رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

التعذيب في تركيا.. منظمة دولية تطالب بتحقيق أممي حول مقتل فلسطيني بسجون أردوغان

الإثنين 29/أبريل/2019 - 01:37 م
ضحية التعذيب في سجون
ضحية التعذيب في سجون أردوغان
ناصر ذوالفقار
طباعة
طالبت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا وأوروبا، اليوم الاثنين، بتدخل أممي في تحقيقات تعذيب فلسطيني بالسجون التركية حتى الموت.
وزعمت السلطات التركية، «انتحار» شاب يدعى زكي مبارك يوسف، الذي اعتقلته بتهمة التجسس لصالح الإمارات، داخل سجن سيليفري.
واتهمت عدة أطراف رواية تركيا بالكذب، نظرا لوجود عدة تناقضات تضرب مصداقيتها في مقتل.
وأدانت المنظمة التي تتخذ من برلين مقرا لها، قيام الأمن التركي بتعذيب الموقوف الفلسطيني زكي مبارك حسن حتى الموت.
وأشارت إلى أن السلطات التركية أوقفته بتهمة التجسس دون أي أدلة، وللتغطية على جريمة التعذيب أعلنت موته منتحرا في مكان توقيفه في أحد السجون.
وطالبت المنظمة بإرسال لجنة من الأمم المتحدة لفحص الجثمان وعدم السماح للسلطات التركية بإخفاء جريمتها ودفن الجثة دون إجراء تشريح أممي محايد.
وأشارت إلى أن حالات التعذيب حتى الموت تكررت في سجون تركيا وسجلها عدد من المنظمات الحقوقية التركية والدولية.
وقُتل المحتجز الفلسطيني 55 عاما، أمس الأحد، في سجون المخابرات التركية في ظروف غامضة، وسط ادعاءات السلطات بانتحاره، بينما اتهمت أسرته نظام أردوغان بتصفيته بعد فشلها في انتزاع اعترافات بجريمة التجسس التي لم يرتكبها.
وجاءت جريمة مقتل الفلسطيني زكي مبارك داخل السجون التركية لتزيل جزءًا من حالة التعتيم الذي تفرضه حكومة رجب طيب أردوغان حول تنامي ظاهرة التعذيب والقتل المشبوه الذي زادت حدته خلال السنوات الأخيرة.
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟