رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

تفاصيل المؤتمر الصحفي الخاص بإعلان حصاد الجامعة العربية خلال 2018

الإثنين 24/ديسمبر/2018 - 02:13 م
البوابة نيوز
رضوي السيسي
طباعة
كشف السفير حسام زكي "الأمين العام المساعد للجامعه العربية ورئيس مكتب الأمين العام"، عن ان الجامعة العربية تبذل جهودا كبيرة خلال الفترة الحالية للاعداد لثلاث قمم خلال الثلاثة اشهر المقبلة، وهي القمة الاقتصادية والتنموية الرابعة التي تستضيفها لبنان 19 و20 يناير القادم، والقمة العربية الاوروبية التي تعقد في مصر 24-25 فبراير المقبل، بالاضافة الي القمة العربية في دورتها الثلاثين والتي تعقد في تونس 31 مارس المقبل.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده اليوم "الإثنين"، بمقر الجامعة العربية لاستعراض أهم نشاطات ومجالات عمل الأمانة العامة للجامعة العربية خلال عام 2018 بحضور السفير بدر الدين علالي الامين العام المساعد للجامعة العربية رئيس قطاع الاعلام والسفير محمود عفيفي المتحدث الرسمي للامين العام،وعدد من مديري الادارات وموظفي الامانة العامة.
واكد زكي ان وجود هذه القمم المتعاقبة يلقي بالعبء والمسئولية غلي الامانة العامة للجامعة العربية، قائلا " نسعى لان نضطلع بهذا العبء بكل ما تعودته الدول العربية من الامانة العامة ".
وحول الاستعدادات الجارية للقمة الاقتصادية والتنموية الرابعة التي تستضيفها لبنان 19 و20 يناير القادم " 2019" قال زكي انها قمة في غاية الاهمية حيث تعقد بعد خمس سنوات من قمة الرياض 2013 في دورتها الرابعة، معربا عن امله في نجاح القمة.
واكد ان القمة ستتعامل حصريا مع المساىل الاقتصادية وان جدول اعمال القمة سيناقش القضايا التنموية والاقتصادية فقط وليس مدرجا عليه اي قضايا سياسية او مالية.
وحول القمة العربية الاوروبية اكد زكي انها قمة تاريخية حيث تعقد لاول مرة وننظر لها باهتمام ونأمل ان تكون قمة لها اهميتها، مشيرا الي انه يجري التحضير لها مع الحانب الاوروبي والدولة المضيفة وهي مصر.
واشار الي انها لن تناقش موضوع الهجرة فقط مثلما يتردد في الاعلام، موضحا انه يجري التشاور حاليا بشأن الموضوعات التي تناقشها ولا يوجد شيء مسبق وستكون هناك موضوعات كثيرة مطروحة علي جدول اعمال القمة.
ولفت الي انه سيعقد اجتماع وزراء الخارجية العرب والاوروبيين في بروكسل 4 فبراير النقبل للتحضير لهذه القمة.
وحول قمة تونس المقررة في مارس المقبل اكد زكي انها قمة هامة، مشيرا الي انه توجه ضمن وفد من الامانة العامة للجامعة العربية مؤخرا في زيارة لتونس للاعداد الفني واللوجستي لهذه القمة.
واشار الي انها كانت زيارة ناجحة وتم التباحث حول الترتيبات والتحضيرات وتبادل الرأي والاستناع لما لدي الامانة العامة من نصائح واراء في هذا الصدد.
وحول امكانية عودة مقعد سوريا للجامعة العربية، أعلن السفير حسام زكي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية أنه حتى الآن لا توجد مؤشرات على أن هناك تغييرا في موقف الجامعة العربية من مسألة عضوية سوريا، مشيرا إلى أن زيارة الرئيس السوداني عمر حسن البشير إلى سوريا تمت بدون تنسيق مع الجامعة العربية.
واستدرك حسام زكي قائلا: ولكننا لا نصادر على أي تغيير في الفترة المقبلة".
واوضح زكي أن قرار إنهاء تعليق عضوية سوريا بالجامعة العربية يحتاج إلى توافق  بين الدول الأعضاء، مشيرا إلى ان هذا مرتبط بإرادة الدول العربية، وهذا التوافق ليس موجودا حتى  الآن.
وحول الخطوات المطلوبة لعودة نشاط سوريا إلى الجامعة العربية وهل يشترط في القمة العربية.. قال السفير حسام زكي من الناحية الإجرائية فإن قرار تعليق عضوية سوريا اتخذ من قبل مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية أي يمكن  لمستوى أقل من القمة أن يقرر الموقف من سوريا.
وأضاف أنه إذا حدث توافق بين الدول الأعضاء على إنهاء تعليق عضوية سوريا، كما وافقت هذه الدول على تعليق عضويتها، ينتهي التعليق.
وتابع أنه بالتالي إن هذا الموضوع لن يتعدل فيه شئ إلا بالتوافق، وليس مجموعة دول وحدها تأخذ القرار من خلال نقاش يجرى بين الدول الأعضاء.
وقال لقد حدث مؤخرًا نقاش شبيه حول هذا الموضوع ولم يتم التوصل إلى توافق.
وتابع قائلا "لذلك نقول أنه حتى تاريخه لم يتم التوافق على هذا الموضوع، ولكن لايمكن أعرف ماذا ستقوم به الدول في المستقبل"، مشيرا إلى أن عناصر التوافق ليست متاحة حتى الآن في هذا الموضوع.
من ناحية اخرى اكد السفير حسام زكي "الأمين العام المساعد للجامعه العربية ورئيس مكتب الأمين العام"، ان هناك استعدادات كبيرة تجري حاليا بالجامعة العربية بشأن اعتبارها ضيف شرف لمعرض القاهرة الدولي للكتاب لعام 2019 الشهر المقبل.
ونوه بان هناك طفرة كبيرة في دخول الجامعة العربية علي خط شبكات التواصل الاجتماعي.
وحول الجوانب الاقتصادية التي انجزتها الجامعة العربية خلال عام 2018، اكد السفير حسام زكي "الأمين العام المساعد للجامعه العربية ورئيس مكتب الأمين العام" ان هناك عمل دؤوب بالجامعة العربية لانجاز منطقة التجارة الحرة العربية الكبري، مشيرا الي انه تم الانتهاء من 95فالمائة من قواعد المنشأ التفصيلية للسلع العربية ودخلت حيز النفاذ اكتوبر 2018 وجاري الانتهاء من قائمتين 2،3 الخاصة بقواعد المنشأ وبذلك يتم الانتهاء من التفاوض حول قواعد المنشأ التفصيلية.
وقال ان الموضوعات الاقتصادية والاجتماعية تتعرضان للغبن من جانب الاعلام العربي في تغطيتهم لحساب الموضوعات السياسية، مشيرا الي ان هذه الموضوعات تفيد المجتمعات وتصب مباشرة في مصلحة المواطن العربي.
وامد اهمية الاستراتيجية العربية للطاقة المستدامة 2030، مشيرا الي انها ستعرض على القمة الاقتصادية والتنموية الرابعة التي تستضيفها لبنان 19 و20 يناير القادم " 2019"، حتي يعتمدها القادة العرب خلال اجتماعهم علي مستوي القمة.
واشار الي انه خلال عام 2018 تم التصديق علي الاتفاقية العربية لتحرير تجارة الخدمات، موضحا انها تدخل حيز التنفيذ عندما يتم التصديق عليها من ثلاث دول عربية.
وحول المصالحة الفلسطينية، اكد السفير حسام زكي "الأمين العام المساعد للجامعه العربية ورئيس مكتب الأمين العام"، عن ان الجامعة العربية، ان الجامعة العربية لا تلعب دورا بشأن بشأن المصالحة الفلسطينية، قائلا ان الجامعة العربية لا تلعب دورا في هذا الشأن احتراما المصري الذي تضطلع به مصر.
وقال زكي ان الجامعة العربية تؤيد الجهود المصرية في هذا الشأن، مضيفا ان مصر تقوم بدور مرضي وهو مناسب للطرفين.
واشار الي ان الجامعة العربية توضع في الصورة من خلال الاطراف الفلسطينية خول رؤاهم في المصالحة والعثرات وكيف يمكن تجاوزها.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟