه بالمواقف الوطنية لغبطته، رأى ابوفاضل "ضرورة ان يصحح المعنيون في الدولة الخلل المعتمد في تطبيق عدد من الأمور وذلك من خلال اعتماد مبدا المشاركة في الحكم والإدارة بين المكونات اللبنانية من دون استثناء لأن الوطن لجميع ابنائه والمصلحة الوطنية يجب ان تعلو فوق كل المصالح."
"
برأيك.. من سيفوز بدوري أبطال أفريقيا؟

برأيك.. من سيفوز بدوري أبطال أفريقيا؟