رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

البابا تواضروس: زيارة الرئيس إلى الكاتدرائية في عيد الميلاد لها أثر كبير.. النيل أنشأ وحدة وطنية طبيعية بين أقباط مصر ومسلميها.. حادث دير أبو مقار استثنائي وغياب المحبة والإدارة سبب مشاكل الإيبارشيات

الأربعاء 01/يناير/2020 - 11:49 م
البوابة نيوز
عزت البنا
طباعة
قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن المواطن القبطي في مصر كان يعاني من الاستبعاد في مجالات عدة، والآن تغيرت الأوضاع كثيرًا، مشيرًا إلى أن الأقباط كانوا مستبعدون قبل عام 2011 والآن أصبحت المعاملة على أساس المواطنة"، مؤكدًا أن الأقباط بدأوا يشعرون بالمساواة وعدم التمييز في السنوات التي تلت عام 2011.
ولفت البابا إلى أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الكاتدرائية كل عام في عيد الميلاد لها معنى ومفعول وأثر كبير جدًا. 
وأشار البابا إلى أن "الوحدة الوطنية" الموجودة في مصر غير موجودة في العالم كله، مؤكدًا أن نهر النيل يربط بين أقباط مصر ومسلميها، وأن "النيل" أنشأ ما يسمى بـ"الوحدة الوطنية الطبيعية" بين الأقباط والمسلمين في مصر.
وقال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، في لقاء مع برنامج "يحدث في مصر" الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر على شاشة "MBC مصر"، إن علاقة الكنيسة في مصر بالكنيسة الروسية من أروع ما يكون، مؤكدًا أن ما حدث مؤخرًا من قطع للعلاقات كان مع بطريرك الروم الأرثوذكس وحدث خلط في الأسماء بيني وبينه.
وأضاف البابا لبرنامج "يحدث في مصر"، أن تدخل الكنيسة في أزمة "سد النهضة" الإثيوبي "مش سياسة"، مشيرًا إلى زيارته التي قام بها إلى أديس أبابا عام 2015، مؤكدًا أنه تحدث حينها مع بعض المسؤولين والوزراء عن "السد" وأبلغوه أن الغرض من إنشاء السد هو الحصول على الطاقة.
ولفت البابا إلى أن معالجة القيادة السياسية لأزمة "سد النهضة" الإثيوبي معالجة هادئة وعاقلة، كاشفًا عن حديث دار بين الرئيس عبد الفتاح السيسي وبطريرك إثيوبيا حين زار مصر، قائلًا: "مازح الرئيس بطريرك إثيوبيا وقال ياتحلولنا مشكلة السد ياهجيب الـ100 مليون مصري واجيلكم".
وقال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، في لقاء مع برنامج "يحدث في مصر" الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر على شاشة "MBC مصر"، إن حادث دير الأنبا أبو مقار، هو حادث استثنائي ولم يحدث من قبل، مشيرًا إلى أن غياب المحبة والإدارة هي السبب في المشاكل التي تعاني منها أي إيبارشية.
وأضاف البابا، أن بعض الإيبارشيات تحتاج إلى المزيد من الحزم والحب معًا، مؤكدًا أن "التوبة" هي من أكثر الموضوعات التي يتم الحديث حولها داخل الكنيسة. وأوضح "البابا" أن الكنيسة لها علاقة طويلة وقوية مع كل كنائس العالم بدون استثناء، مؤكدًا أن الكنيسة القبطية في مصر تأسست قبل ميلاد المسيح.
وأشار البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، في لقاء مع برنامج "يحدث في مصر" الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر على شاشة "MBC مصر"، إلي أن الملك سلمان بن عبد العزيز، خادم الحرمين الشريفين، عندما أتى لزيارة مصر طلب لقائه وكان حديثه مع الملك سلمان آنذاك "لطيفًا" مؤكدًا أن العاهل السعودي حدثه عن ذكرياته في مصر لدرجة أنه ذكر أسماء شوارع باسمها. ولفت البابا، أن ولي عهد خادم الحرمين الشريفين، الأمير محمد بن سلمان، إنسان مثقف وواع ويحاول نقل السعودية إلى درجة من درجات الانفتاح، موجهًا التحية إلى المملكة العربية السعودية لاحتفالها بعيد الميلاد بـ"شجرة الكريسماس" التي كان يُمنع دخولها إلى المملكة.
وأوضح أن الاحتفاظ بالهوية الدينية شيء لا جدال فيه، إلا أن العالم الآن أصبح أكثر انفتاحًا، ولا توجد دولة على مستوى العالم الآن تُغلق على نفسها.
"
هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟

هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟