رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

أقوى ضربة لنظام الملالي منذ بداية الحرب.. البرلمان اليمني يعقد أولى جلساته في حضرموت.. ومراقبون: رسالة واضحة أن الشعب لن يترك بلاده للمغتصب الحوثي

السبت 13/أبريل/2019 - 05:08 م
البوابة نيوز
هناء قنديل
طباعة
عقد البرلمان اليمني الشرعي، في محافظة حضرموت، اليوم السبت، أولى جلساته، في خطوة وصفها مراقبون بالمهمة نحو استعادة الأمن والاستقرار في اليمن، بعد فترة طويلة، من الصراع بين الشرعية وميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من الملالي.
وقال متابعون، إن هذه الخطوة من قبل أحد أجنحة السلطة الشرعية في اليمن، تمثل رسالة واضحة، بأن نواب الشعب اليمني لن يتركوا بلدهم نهبا لمغتصب يحرك ميليشياته لتدمير الدولة والقضاء عليها، وتوقعوا أن تشهد جلسات البرلمان اليمني، التي تنعقد رغما عن أنف نظام الملالي، وتابعيه من قادة وجنود جماعة الحوثي الانقلابية، وضع خارطة طريق للتخلص من الميليشيات المسلحة، التي باتت هزيمتها وشيكة، بعد أن فقدت الغالبية العظمى من الدعم الذي كانت تتلقاه من الملالي القابع في إيران.
سلطان البركاني
سلطان البركاني
وأكد رئيس البرلمان اليمني المنتخب، سلطان البركاني، في تصريحات إعلامية، على هامش الجلسة التي انقعدت في مدينة سيئون، أن إيران تسعى عبر المشروع الحوثي لتثبيت نفوذها من اليمن إلى لبنان.
وأشار إلى أن اجتماع البرلمان يأتي متوافقا مع الدستور اليمني، ويستهدف هزيمة الانقلاب الحوثي، واستعادة الدولة من أيدي عصابة الملالي.
وحذر "البركاني" من أن جماعة الحوثي، تمثل أداة لتنفيذ مخطط فارسي يستهدف المنطقة العربية كاملة، مشيدا بدور التحالف العربي لدعم الشرعية في مواجهة الانقلاب الحوثي. 
ويرى مراقبون أن دعوة رئيس البرلمان، لجميع أطياف الشعب اليمني، من أجل استعادة السلام والأمن، على أساس القرارات الدولية، يمثل ضربة جديدة للحوثي.
 عبد ربه منصور هادي
عبد ربه منصور هادي
وقال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في كلمته خلال الجلسة، إن انعقاد البرلمان يشير بوضوح إلى أن "المشروع الحوثي المدمر يتآكل يوما بعد آخر، وأن عنصريتهم عزلتهم عن جموع الشعب وتياراته، ولم يعد معهم أحد إلا من كان تحت الإكراه".
وأضاف: "اليوم يستعيد اليمنيون إحدى أهم مؤسسات دولتهم، بعد رحلة نضال طويلة، وهذا اليوم ليس سوى محطة من محطات نضال هذا الشعب الكبير في استعادة حقوقه المشروعة وعودة مؤسساته المسلوبة".
وشدد هادي، على أن أهم أولويات الحكومة حاليا هي هزيمة الانقلاب، وبناء مؤسسات الدولة، وتعزيز وجودها "لتتمكن من أداء وظيفتها في تقديم الخدمات للمواطنين جميعا وتطبيع الحياة بشكل كامل"، داعيا المجتمع الدولي إلى مواجهة الرفض الحوثي لجهود السلام. 
وقالوا: إن كلمة الرئيس هادي تمثل دستور عمل لكل الوطنيين في اليمن من أجل نبذ المشروعات الانفصالية، واستعادة الهدوء والاستقرار في أقرب وقت، وتفويت الفرصة على الملالي، لإراقة المزيد من الدماء، تحقيقا لمآربه الخاصة التي تستهدف بسط نفوذه على أكبر مساحة من المنطقة العربية.
وعقد مجلس النواب اليمني صباح السبت، أولى جلساته منذ عام 2015، في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت شرقي اليمن.
وزير الإعلام اليمني
وزير الإعلام اليمني معمر الأرياني
وقال وزير الإعلام اليمني معمر الأرياني، إن النصاب القانوني اكتمل بحضور 145 نائبا الجلسة، ما سمح بإطلاق عملية ترشيح وانتخاب لهيئة رئاسة البرلمان، مشيرا إلى أن انتخاب سلطان البركاني رئيسا للمجلس جاء بالإجماع.
يشار إلى أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أصدر في وقت سابق مرسوما دعا فيه مجلس النواب إلى الانعقاد في جلسة غير اعتيادية بحضرموت، تحت مظلة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.
"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟