السبت 25 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تقارير وتحقيقات

لتلبية احتياجات سوق العمل.. زيادة في أعداد طلاب الطب خلال 2020.. أمين الجامعات الحكومية: قبول 24 ألف طالب في 26 كلية.. و«الخاصة»: قبلنا 8 آلاف في 4 كليات

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
في نهاية يوليو الماضي، وافق المجلس الأعلى للجامعات، على زيادة أعداد الطلاب في عدد من الكليات، كان في مقدمتها؛ كليات الطب والتمريض، وذلك تلبيةً لاحتياجات سوق العمل المصري والإقليمي والدولي، على أن يتم تحديد أعداد الطلاب المقبولين في كل جامعة طبقًا لإمكانياتها.





وبحسب تأكيدات خبراء، فإن وزارة التعليم العالي تتجه إلى زيادة أعداد المقبولين في كليات الطب بنسبة 10%، وذلك بهدف استيعاب زيادة شريحة المجموع مقارنة بالعام الماضي، فضلًا عن أن الزيادة السنوية تتطلب زيادة أيضًا في أعداد خريجين كليات الطب وفق المعدلات العالمية.

وفي هذا السياق يقول الدكتور محمد مصطفى لطيف، أمين عام المجلس الأعلى للجامعات الحكومية، إنه آخر مؤشرات التنسيق الجامعي لعام 2020 أشارت إلى قبول 24 ألف طالب وطالبة طبقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيادة أعداد الطلاب المقبولين بالطب في ظل العجز في أعداد الأطباء.

وأضاف لطيف: " لدينا في مصر 26 كلية طب تابعة لجامعات حكومية هي القصر العينى وإسكندرية وعين شمس وأسيوط والمنصورة والفيوم والمنيا وبنى سويف وبنها وجنوب الوادي وكفر الشيخ والمنوفية وقناة السويس وطنطا والزقازيق والسويس ودمياط وحلوان وأسوان وبور سعيد وسوهاج، إضافة إلى 6 كليات طب تابعة لجامعات خاصة و4 آخرين تابعين لجامعة الأزهر، وكلية طب تابعة للقوات المسلحة".

وأكمل لطيف: "وحاليًا تخطو مصر بخطوات حثيثة في السنوات القادمة نحو زيادة الأعداد المقبولة بكليات الطب البشري بشكل مطرد في إطار توجيهات الرئيس السيسي بضرورة التوسع في زيادة أعداد الخريجين من كليات الطب الفترة المقبلة لسد احتياجات الدولة المصرية من الأطباء البشريين في مصر والدول العربية والأفريقية في ظل الاحتياج الشديد للأطقم الطبية بعد جائحة فيروس كورونا".

ويؤكد أمين عام المجلس الأعلى للجامعات الحكومية أن وزارة التعليم العالي تعمل على زيادة أعداد خريجي الطب وفق دراسات مركزية تم وضعها، وفقًا للمعايير العالمية لإعداد الفرق الطبية مقارنة بإجمالي عدد السكان، لتحديد أعداد المقبولين بالكليات على مدى الخمس سنوات المقبلة، منوهًا بأنه خلال العام الماضي تم بالفعل زيادة عدد طلاب كليات الطب الذين يتم قبولهم بالجامعات الحكومية والخاصة عن 10000 طالب، وفقًا لإمكانيات الكليات والتي وصلت إلى 24 ألف بالفعل في 2020.



ويقول الدكتور صديق عبد السلام، أمين الجامعات الخاصة بالمجلس الأعلى للجامعات، إنه تم قبول ثمانية آلاف طالب في أربعة كليات طب لعام 2020، موضخًا: "لدينا في مصر عدد من الجامعات الخاصة كالنهضة و6 أكتوبر وبدر وفاروس والجامعة الروسية ومصر الدولية والأهرام الكندية والمستقبل، من بينهم أربعة جامعات تضم كليات طب". 

وأضاف صديق، أن قواعد التنسيق التي اعتمدها المجلس هذا العام هي نفس قواعد العام السابق، وبعد أن تسبب انتشار فيروس كورونا المستجد في أزمة للطلاب نتيجة تعطيل الدراسة وتناول المواد التعليمية من المنزل دون النزول للمدرسة، إلا أنه قد ظهرت نتائج كورونا الإيجابية في احتياج سوق العمل المصري لعدد أكبر من خريجي كليات القطاع الطبي وعلى رأسها كلية الطب الأمر الذي يوجه التوقعات نحو احتمالية انخفاض تنسيق الثانوية العامة 2020 لطلاب الشعبة العلمية "علمي علوم" نظرا لزيادة الأعداد التي تستقبل بها.

وأوضح صديق، أنه تم الالتزام بالإجراءات الاحترازية خلال فترة التنسيق حفاظا على سلامة الطلاب، كما تم توفير أقصى درجات التأمين للطلاب والقائمين على تنظيم أعمال التنسيق والاختبارات بالكليات.

ووفقًا لإحصاءات نقابة الأطباء، فإن العدد الفعلي للأطباء في سجلات النقابة 233 ألف طبيب، لكن فعليًا المشتغلين الممارسين للمهنة نحو 82 الف سواء في مستشفيات الحكومة أو القطاع الخاص أو المستشفيات الجامعية أو حتى المستشفيات التابعة للقوات المسلحة، والباقون إما حاصلون على اجازة بدون راتب للعمل بالخارج أو في مستشفى استثمارية أو توقف عن ممارسة الطب وغالبا ما يكونون سيدات.

وأشارت نقابة الأطباء إلى أن المعدل الحقيقي في مصر هو طبيب لكل 1162 مواطنا أي 8.6 طبيب لكل عشرة آلاف مواطن بينما المعدل العالمي هو 25 طبيبًا لكل عشرة آلاف".