رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

المهندس أمين سراج: "هايد بارك التجمع" أضخم مشروعات القاهرة الجديدة باستثمارات 35 مليار جنيه.. ونستهدف تسليم 900 وحدة خلال 2020.. العضو المنتدب لـ"هايد بارك للتطوير العقاري": 2.75 مليار جنيه مبيعات

الأربعاء 04/نوفمبر/2020 - 02:27 ص
المهندس أمين سراج
المهندس أمين سراج العضو المنتدب لشركة هايد بارك
ايمان عريف
طباعة
العضو المنتدب لـ«هايد بارك للتطوير العقارى»: حققنا 2.75 مليار جنيه مبيعات خلال العام الجارى رغم التحديات.. ووسائل الديجيتال لغة مبيعات المستقبل
المهندس أمين سراج: «هايد بارك التجمع» أضخم مشروعات القاهرة الجديدة باستثمارات 35 مليار جنيه.. ونستهدف تسليم 900 وحدة خلال 2020
نمتلك نحو 7 ملايين متر مربع أنجزنا 62% منها.. وسيتم الانتهاء من تطويرها بنهاية 2026


المهندس أمين سراج:
تحدث المهندس أمين سراج العضو المنتدب لشركة هايد بارك للتطوير العقارى، عن رؤيته بالنسبة للسوق العقارية، وخطط شركته التى تنفذها خلال الفترة المقبلة لإضفاء لمسات فريدة على وحدات مشروعية في القاهرة الجديدة والسادس من أكتوبر.
بداية يقول سراج إن مشروع هايد بارك - القاهرة الجديدة، تصل حجم الاستثمارات فيه إلى 35 مليار جنيه، وتصل مساحته إلى 6 ملايين متر مربعًا، وقد انتهت الشركة من تطوير 4 ملايين متر، متميزًا بموقعه الفريد الذى يطل على شارع الـ90 والطريق الدائرى الأوسطى، وسيحتوى على إجمالى وحدات تصل إلى 20 ألف وحدة، تتضمن أجزاء سكنية وأخرى إدارية وخدمية، مؤكدًا أن الشركة سلمت 200 وحدة منه خلال الربع الأول من العام، و165 وحدة خلال الربع الثانى، ومن المستهدف تسليم 900 وحدة خلال الفترة المقبلة، مؤكدًا أن شركته كانت تركز خلال الفترة الماضية على الجزء السكنى من المشروع، بعدها دخلت في تأسيس المرحلة الخدمية والتى تشمل 4 محاور، أولها الحديقة الرئيسية بمساحة 600 ألف متر، والتى تنجز الشركة حاليًا الإنشاءات الخاصة بها.
وأكد سراج، أن هايد بارك افتتحت المسجد الرئيسى بالكمبوند، بحضور الدكتور على جمعة منذ نحو شهر، كما افتتحت مؤخرًا الـ«كلوب هاوس» الأول، ووقعت عقد النادى الرياضى، على مساحة 168 ألف متر مربع، مع إحدى الشركات المتخصصة في إنشاء الأندية، والتى تبدأ إنشاءاته خلال الربع الأول من 2021، كما بدأت الشركة في تشطيبات المرحلة الأولى للمنطقة الترفيهية Hyde Out، والتى ستفتتح في بداية العام القادم، حيث تعد من أكبر المناطق الترفيهية بالتجمع الخامس، حيث تصل مساحتها إلى 40 ألف متر مربع، وهى عبارة عن «منطقة عائلات متنوعة الاستخدامات» بها مجموعة من المطاعم، ومنطقة مخصصة للأطفال، وركن للحيوانات الأليفة، ومساحات مخصصة لممارسة الرياضة.
وتحدث سراج عن مشروع هايد بارك الثانى،Tawny قائلًا: اهتممنا بتوسيع تواجد الشركة، حيث حصلنا على أرض متميزة بمدينة 6 أكتوبر، تصل مساحتها إلى نحو 100 فدان، ومقسمة على مرحلتين الأولى بمساحة 31 فدانا والاخرى على مساحة 69 فدانا، بجوار نادى الجزيرة، وفى منطقة يحيط بها العمران من كل الاتجاهات، وحولها 5 مدارس دولية، وتتميز ببعدها عن كافة المحاور الرئيسية بـ5 دقائق، مثل محور 26 يوليو، وطريق الواحات، والطريق الدائرى، والطريق الصحراوى، كما تمتاز بابتعاد مول مصر عنها بتوقيت دقيقتين تقريبًا، مضيفًا بدأنا البيع فعليًا لوحدات المشروع، والتى تبدأ أسعارها من 5 إلى 10 ملايين جنيه، حسب المساحة والموقع، على مدد سداد تبدأ من 6 إلى 10 سنوات.
وأكد سراج، أن هايد بارك حققت 2.75 مليار جنيه مبيعات حتى الآن، وتستهدف الوصول إلى رقم 4 مليارات جنيه، خلال العام الجارى، مشيرًا إلى أن جائحة كورونا أثرت على جميع الشركات بكافة المجالات، خلال 6 أشهر تقريبًا، سلبيًا وإيجابيًا، مؤكدًا أن الناحية السلبية تمثلت في تعطيل إنشاءات الشركة نظرًا للإغلاق المصاحب لها وتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي، فضلًا عن التأثير على حركة المبيعات، أما التأثير الإيجابى، فتمثل في بدء الشركات الدخول في الفضاء الرحب، للتسويق عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، وإتمام عمليات التفاوض والبيع بوسائل الديجيتال مثل زوم، مؤكدًا أن كافة الصناعات العاملة في السوق المصرية استفادت من هذا الأمر، وليس القطاع العقارى وحده، ومشيدًا بالجائحة التى دفعت مصر إلى الدخول لعالم التحول الرقمى من أوسع أبوابه، والذى كان سيهدر عشرات السنوات في سبيل تحققه.
وتمتلك هايد بارك محفظة أراضى تصل إلى نحو 7 ملايين متر مربع، حسب تأكيد رئيس الشركة، أنجزت منها 62%، ومن المستهدف أن ننتهى من التطوير لباقى المساحة بنهاية عام 2026، وسنسعى خلال تلك الفترة لضم المزيد من الأراضى، ضمن خططتنا التوسعية.
وأشار سراج إلى أن الشركة تنتهج فلسفة خاصة في تطوير مشروعيها بالتجمع الخامس و6 أكتوبر، والمبنية على أسس «الجيل الرابع»، حيث كانت أول من طبق فكرة «الشبكة الخاصة» عبر شبكة فايبر تخصها، لتتحمل دخول 4 شبكات المحمول العاملة في مصر، وقد نجحت الشركة في التعاقد مع شركتين من كبرى الشركات العاملة محليًا بخصوص هذا الأمر، مؤكدًا أن الشبكة تكلفت حتى الآن 27 مليون جنيه، كمرحلة أولى، وسوف تواصل متابعة الإنشاءات على 4 مراحل، بتكلفة إجمالية 100 مليون جنيه، بنهاية 2026.
وألمح سراج إلى أن الشركة ترتب للجوء إلى الحلول التمويلية، في الوقت الذى تنجز فيه مشروعاتها، حيث استقرت مؤخرًا على اختيار ٤ بنوك للحصول على قرض بقيمة 1.5 مليار جنيه، وحاليًا تتفاوض على الإجراءات وتحضر الأوراق المطلوبة لتوقيع العقود، مؤكدًا أن الشركة لجأت إلى التوريق مرتين باعتباره أحد الطرق التمويلية السريعة، أولها كان في نهاية عام 2019، والمرة الثانية كانت خلال العام الجارى 2020، ليصل إجمالى ما تم التحصل عليه من عمليات التوريق إلى نحو 300 مليون جنيه تقريبا.
وأثنى سراج على مخطط العلمين الجديدة، ملمحًا إلى عبقرية فكرة بناء الفنادق بجوار الأحياء السكنية الراقية، وهو ما سيسهل من تنفيذ فكرة «تصدير العقار» بصورة مكتملة وسريعة، وبحسب خبرته السابقة فإن العديد من الوحدات الخاصة بمشروعات عمل عليها، بيعت عن طريق نزلاء الفنادق، بعدما أخذوا فكرة عن المكان وعاشوا في أجوائه الفريدة، واصفًا منطقة الساحل الشمالى بالتميز عن أجواء السواحل الأوروبية، والتى لو سوق لها كمنتج سياحى، سوف تنتعش السوق العقارية بصورة كبيرة خلال الفترة القادمة.
وعن نقل تبعية الساحل الشمالى إلى هيئة المجتمعات العمرانية، وصف سراج القرار بأنه الأفضل بين القرارات التى اتخذت لتنمية تلك البقعة الساحرة، نظرًا لخبرة الهيئة وتمكنها في مجالى التعمير والتطوير، وهو ما سيوفر المزيد من الجهد والوقت لاستخراج التصريحات والإجراءات اللازمة للبناء وشراء الأراضى.
وأشار سراج إلى أن عودة المعارض العقارية مطلوبة، لأن المطورين لا يعملون بالطرق الديجتال بصورة كاملة، متنميًا نجاح «سيتى سكيب» المعرض الأضخم بعد انحسار كورونا، لكن مع ارتفاع أرقام ضحايا الموجة الثانية من الفيروس خارجيًا، فأتوقع أن تقل المعارض نسبيًا في المستقبل، وسيكون المستقبل بالديجيتال والتكنولوجيا.
وتمنى أمين سراج تصنيف المطورين العقاريين لفئات، على غرار اتحاد المقاولين، بحيث لا يعطى المطور أكبر من حجمه، مفسرًا؛ بأن ترتبط قطع الأراضى التى يحصل عليها المطورون العقاريون بالملاءة المالية لكل كيان، وهو ما سيسهل من تجاوز تحديات كبرى في السوق.
عن مشاركة الشركة في برامج المسئولية الاجتماعية، قال سراج إن «هايد بارك للتطوير العقاري» شاركت خلال العام الجارى في العديد من الأنشطة، خاصة ما يصب في مواجهة كورونا، حيث كانت من أولى الشركات التى دخلت مع مؤسسة مصر الخير، لإعادة صيانة الأجهزة المتعطلة بالمستشفيات، كما وفرت 3 آلاف من المسحات «سريعة النتائج» للأطقم الطبية، والآن يجرى التفاوض مع وزارتى الثقافة والسياحة لتنمية المجتمع إنشائيًا، حيث تقوم أفكارنا في هذا الأمر على تطوير الأماكن الأثرية وإعادتها لصورتها المتطورة بالشكل القديم.
"
برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟

برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟