رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

أبرشية روان الفرنسية تنهي دعوى تطويب الأب هاميل

الخميس 14/مارس/2019 - 09:20 م
البوابة نيوز
وكالات
طباعة
أنهى رئيس أساقفة روان دومينيك ليبرون، فى فرنسا مرحلة الأبرشية في دعوى تطويب الأب جاك هاميل، الذي استشهد 26 يوليو2016 أثناء احتفاله بالذبيحة الالهية في كنيسة القديس إتيان دو روفراي، في نورماندي، من قبل رجلين متشددين ذبحًا على المذبح.
كان البابا فرنسيس قد منح القرار لعملية التطويب بعد بضعة أشهر من استشهاده، وفي قداس ترأسه في شهر سبتمبر من عام 2016 عن راحة نفسه، قال فرنسيس: "كان الأب جاك رجلًا صالحًا ولكنه قُتل كما لو كان مجرمًا، لقد ضحى بحياته من أجلنا، فقد ضحى بحياته حتى لا ينكر يسوع، لقد ضحى بحياته في نفس ذبيحة يسوع على المذبح، أنه من السماء ويجب أن نصلي له، فهو شهيد! والشهداء مباركون، يجب علينا أن نصلي له لكي يمنحنا الوداعة والأخوة والسلام، وحتى الشجاعة في قول الحقيقة لأن القتل باسم الله هو شيطاني".
وافتتحت أبرشية روان رسميًا دعوى لتطويب الأب هاميل في 20 مايو2017، وانتهت في 9 مارس الحالي، مع اختتام الجلسة في كنيسة نوتردام دي لفنيس في روان. وخلال هذه المرحلة، تم جمع شهادة 66 شاهدًا (من أفراد عائلة الأب هاميل، والأصدقاء، وأبناء الرعية، والكهنة...)، بينهم خمسة أشخاص شهدوا جريمة قتل الأب هاميل.
وتمحورت الأسئلة الرئيسية بحادثة القتل، وظروف الاستشهاد، وحياة الأب هاميل وكيفية عيشه للفضائل المسيحية، وكذلك سمعته عن القداسة والنعمة المنسوبة إلى شفاعته. قام اثنان من اللاهوتيين، وفقًا للبيان الصادر عن الأبرشية، بفحص كتابات الأب هاميل التي نشرت في أخبار الرعية ونصوص عظاته (ما مجموعه 650).
وأرسل الملف الكامل، والمؤلف من 11496 صفحة، إلى مجمع دعاوى القديسين في الفاتيكان.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟