رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

صانع زينة رمضان: الهلال والجامع الأشهر.. والأسعار في متناول الجميع

الخميس 16/مايو/2019 - 09:22 م
 إسلام قناوى
إسلام قناوى
كتبت - مى خلف
طباعة
يمتاز شهر رمضان الكريم، ببعض المظاهر التراثية، التى توارثها المصريون جيلًا عن جيل، أبرزها، الفانوس والزينة ومدفع رمضان والمسحراتى، يزداد الإقبال بكثرة فى شهر الكريم على شراء الأقمشة والمفروشات المميزة التى تحمل عبق الماضى وروائح الزمن الجميل.
يقول إسلام قناوى، ٢٠ عامًا، طالب بكلية الحقوق، صاحب إحدى الورش التجارية بمنطقة الخيامية الشهيرة بالدرب الأحمر، إنه يعمل فى تلك المهنة منذ أن كان عمره ٧ سنوات بجانب دراسته، إضافة لإنها مهنة والده وأجداده.
مضيفًا: «بنزل الشغل لمساعدة والدى ولتعلم المهنة، ودائمًا نطور فى شغلنا، كل سنة فى أشكال جديدة الزينة، وأحدث أشكال الزينة هذا العام الفرم ومجسمات خشب وتتزين بفروع النور الملونة، إضافة لأشكال الزينة مثل الهلال، النجمة والفانوس، الجامع، وهى ليست مقتصرة على زينة قماش الخيامية فقط، ويتزايد عليه الإقبال خاصة فى شهر رمضان، حيث تعد أبرز مظاهر الشهر الكريم».
وتابع: «قماش الخيامية لزينة رمضان يعتبر الأساسى بالنسبة للجمهور، وأكثر نوع بيطلب، لأن فى ناس بتحب تعلقه فى الشوارع طول الشهر أو المحلات أو البيوت، وأشكال الزينة تتطور عبر الزمان لتواكب العصر، والمصرى قادر على الإبداع فيما يخص صنعته، وصناعة الزينة المصرية ظهرت بعد أن تم وقف الاستيراد من الصين، والأسعار تبدأ من ٨ جنيهات إلى ١٥ جنيهًا للمتر، وبتختلف حسب الشكل، وبالنسبة لأشكال الزينة المجسمة الخشبية، فسعر المتر يبدأ من ٢٥ إلى ٣٠ جنيهًا».
خاتمًا قوله: «بعد تخرجى فى الجامعة سأظل فى العمل مع والدى فى هذه المهنة، لأنى نفسى أخلد اسمها ويكبر أكثر فى السوق، لكن الشهادة مهمة بالنسبة لى وحلم والدى أنا وإخواتى يكون معنا شهادات جامعية بجانب شغلنا معه».
"
برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟

برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟