رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

القمة 120.. قراءة في أسلحة كارتيرون لإسقاط "الأحمر"

الجمعة 21/أغسطس/2020 - 07:48 م
البوابة نيوز
كتب : محمد مصطفي
طباعة
صدام جديد ينتظر نجوم فريق الكرة الأول بالزمالك، بقيادة مدربهم الفرنسي باتريس كارتيرون، مساء غد السبت، أمام النادي الأهلي، ضمن مباريات الجولة الـ 21 للدوري الممتاز، وذلك في اللقاء الذي سيقام على استاد القاهرة الدولي، بدون حضور جماهيري، وبصافرة تحكيمية للكرواتي إيفان بيبك.
تاريخيا، تسجل قمة الغد الرقم 120 بين الفريقين في الدوري الممتاز، حيث سبق أن التقي الأبيض مع الأحمر في 119 مناسبة من قبل، فاز الأهلي في 45 مباراة، بينما فاز الزمالك في 26 مباراة، وحسم التعادل نتيجة 48 مباراة.
وجمع الزمالك حتى الآن 39 نقطة بمسابقة بالدوري، وذلك من الفوز في 11 مباراة، والخسارة في 3 مباريات، والتعادل في 6 مباريات، بينما جمع الأهلي 56 نقطة، من الفوز في 18 مباراة، والتعادل في مباراتين، وبدون خسارة، وهو ما جعله متصدرا للمسابقة بفارق كبير عن أقرب منافسيه الزمالك وبيراميدز والمقاولون الذين يتبادلون كرسي المركز الثاني من جولة لأخري.
ويدخل الزمالك القمة ولا سبيل أمام لاعبيه سوى حصد الثلاث نقاط للحفاظ على آمال الفريق في امكانية حصد الدوري هذا الموسم، طالما أن عدد المباريات المتبقي يسمح بذلك، بينما حال خسارة الأبيض للقاء فسيصل فارق النقاط إلى 20 نقطة وذلك بخلاف 3 نقاط ستخصم من الزمالك في نهاية الموسم بسبب عقوبة عدم خوض لقاء القمة في الدور الأول، وهو ما سيعني تبخر كل آمال الزمالك للتتويج بالدرع وإهداء البطولة للأهلي مبكرا.
من جانبها شحنت إدارة الزمالك لاعبيها وجهازهم الفني جيدا، حيث أكد لهم رئيس الزمالك أن النادي لن يقصر في منحهم كافة مستحقاتهم خلال الفترة المقبلة لانها فترة صعبة ومهمة، مع ضرورة الفوز على الأهلي غدًا، وذلك لعدة أسباب، أهمها، أن اللقاء بطولة خاصة بالنسبة للجماهير تاريخيا، وأن الفوز سيحفظ الآمال للزمالك في المنافسة على الدوري، بالإضافة إلى انه سيؤثر معنويا لصالح الزمالك وضد الأهلي قبل خوض الفريقان مباراتي نصف نهائي أفريقيا نهاية شهر سبتمبر المقبل أمام الرجاء والوداد من المغرب، وهذا بالإضافة إلى ان فوز الزمالك في اللقاء سيؤكد تفوقه بعدما حصد السوبر المصري على حساب الأهلي شهر فبراير الماضي بالإمارات ولن يدع لنجوم الأهلي فرصة للثأر من الأبيض.
فنيا، يمتلك كارتيرون أسلحة قوية من شأنها أن تساعد في إسقاط الأهلي في فخ أول هزيمة بالدوري هذا الموسم، حيث سيخوض الديك الفرنسي اللقاء بتشكيل يضم كل من، محمد أبوجبل في حراسة المرمي، ومحمود الونش ومحمود علاء في قلب الدفاع، وحازم إمام في الجهة اليمني، ومحمد عبدالشافي ظهير أيسر، وطارق حامد وفرجاني ساسي في وسط الميدان، أمامهم الثلاثي أحمد سيد زيزو ويوسف أوباما وأشرف بن شرقي، تحت المهاجم الوحيد مصطفى محمد.
وحال شعور حازم إمام باي الآم تمنعه من خوض اللقاء، فسيكون محمد عبدالغني والناشئ أحمد عيد جاهزان لتعويضه، وهو نفس الأمر بالنسبة ليوسف أوباما حال شعوره باى الآم قبل اللقاء بساعات، فسيكون محمد أوناجم جاهزا للعب بديلا له.
بينما سيحتفظ كارتيرون ببعض الأوراق الرابحة في البدلاء، وأهمها، كاسونجو، وعمر السعيد، وحسام أشرف، وإسلام جابر، ومحمود جنش، مع غياب عبدالله جمعة للإنذار الثالث، وشيكابالا وإمام عاشور بسبب عقوبة مباراة السوبر الأخيرة، ومصطفى فتحي ومحمد حسن للتأهيل من الإصابات.
على الجهة الآخري، يخطط فايلر للحفاظ على سجلات فريقه بدون هزيمة، وذلك بالفوز على الزمالك غدًا أو الخروج بالتعادل على أقل تقدير وهو ما سيقربه بقوة من حسم اللقب، معتمدا على عناصر مميزة بفريقه أبرزها، الحارس محمد الشناوي، وعلي معلول، وأحمد فتحي، وحمدي فتحي والسولية، ومجدي أفشة، واليو بادجي، ووليد سليمان ومروان محسن.

"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟