رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

منتدى شباب العالم.. السيسي: عام 2020 سيشهد انطلاق مبادرة "إسكات البنادق" في أفريقيا.. ولن يستطيع أحد طمس الهوية الكردية.. والدولة أخذت عدة خطوات لتمكين الشباب في مختلف المجالات

الثلاثاء 17/ديسمبر/2019 - 06:17 م
البوابة نيوز
ندى حفظي
طباعة
عقد الرئيس عبدالفتاح السيسي لقاءً مع شباب منتدى العالم، وتلقى تساؤلاتهم حول العديد من القضايا التي تشغل الشباب المصري والعربي والأفريقي ككل، في حوار مفتوح شهد ردود صريحة وإيجابية من الرئيس السيسي حول عدة قضايا.
وكانت أول التساؤلات من فتاة كردية حول مستقبل هويتها وهوية أبنائها وما يراه الرئيس السيسي حول أوضاعهم، وخلال رد الرئيس السيسي بكت الفتاة الكردية.
وأكد الرئيس السيسي أن الهوية الكردية لن يستطيع أحد محوها والشعب الكردي عانى لمدة 60 عاما.
وأضاف الرئيس، في حديثه خلال لقاء مع شباب منتدى العالم، اليوم الثلاثاء، أنه لا يمكن لأي طرف طمس الهوية، ولكن على الشباب العمل والبناء والتنمية، والدليل هو استمرار حديث الفتاة الكردية في المنتدى وعدم قدرة أي طرف على إيقافها عن التساؤل، مشيرا إلى أن الدولة المصرية لا تقدم أي نصائح تؤدي لدمار الأمم والشعوب، ولكن لا يمكن إنكار الوجود القوي للأكراد على الرغم من حالة الاقتتال الضارية والتي كان يجب استبدالها في البناء والتوافق وتحقيق التنمية. 
وأكد السيسي، أن الدولة أخذت عدة خطوات بهدف تمكين الشباب في مختلف المجالات، مشيرا إلى أنه كلما زادت فرص التنمية في أي دولة كلما خفت حدة النزاعات.
وأضاف أن عام 2020 سيشهد انطلاق مبادرة "اسكات البنادق" في أفريقيا، ومصر كان لها دورا كبيرا في تهدئة الأوضاع داخل كثير من الدول الأفريقية وابرزها السودان، موضحا أن التنمية والصراع مرتبطان بشكل كبير وكلما زادت التنمية قل الصراع والعكس صحيح، والشباب يحتاج الفرصة لتنفيذ التنمية المطلوبة.
أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن العراق عام 1989 و1990 كان دولة قوية ومستقرة ومتطورة ومتقدمة وذات اقتصاد وعلم ومعرفة كبير للغاية قياسا بالواقع العربي، موضحا أن المسئول عن الدولة اخطأ وهو ما تكبد تبعاته الشعب العراقي ككل.
وأضاف أن المشكلة كان يمكن حلها بين ابنائها لولا التدخل الخارجي عام 2003 الذي أدى لسقوط الدولة بشكل كامل، مشيرا إلى أن "البعض يقول أسقط الدولة وهدها ونبني من تاني" وهو أمر صعب، حيث إن إعادة بناء ما تم تدميره يحتاج إلى مليارات الدولارات، معلقا "اللي بيتهد مش هيتبني تاني وخلوا بالكم من بلدكم.. ربنا منع سقوط مصر" وكان يمكن حدوث الكثير بها مثلما حدث في العراق ولكن بفضل الله لم يتم ذلك.
وأشار إلى، أنه تم إنجاز برامج كثيرة كان من المستهدف إنجازها في عام 2025، متابعا أن شبكة الطرق ضمن ما تم إنجازه قبل الموعد المخطط لها، قائلًا "يا رب اقدر اخلص كل البرامج اللى في 2050 دلوقتي".
"
هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟

هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟