رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

إعلان الدولة وقف استيراد الغاز يتصدر عناوين الصحف

الأحد 30/سبتمبر/2018 - 06:30 ص
البوابة نيوز
أ.ش.أ
طباعة
حاز إعلان الدولة الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي المسال ووقف استيراده من الخارج على رأس اهتمامات صحف القاهرة الصادرة اليوم /الأحد/، التي أبرزت أيضا افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي غدا /الإثنين/ الملتقى العربي لمدارس التربية الخاصة بمدينة شرم الشيخ، بمشاركة عدد من الدول العربية.
وواصلت الصحف متابعتها للقاءات وزير الخارجية سامح شكري على هامش مشاركته الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث بحث مع عدد من نظرائه في باكستان وهولندا وفنلندا وأيرلندا سبل الارتقاء بالعلاقات الثنائية في جميع المجالات.
وأبرزت الصحف إطلاق وزارة الصحة غدا المرحلة الأولى لأكبر عملية مسح شامل على مستوى العالم للأمراض غير السارية (السكر وضغط الدم والسمنة) وفيروس (سي) لمدة شهرين، وبرز أيضا انطلاق فعاليات "منتدى شباب العالم" للعالم الثاني على التوالي في الفترة من 3 إلى 6 نوفمبر القادم بمدينة شرم الشيخ.
وفيما يخص الشأن العربي، تابعت الصحف آخر تطورات الأوضاع في الأراضي المحتلة خاصة بعدما تقدمت دولة فلسطين بشكوى لمحكمة العدل الدولية ضد وجود السفارة الأمريكية بالقدس، كما جاءت دعوة وزير الخارجية الليبي محمد الطاهر سيالة، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى إصلاح مجلس الأمن الدولي، ومنح القارة الإفريقية مقعدين دائمين مع حق النقض، في صدر اهتمامات الصحف.
أما فيما يتعلق بالشأن الدولي، سلطت الصحف الضوء على الزلزال المدمر الذي ضرب إندونيسيا بقوة 5ر7 درجة بمقياس ريختر وموجات المد العاتية (تسونامي) التي أعقبته وخلفت كارثة بسقوط مئات القتلى والجرحى وتعثر جهود الإنقاذ وسط توقعات بأنه تسبب في محو قرية صيادين كاملة من على وجه الأرض، وفي ألمانيا، اهتمت الصحف بالتظاهرات الحاشدة في برلين تنديدا بزيارة الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، حيث رفع المتظاهرون لافتات وصفته بـ"الديكتاتور" و"القاتل".
وفي التفاصيل ، أفردت صحف (الأهرام) و(الأخبار) و(الجمهورية) عناوينها الرئيسية وصفحاتها لتغطية نبأ إعلان وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا أن مصر أوقفت استيراد الغاز الطبيعي المسال، من الخارج بعدما تسلمت آخر شحنة الأسبوع الماضي،
ونقلت صحيفة (الأهرام) عن وزير البترول قوله، إن الاكتشافات الكبيرة في الفترة الأخيرة عززت قدرة مصر على دخول عصر الغاز بشكل غير مسبوق، مشيرا إلى أن إنتاج مصر من الغاز يبلغ 6.6 مليار قدم مكعب يوميا خلال الشهر الجاري.
بينما أوردت صحيفة (الجمهورية) أن إجمالي إنتاج الغاز بلغ نحو 3.8 مليار قدم مكعب يومياً في عام 2016 قبل أن يتضاعف حالياً بوصول إنتاج ظهر العملاق إلى نحو 1.2 مليار قدم مكعب يومياً بعد تشغيل ثلاثة خطوط إنتاجية إضافية من المرحلة الأولى من الحقل العملاق. 
وأفادت الصحيفة بأن وزير البترول قال أيضا إنه بحسب خطط شركة إيني الإيطالية المشغل الرئيسي للحقل من المقرر أن يصل إنتاج ظهر إلى نحو 1.750 مليار قدم مكعب يومياً خلال شهر أكتوبر و2 مليار قدم قبل نهاية العام الجاري، ونحو 2.7 مليار قدم مكعب يومياً قبل منتصف العام المقبل.
وذكرت صحيفة (الأخبار) أن الوزير أكد - خلال تفقده أعمال التشغيل التجريبي للمشروع - الأهمية الاقتصادية والاستراتيجية لمشروع إنتاج البرنزين عالي الأوكتين 92 و95 بشركة الإسكندرية الوطنية للتكرير والبرتوكيماويات (إنريك)، مضيفا: إن المشروع يعد أحد المشروعات التي نفذتها الوزارة باستثمارات 219 مليون دولار ويسهم في إضافة طاقات إنتاجية جديدة من البنزين عالي الأوكتين من خلال زيادة الانتاج إلى 700 ألف طن سنويا ليصل الإجمالي إلى 1.5 مليون طن سنويا توجه للسوق المحلية إضافة إلى إنتاج كميات من البوتاجاز والهيدروجين.
وفي الشأن الرئاسي، أوردت صحيفة (الأخبار)، في صدر صفحتها الأولى تحت عنوان (السيسي يفتتح غدا أول ملتقى عربي للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة) ، أن يفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي يفتتح غدا الملتقى العربي الأول لمدارس ذوي الاحتياجات الخاصة والدمج، بمدينة شرم الشيخ، بمشاركة طلاب من مصر وخمس دول عربية.
وأضافت الصحيفة أن الملتقى يعرض التطور في مجال التربية الخاصة في ضوء إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي، 2018، عاما لذوي الاحتياجات الخاصة، ونقلت الصحيفة عن رئيس الإدارة المركزية لذوي الاحتياجات الخاصة والموهوبين بوزارة التربية والتعليم الدكتور هالة عبد السلام القول إن الملتقى يقام لأول مرة ، وتستضيفه مصر تحت رعاية وحضور الرئيس السيسي، وسيقدم بانوراما فنية ورياضية بمشاركة طلاب الصم والمكفوفين والموهوبين، بجانب الطلاب من غير ذوي الاحتياجات لتوصيل رسالة أهمية الدمج المجتمعي للطلاب ذوي الاحتياجات، وتكريم أبناء الشهداء من ذوي الاحتياجات، وإطلاق حملة دعائية للتوعية المجتمعية عن ذوي القدرات الخاصة.
وفي إطار النشاط الكثيف لوزير الخارجية سامح شكري في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، واصلت الصحف متابعتها للقاءاته ، حيث ذكرت صحيفة (الأهرام) أن شكرى التقى وزير الخارجية الهولندى ستيف بلوك، وناقش معه سبل الارتقاء بالعلاقات المصرية ـ الهولندية والنهوض بها فى المجالات المختلفة، فضلاً عن التنسيق والتعاون بينهما فى المحافل الدولية والإقليمية وفى مقدمتها الاتحاد الأوروبى.
وأشارت الصحيفة إلى أن شكري التقى أيضا مع وزير خارجية فنلندا تيمو سونى، وبحثا مستجدات الأوضاع فى سوريا وليبيا وفلسطين، لافتة إلى أن وزير الخارجية بحث مع سيمون كوفنى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية والتجارة الأيرلندى، سبل تدعيم العلاقات المصرية ـ الأيرلندية وترقيتها فى مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية، فضلا عن التشاور حول مستجدات الأوضاع الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
وأضافت الصحيفة أن شكري أكد - خلال لقائه وزير خارجية باكستان شاه محمود قريشى - حرص مصر على توثيق التعاون بين البلدين فى كل المجالات خاصة التعاون البرلمانى واهتمام مصر بتنسيق التعاون بين ميناء جوادر وقناة السويس فى إطار مشروعات الممر الاقتصادى الصينى الباكستانى CPEC ضمن مبادرة طريق الحرير.
بينما نقلت صحيفة (الجمهورية) عن وزير الخارجية قوله - خلال اجتماع وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي - أن "عالمنا الإسلامي يمر بتحديات بالغة التعقيد على رأسها تفشي الإرهاب، والمساعي التي تستهدف النيل من مقدرات الشعوب وهدم ركائز وأسس بعض الدول العربية والإسلامية والمساس بوحدتها الوطنية وطالما دعت مصر في مختلف المحافل لتكثيف الجهود الرامية للقضاء على الإرهاب، على الرغم من أن هناك أطرافاً دولية لاتزال تنتهج سياسات انتقائية ومعايير مزدوجة في التعامل مع تنامي الإرهاب؛ الأمر الذي يدعو إلى حتمية اتخاذ إجراءات حاسمة ضد تلك الدول بما في ذلك تنفيذ القرار المعني بمكافحة الإرهاب والتطرف الذي طرحته مصر خلال الدورة الثانية والأربعين لمجلس وزراء الخارجية بالدول الإسلامية. والتي عقدت في دولة الكويت الشقيقة عام 2015".
محليا، أبرزت صحيفة (الأهرام) إعلان وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد عن بدء إطلاق المرحلة الأولى لأكبر عملية مسح شاملة على مستوى العالم فى الأمراض غير السارية (السكر وضغط الدم والسمنة) وفيروس (سي) ابتداء من غد وحتى نهاية نوفمبر، وذلك فى إطار مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى للكشف المبكر عن تلك الأمراض وعلاجها.
وأفادت الصحيفة بأن الوزيرة أوضحت أن المرحلة الأولى سيبدأ تنفيذها فى 9 محافظات تم تقسيمها إلى محافظات حدودية (جنوب سيناء ومطروح)، وحضرية (بورسعيد والإسكندرية)، ومحافظات الدلتا (القليوبية والبحيرة ودمياط)، والصعيد (الفيوم وأسيوط)، وأن هناك مرحلتين أخريين ستبدأ الثانية منهما فى شهر ديسمبر وتنتهى نهاية فبراير 2019 فى 11 محافظة ، ثم المرحلة الثالثة والأخيرة فى 7 محافظات بداية من مارس وتنتهى نهاية أبريل العام المقبل، ففى خلال 7 أشهر ستكون المراحل الثلاث قد انتهت بعد استهداف نحو 45 مليون مواطن إلى 52 مليونا .
إلى ذلك، أوردت صحيفة (الجمهورية) أن فعاليات منتدى شباب العالم للعام الثاني على التوالي ستنطلق في الفترة من 3 إلى 6 نوفمبر القادم بمدينة شرم الشيخ، مشيرة إلى أنه بدءاً من هذا العام يعقد المنتدى تحت مظلة الاكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب، وتتولى الدكتورة رشا راغب المدير التنفيذي للأكاديمية منصب المدير العام للمنتدى.
ونشرت الصحيفة أن أجندة المنتدى ستضم مجموعة متنوعة من الموضوعات التي تناقش قضايا يعبر من خلالها شباب العالم عن رؤاهم وطموحاتهم، ويتبادلوا الخبرات حولها في مناقشات ثرية تدور حول محاور السلام والتطوير والإبداع، كما يعقد على هامش المنتدي نموذج محاكاة القمة العربية الإفريقية، وهي قمة إقليمية تعقد على مدار يوم واحد، وذلك تنفيذاً لتوصيات نموذج محاكاة الاتحاد الإفريقي المنعقد في مايو الماضي في إطار تفعيل توصيات منتدى شباب العالم نوفمبر 2017.
عربيا، تابعت صحيفة (الأخبار) آخر تطورات الأوضاع في الشأن الفلسطيني، حيث أبرزت نبأ إعلان محكمة العدل الدولية تلقيها شكوى من دولة فلسطين ضد الولايات المتحدة تقول إن وضع الحكومة الأمريكية سفارتها لدى إسرائيل بالقدس المحتلة ينتهك اتفاقية فيينا الدولية، وإنه ينبغي نقلها.
ونقلت الصحيفة عن بيان أصدرته المحكمة جاء فيه إن فلسطين تحتج بأن اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961 تلزم أي دولة بوضع سفارتها على أرض دولة مستضيفة، ونشرت الصحيفة تحذير وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف من التفرد بعملية تسوية القضية الفلسطينية، وقال لافروف - في كلمة أمام جلسة للنقاش بالجمعية العامة للأمم المتحدة - "يتعين علينا جميعا ألا نغض الطرف عن القضية الفلسطينية التي طال أمدها، وأحذر من التفرد بعملية التسوية الخاصة بها"‬، وذلك في إشارة إلي الولايات المتحدة.
ميدانيا، أفادت صحيفة (الأهرام) بأن الأمم المتحدة دعت - أمس - قادة إسرائيل وحركة حماس إلى وقف العنف غداة مواجهات جديدة على الحدود بين غزة وإسرائيل أسفرت، حسب وزارة الصحة فى القطاع، عن سقوط سبعة قتلى.
وذكرت الصحيفة أن منسق الأمم المتحدة للشئون الإنسانية فى الأراضى الفلسطينية جيمى ماك غولدريك قال، في بيان "أشعر بحزن عميق من التقارير التى تشير إلى مقتل سبعة فلسطينيين بينهم طفلان، وجرح مئات من قبل القوات الإسرائيلية خلال تظاهرات فى قطاع غزة أمس الأول".
وفي سياق آخر، نقلت صحيفة (الأخبار) عن وزير الخارجية الليبي محمد الطاهر سيالة دعوته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى إصلاح مجلس الأمن الدولي، ومنح القارة الإفريقية مقعدين دائمين مع حق النقض، خاصة أن معظم القضايا التي يبحثها المجلس تخص إفريقيا، معربا عن ثقته بأن الواقع الجيوسياسي يتطلب تنفيذ إصلاحات لضمان التمثيل المتساوي في مجلس الأمن الدولي، بما ينعكس علي القارة الإفريقية أيضا.
ونقلت الصحيفة عن سيالة القول "إن ليبيا تريد أن تتحول المهمة السياسية التي تؤديها الأمم المتحدة في بلاده إلى مهمة لدعم الأمن"، كما رحّب الوزير بـ"جهود بعثة الأمم المتحدة، التي أتاحت التوصل إلى اتفاق لإطلاق النار" في الآونة الأخيرة لوضع حد لشهر من المعارك الدموية في جنوب طرابلس.
دوليا، ركزت صحيفة (الأهرام) تغطياتها للشأن الدولي على تداعيات الزلزال المدمر الذى ضرب إندونيسيا بقوة 7.5 درجة بمقياس ريختر وموجات المد العاتية (تسونامي) التى أعقبته، حيث قالت الصحيفة "تكشف حجم الدمار والكارثة بسقوط مئات القتلى والجرحى وتعثر جهود الإنقاذ، وسط توقعات بأنه تسبب فى محو قرية صيادين كاملة من على وجه الأرض".
وذكرت الصحيفة أن السلطات الإندونيسية تحدث عن أن ما لا يقل عن 384 شخصا لقوا حتفهم وكثيراً منهم جرفته الأمواج العاتية أثناء وجودهم على الشاطئ، بعدما ضرب الزلزال وموجات تسونامى جزيرة سولاويسي، ونقلت عن المتحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث سوتوبو بورو نوجروهو قوله "عندما أطلقنا الإنذار من أمواج المد العاتية، كان الناس ما زالوا يمارسون أنشطتهم على الشواطئ ولم يفروا على الفور وأصبحوا ضحايا"، مضيفا "لم تكن أمواجا فقط إذ أنها جرفت السيارات والأشجار والمنازل واجتاحت كل شيء على الأرض".
وفي ألمانيا، نشرت صحيفة (الأهرام) أن برلين شهدت مظاهرات حاشدة تنديدا بزيارة الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، حيث رفع المتظاهرون لافتات وصفته بـ"الديكتاتور" و"القاتل"، مطالبين حكومة المستشارة أنجيلا ميركل بعدم عقد صفقات معه ووقف التعاون العسكرى بين البلدين.
وأشارت الصحيفة إلى أنه وسط حالة من الاستنفار الأمني، اتجهت الحشود إلى قصر (بلفيو) الذى أقام فيه الرئيس الألمانى فرانك شتاينماير مأدبة عشاء لأردوغان قاطعها رؤساء الأحزاب، وتغيبت عنها ميركل. واتهم المتظاهرون أردوغان بقتل الأكراد، ووصفوه بالديكتاتور، وطالبوا بوقف تصدير الأسلحة إلى أنقرة.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟