رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

صناع "الشقف": حققنا حلم بن قنون والواقع أغرب من الخيال

الأربعاء 12/سبتمبر/2018 - 10:55 م
الفنانة السورية ندي
الفنانة السورية ندي حفصي
حسن مختار
طباعة
أكدت الفنانة السورية ندي حفصي، المشاركة في بطولة مسرحية "الشقف"، والتي عرضت مساء اليوم، على خشبة مسرح "ميامي"، ضمن فعاليات اليوبيل الفضي لمهرجان المسرح التجريبي والمعاصر، أن العرض اكتمل أواخر عام ٢٠١٥، بعد فترة طويلة من الإعداد له على طريقة عز الدين قنون، وهي أن يرتجل كل ممثل ما لديه من تصورات حول دوره يقوم المخرج في نهاية الأمر بصياغة كل هذه الارتجالات في قالب درامي.
وأضافت "ندى"، أن هذا العرض أحد أحلام بن قنون الذي تحقق بعد رحيله، لأنه كان يحلم في السنوات الأخيرة من حياته بأن يقدم عملا يتناول قضية الهجرة غير الشرعية ويحذر من مخاطرها.
وتابعت أن هذه القصص التي تم تناولها في العرض قصص أقرب للحقيقية والواقعية، لأننا تحدثنا خلالها مع أشخاص حقيقيين قاموا يمثل هذه المخاطرات والمغامرات، وللأسف فقد أصبحت القصص الواقعية أصعب من الخيال ومما يتم تقديمه دراميا، وأصبح دور الفن أن يعكس ما يدور في الحياة من مشاكل وقضايا.
وقالت المخرجة سيرين قنون: لقد قضينا عاما كاملا نجمع قصص ومآسي الهجرة غير الشرعية من دول العالم العربي والإفريقي، مشيرة إلى أن العمل مطلوب من كل مهرجانات العالم، وهو ما اضطررنا معه إلى أن نلغي بعض الارتباطات، ولعل اختيار بن قنون للقالب المطاط الذي يتم به الهجرة بالمحيط، أحد أصعب الأمور التي واجهتنا.
وأضافت قنون، أن تجميع فريق العمل من دول ٨ عربية وافريقية كثيرة، كانت أبرز التحديات التي واجهتنا، فالتكلفة كبيرة وعبء تجميعهم عمل مرهق، ولذا فقد اشتركت جهتان كبيرتان في إنتاج العرض وهما مسرح الحمراء بتونس ومركز تعدد الثقافات في كندا.
وتابعت: "إرهاق تقديم العرض أصعب من الإعداد له، لأننا نظل على القارب المطاطي طوال فتؤة المسرحية وهو أمر مرهق، مشيرا إلى أنهم قاموا بتدريب فريق العمل لمدة ٨ ساعات على التمثيل في هذا القارب". 
جدير بالذكر أن "الشقف"، هو عرض تونسي كندي، والكلمة معناها المركب، ويتناول رحلة مجموعة من المهاجرين غير الشرعيين من دول مختلفة داخل قارب صغير يشق البحر باتجاه سواحل إيطاليا.
العرض يستوحي أحداثه من قصص وصور اللاجئين التي تنقلها يوميًا وسائل الإعلام، ويسلّط الضوء على رحلة المهاجرين الهاربين من الموت الى الموت، فيحولها من أرقام وإحصائيات إلى شخصيات تروي بضمير المخاطب أحلامها وخيباتها وتتصارع من أجل البقاء والوصول إلى الضفة الأخرى، عبر قصة لاجئون جمعهم مركب صغير ليقتسموا الهروب من الفقر ومن التطرّف ومن قسوة المجتمع، الهروب من بلاد نخرتها الحرب والساسة، الهروب من جحيم الواقع نحو جنّة الحلم، يفرّقهم الحدّ الجغرافي وتجمعهم معاناة إنسانية عميقة، يتّحدون ويختلفون ويتصارعون من أجل البقاء، هنا تتعرّى الشخصيات وتتجلّى صراعات الذات الإنسانية بين معاناتها وكفاحها وأنانيّتها وتشبّثثها بالحياة.
العرض من تأليف: سيرين قنون ومجدي بو مطر، إخراج: سيرين قنون ومجدي أبو مطر.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟