رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"احلم معانا ببكرة".. "ولادها سندها" تعبر بشباب "طموح" لسفينة ريادة الأعمال

الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 09:11 م
ولادها سندها
ولادها سندها
إعداد - أسماء منتصر
طباعة
نظمت مبادرة ولادها سندها العديد من الفعاليات لمدة شهر تزامنا مع احتفالات اليوم العالمى للشباب وحتى الأسبوع الأول من سبتمبر الجاري، برئاسة الدكتورة غادة عبدالرحيم، رئيس المبادرة، مدرس علم النفس بكلية التربية النوعية جامعة القاهرة.
وكانت أبرز الفعاليات، ورشة عمل مجانية حول ريادة الأعمال ومهارات التسويق والتأهيل لسوق العمل وذلك من خلال برامج "طموح"، والتى تهدف إلى نشر فكر ريادة الأعمال من أجل تحفيز الإبداع والابتكار وزيادة فرص التشغيل والتفكير خارج الصندوق، وتمكين الشباب وتعظيم الاستفادة من قدراتهم.
ولاقت ورش العمل إقبالا غير مسبوق من الشباب بمحافظة المنيا حيث وضعتهم على جسر ريادة الأعمال وبداية الطريق من خلال معرفة كيفية إنشاء مشروعات صغيرة وإعداد خطة العمل ودراسة الجدوى.
وتسلط مبادرة "طموح" الضوء على نماذج لشباب وفتيات ناجحة استطاعوا أن يقدموا نموذجا يقتدى به في ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة، وذلك تماشيا مع رؤية مصر 2030 والتى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي بهدف توسيع قاعدة المشاركة الشبابية وخدمة الشباب، وتفعيل وتطوير المبادرات والمشروعات الشبابية، وتحفيز الشباب لطرح مبادرات جديدة، وبناء وتنمية قدرات الشباب.

مارينا سمير: ورش «طموح» علمتنى التفكير خارج الصندوق
أحلام فتاة صاعدة من عروس الصعيد، نموذج للإرادة الحديدية والفتاة الصعيدية، التى تتحدى المستحيل من أجل النجاح وتحقيق أحلامها قررت أن ترسم مستقبل أفضل، وأن تتسلح بالتعليم وتنمى مهاراتها وتكون عضوا نافعا لبلدها ومجتمعها.
مارينا سمير، التحقت ببرنامج «طموح» لريادة الأعمال من أجل تنمية مهاراتها لتصبح من رائدات الأعمال في المستقبل.
وقالت مارينا: «استفدنا كثيرا من هذه الورش التى أثقلت خبراتنا بمهارات سوق العمل وشجعتنا على التفكير في القيام بمشروعات صغيرة وعدم انتظار الوظيفة والتفكير خارج الصندوق من أجل إيجاد فرص عمل».
وأضافت «مارينا» تعلمت من برنامج «طموح» كيفية التأثير الإيجابى في المجتمع، والتعبير عن أفكارى وطموحاتى، مختتمة: «أشكر الدكتورة غادة عبدالرحيم التى ساعدتنا وشجعتنا على تأهيل نفسنا لسوق العمل واستخراج طاقتنا والمعلومات التى قدمها لنا برنامج طموح كان بمثابة نقلة جديدة لها».

شباب «مشروع كرسى فاضى»: «احجز مكانك من المريخ»
أحلام مشرقة تستعد لبناء الوطن، يتمسكون بالأمل وينتظرون النجاح شعارهم التحدى والإصرار، هم فريق مشروع «كرسى فاضى» بشعار «احجز مكانك من المريخ»، وهو عبارة عن تطبيق «ابليكشن» لحجز المطاعم والحفلات والفنادق والكافيهات والمصايف والأفراح وأماكن لإقامة الطلاب المغتربين والقطارات وكل من يحتاج حجز في كافة القطاعات والأغراض، ويستخدم التطبيق بريد إلكترونى على مواقع التواصل الاجتماعي وخدمة الرسائل لجذب العملاء.
عن المشروع يتحدث كل من سارة فتحى وأيمن أحمد رياض متدربين ببرنامج «طموح» قائلين: «لقد استفدنا كثيرا من ورشة عمل برنامج «طموح» والتى تعتبر بمثابة الخطوة الأولى للتأهيل لسوق العمل اكتسبنا منها مهارات ريادة الأعمال والتسويق ومهارات التفكير الإبداعى، كما أضاف البرنامج لنا الكثير في خبراتنا العملية حيث تعلمت كيفية التخطيط لمشروع في المستقبل والتفكير خارج الصندوق وكيفية عمل دراسة جدوى، وكيف نكتشف قدراتنا ولا نستسلم للأفكار السلبية وبالإصرار والعزيمة سنحقق كل أحلامنا. فيما قال عمرو خالد أحد المتدربين: (برنامج «طموح» علمنى إزاى أخطط لمستقبلى واكتشف قدراتى وعلمنى إزاى ابدأ فكرتى وكيف نصبح رواد أعمال، وهو فرصة للتدريب ورفع مهارات الشباب والطلاب ونتمنى نفيد بلدنا ونصبح كوادر قادرة على صنع المستقبل).
وأضافت نجلاء فتحى: «طموح علمنى إنى لازم أتمسكك بحلمى وإنى طول ما أنا مؤمنة بفكرتى وحلمى وهدفى اللى بسعى لتحقيقه هتحدى كل مشكلة تقابلني، وأسعى لحلها لأن «طموح» زرع جوانا يقين إننا هننجح ونتمسك بحلمنا ومافيش مستحيل.
ووجه أعضاء الفريق الشكر للدكتورة غادة عبدالرحيم وبرنامج طموح، الذى وضعهم على طريق ريادة الأعمال وأكسبهم مهارات التخطيط الجيد.

«مخلفات أقل حياة أفضل».. فكرة مشروع وُلد في «طموح»
فريق متميز وضع الإيجابية المجتمعية عنوانا له وقرر أن يصمم مشروعا مفيدا للبيئة، ومربح للشباب في نفس الوقت هو فريق «حياة أفضل» للتخلص من المخلفات وحل مشكلة القمامة في المجتمع، والحد من انتشار الأمراض الناتجة عن انتشار القمامة عن طريق توعية المواطنين بأهمية الحفاظ على البيئة، مع جمع المخلفات وتدويرها عن طريق مشروع «كلينر» لإدارة المخلفات على أن يتم جذب العملاء عن طريق التسويق للفكرة بمواقع التواصل الاجتماعي، تحت شعار «مخلفات أقل حياة أفضل» تكون خلال فعاليات ورشة طموح المجانية لريادة الأعمال. وأكد رياض محمد من أضاء الفريق: «لقد أضافت لى ورش طموح العديد من المهارات أهمها روح الفريق التى ثبت لى من خلال الورشة أنها من أساسيات النجاح، وكيف أن الفكرة تتبلور لأفكار أكبر إذا اشترك فيها فريق واحد وأصبح «طموحا» موجودا داخل كل واحد فينا، ترك داخلنا بصمة لا يمكن نسيانها في كل خطوة نحو مستقبلنا، لأنه ساهم بشكل كبير جدًا في وضع حجر الأساس لتحقيق حلمنا».
وأضافت إيرينى عاطف وآية طارق طالبتان بكلية سياحة وفنادق، من أعضاء الفريق: «طموح غير فينا طريقة التفكير من تفكير عشوائى إلى تفكير منظم ومخطط وكان هو الطاقة الإيجابية والإرادة التى غيرت طريقة تفكيرنا في مستقبلنا».
وأشادت أمنية رفعت بجهود مبادرة «ولادها سندها» والدكتورة غادة عبدالرحيم في تأثيرها الإيجابى بين الشباب فهى تسعى إلى وضع الشباب على الطريق الصحيح بشكل مثقف وواع وإعداد كوادر قادرة على اتخاذ القرار وصنع المستقبل من خلال دورها في رعاية الشباب والموهوبين واكتشاف المبدعين والمبتكرين من الشباب في كافة المجالات العلمية والرياضية والثقافية والفنية كما تسعى إلى تحفيز الشباب نحو الإبداع والابتكار.

فريق «ليدرز».. من هنا بدأت الحكاية.. مجموعة شباب خططوا لإنشاء مركز لتنمية المواهب
شباب «طموح» يحلمون بمستقبل أفضل، يبحثون عن جسر العبور قرروا أن يفكروا خارج الصندوق، وأن يرسموا خطة المستقبل.
فريق «ليدرز»، والذى تكون خلال فعاليات ورش عمل برنامج «طموح» لريادة الأعمال تحت رعاية «ولادها سندها»، والذى يهدف إلى توليد الأفكار الإبداعية للشباب من أجل التفكير في مشروعات ناجحة وتحقيق ذاتهم.
قام الفريق بالتخطيط لمشروع مدرسة لإعداد القادة في كافة المجالات وتنمية المهارات المختلفة الرياضية والفنية والعلمية، ومركز لتنمية المواهب والابتكارات الفنية والحرفية في جميع المجالات ليصبح مركزا للإبداع والفنون.
يقول عضوى الفريق عادل فايق وميار محمد: «إحنا سعداء إننا التحقتنا بورش عمل برنامج «طموح» لأنه ساعدنا لنتأهل لسوق العمل وعلمنا إزاى نعمل مشروع وإزاى نكون رواد أعمال ناجحين، فتعلمنا كيفية عمل دراسة جدوى للمشروعات وآليات التسويق، وكانت الورشة فرصة لتبادل الخبرات، مؤكدين «برنامج طموح ساهم بشكل كبير جدًا في وضع حجر الأساس لتحقيق حلمنا».
وأضاف عبدالرحمن رضا وسيد جمال: اتعلمنا من برنامج «طموح» إن مفيش مستحيل وإننا لازم نحدد هدفنا عشان نقدر نوصل له، شيء جميل جدًا أنك تحدد هدفك وترسم طريقك وتخطط له، وتسعى بكل الطرق أن تحقق هدفك وأننا نقدر نحقق حلمنا بالإصرار على النجاح.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟