رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

دار الأوبرا تعيد إنتاج أيقونة الفنون الكلاسيكية "أوبرا عايدة"

الإثنين 23/سبتمبر/2019 - 04:06 م
البوابة نيوز
محمود عبدالله تهامي
طباعة
تقدم دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر، إنتاج جديد لـ"أوبرا عايدة" والتى تعد إحدى أيقونات الفنون الكلاسيكية العالمية، وذلك لمدة أربعة ليالى تبدأ الثامنة مساء الخميس، الجمعة، الأحد، الإثنين 26، 27، 29، 30 سبتمبر، بمعبد حتشبسوت بالأقصر، ويؤديها فرقة أوبرا القاهرة تحت إشراف مديرها الفنى الدكتورة إيمان مصطفى بمشاركة فرقة باليه أوبرا القاهرة تحت إشراف مديرها الفنى ومصمم الرقصات ارمينيا كامل وبمصاحبة أوركسترا أوبرا القاهرة قيادة المايسترو الايطالى كريستيان فراتيما وكورال أوبرا القاهرة قيادة وتدريب باسكال روزيه ومن إخراج هشام الطلى.
أكد مدير دار الأوبرا أن الإنتاج الجديد يعيد تجسيد القصة الشهيرة لأوبرا عايدة بتصورات مبتكرة لجميع العناصر الفنية الخاصة بالعرض وأشار أن الرؤية المستحدثة يصاحبها ترجمة باللغتين العربية والإنجليزية على شاشات المسرح وتبرز محور الاحداث التى تدور حول الصراع بين العاطفة والواجب.
يؤدى الأدوار الرئيسية السوبرانو إيمان مصطفى بالتبادل مع البلغارية الينا بارانوفا في دور عايدة، التينور الايطالى داريو دى فيترى بالتبادل مع الأسبانى انريكى فيرير في دور راداميس، الباريتون عماد عادل بالتبادل مع مصطفى محمد في دور أموناصرو، الميتزوسوبرانو جولي فيظي بالتبادل مع جيهان فايد في دور أمنيرس، الباص الايطالى جراتسيانو دالافالى بالتبادل مع رضا الوكيل في دور رامفيس، الباص باريتون الرومانى جيلو دوبريا بالتبادل مع عبد الوهاب السيد واسامه جمال في دور الملك، السوبرانو داليا فاروق بالتبادل مع رشا طلعت في دور كبير الكهنة والتينور تامر توفيق بالتبادل مع إبراهيم ناجي واسامة على في دور الرسول.
يشار إلى أن "أوبرا عايدة" للموسيقار الإيطالى العالمى فيردى ووضع نصها الغنائي الايطالى جيسلا نزوني عن قصة عالم الاثار الفرنسى أوجست مارييت يخلد خلالها انتصار المصريين على الاحباش حيث يقع قائد الجيش الفرعونى راداميس في غرام الاميرة الحبشية عايدة بعد أسرها ومحاولة الفرار من حاكم البلاد الذى اكتشف خطتهما وأمر بدفن القائد راداميس حيا لاتهامة بالخيانة العظمى لتنتهى الاوبرا باستسلامه في قبره حيث سبقته إليه عايدة وكتبت خصيصا لتقدم ضمن الاحتفالات بانتهاء حفر قناة السويس وظهرت للنور لأول مرة على مسرح الأوبرا الخديوية في 24 ديسمبر عام 1871 وتتميز بالديكورات الفخمة التى تعكس عظمة تاريخ مصر وتراثها الحضارى وبالاعداد الضخمة للعارضين والمجموعات كما نال احد مقاطعها الموسيقية الذى يصور لحظة الانتصار "مارش النصر" شهرة واسعة ولاقت نجاحًا كبيرًا عند عرضها في مختلف دول العالم.
"
من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟

من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟