رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

رشدى أباظة.. الدنجوان

الإثنين 27/يوليه/2020 - 12:34 م
البوابة نيوز
نبيلة صبيح
طباعة
استطاع أن يصل إلى مكانة لم يصل إليها نجم آخر حتى اليوم، في قـلوب النساء ليستحق بجدارة لقب الدنجوان الأول في السينما، ولم تكن مقوماته في جمال ملامحه ولا خفة ظله فقط؛ لكنها كانت رجولة كاملة بكل ما تحمل الكلمة من معاني سواء في الالتزام في العمل أو التواضع واتباع الأصول؛ فهو دكتور عيسى الأيوبي في فيلم عدو المرأة وعصام في فيلم غروب وشروق ودكتور حسني في" نص ساعه جواز" وكمال عزمي في فيلم صغيره على الحب وعصمت الدراملى في الساحرة الصغيرة وسامي فؤاد في عروس النيل ومراد سالم في الزوجه 13 وفي بيتنا رجل قدم شخصية عبد الحميد زاهر وكان بيبرس في واإسلاماه وعصمت كاظم في الرجل الثاني والريس مجاهد في صراع في الميناء وحسن في تمر حنة ومدحت في الحب الضائع ومدحت سيف النصر في فيلم اريد حلا؛ إنه النجم الكبير الراحل رشدى أباظة والتى تحل اليوم ذكرى وفاته وترصد "البوابة أبرز" المحطات في حياته.
اسمه بالكامل "رشدي سعيد بغدادي أباظة"، ولد يوم 2 أغسطس عام 1927م في القاهرة لأم إيطالية وأب مصري.
حصل على البكالوريا من كلية سان مارك بالإسكندرية، لكنه لم يكمل دراسته الجامعية بسبب عشقه للرياضة. 
بدأ حياته في عالم السينما حين أسند إليه المخرج بركات دورًا مهمًا في فيلم المليونيرة الصغيرة عام 1948
أتقن خمس لغات وهو ما ساعده على العمل في السينما العالمية وفي عام 1950 سافر إلى إيطاليا لمدة ستة أشهر على أمل الظهور في أفلام إيطالية، ولكن لم يكتب له النجاح هناك. 
شارك في بطولة عدد من الأفلام الأجنبية منها "أمنية" أمام الإيطالية "آسيا نوريس"و"امرأة من نار" أمام النجمة المشهورة "كاميليا" و"الوصايا العشر" للمخرج سيسيل ديميل، وهو الحلم الذي كان يراوده بعد أن دخل إلى المجال الفني وهو الوصول إلى العالمية لكنه عاد مرة أخرى للقاهرة ليسترد نجوميته بفيلم "امرأة على الطريق" عام 1958م 
من أهم أفلامه أيضا " الطريق، طريق الأمل، الرجل الثاني، صراع في النيل، في بيتنا رجل، الزوجة 13" و"جميلة" و"واإسلاماه" و"في بيتنا رجل" و"الطريق" و"لا وقت للحب " و"الشياطين الثلاثة" و"شيء في صدري" و"وراء الشمس" و"أريد حلا" و"الرجل الثاني" و"الحب الضائع" و"ضاع العمر يا ولدى" 
رشدي اباظة مثل مع معظم الممثلات في مصر ابتداء من فاتن حمامة -شادية- تحية كاريوكا- مديحة يسري -ماجدة - هندرستم - مريم فخر الدين - سميرة أحمد -سامية جمال- صباح - نادية لطفي - سعاد حسني - ناهد شريف - نيللي- نجلاء فتحي - سهير رمزي - ميرفت أمين -شويكار- نبيلة عبيد - شمس البارودي - مديحة كامل - وآخرهن يسرا.
فقد اشترك مع الفنانة فاتن حمامة في ٦ أفلام هى موعد غرام ١٩٥٦، لا أنام ١٩٥٧، طريق الأمل ١٩٥٧، لن أبكى أبدا ١٩٥٧، لا وقت للحب ١٩٦٣، أريد حلا ١٩٧٥.
وشاركت الفنانة نجلاء فتحى الفنان رشدى أباظه ٩ أفلام: روعة الحب ١٩٦٨، ٢/١ ساعة جواز ١٩٦٩، صراع المحترفين ١٩٦٩، ثم تشرق الشمس ١٩٧١، العاطفة والجسد ١٩٧٢، من البيت للمدرسة ١٩٧٢، البنات لازم تتجوز ١٩٧٣، القاضى والجلاد ١٩٧٨، الأقوياء ١٩٨٠.
وكشف اباظة في لقاء تليفزيونى له ببرنامج "ساعة زمان" عندما استضافته الإذاعية أمال العمدة عن العديد من الأسرار حيث قال:" كنت زعلان من أقرب الناس لى، وتعبت وتوجعت جدا وخسرت، لكنى تعلمت الكثير وكبرت قبل الأوان حيث أشعر إني أكبر من سنى وأشعر بشيخوخة مبكرة، خاصة في العواطف، ونجحت نوعا ما في وضع مشاعرى في ثلاجة بنسبة ٦٠٪، وهذا انتصار كبير.
وأضاف أنا لم أعد رشدى أباظة اللى بحبه وكنت بحب طيبته وتفانيه في إسعاد الناس فلقد تغيرت ودفعت الثمن غاليا صحيا ومعنويا واكره أثناء مرضى التعكز على واحدة ست أو ممرضه وأفضل الوقوع ولا أن أسند على أحد وبسبب ذلك عندما عدت للقاهرة نجحت أن أمشى في المطار ٢ كيلو ونصف بالإرادة حتى لا أجلس على كرسى بعجل أو يحملنى أحد وكبريائى فوق كل شيء وأقرب الناس لى هو رشدى أباظة والجمهور ولو عشت حياتى من أول وجديد وعاد قطار الزمن إلى الوراء كنت كسبت شيئا واحدا، كنت بقيت إنسان غنى جدا ماديا.
تزوج رشدي من الفنانة " تحية كاريـوكا " لمدة عامين ثم " سامية جمال " لمدة 18 عاما و" صباح " لمدة أيام قليلة وعرض على " يسـرا " الزواج وهو يعمل معها فيلم " بياضة " لكنها اعتذرت لفارق السن ورحل عن عالمنا يوم 27 يوليو 1980 عن عمر يناهز الرابع والخمسين عامًا بعد معاناته مع مرض سرطان الدماغ، وكان آخر فيلم انتهى من تصويره قبل وفاته "سأعود بلا دموع" ثم اشترك في فيلم "الأقوياء" الذي مات أثناء تصويره ولم يستطع إنهائه فأكمله الفنان القدير "صلاح نظمي" بدلًا منه.

الكلمات المفتاحية

"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟