رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"سيد".. 40 عامًا في دباغة الجلود

الأربعاء 29/أغسطس/2018 - 03:16 ص
 سيد قناوى
سيد قناوى
أحمد شاكر
طباعة
دباغة الجلود «فن» قبل أن تكون صناعة، تحتاج مهارة خاصة لتحويل جلود الحيوانات إلى أشكال متنوعة من الملابس والأحذية والأحزمة وكل ما يخص الصناعات الجلدية التى تعد من أهم الصناعات فى مصر، وتحتل جلود الأبقار والحيوانات المرتبة الأولى التى تدخل فى صناعة الملابس والأحذية والشنط، وتعد من أمتن الجلود بعد جلد التمساح.. يقوم تجار الجلود بتجميع وشراء الجلود بمختلف أنواعها من الجزارين والسلخانات، ويتم نقلها إلى المدابغ ثم الورش الصغيرة لتقوم بتجهيزها وتفصيلها على حسب حاجة التاجر، وتعتبر هذه الصناعة من أقدم الصناعات المحلية.
التقت «البوابة» سيد قناوى صاحب الــ« ٥٩ عاما»، أحد أبناء «أرض اللواء»، يعمل فى هذه الصناعة منذ ٤٠ عاما، يجمع الجلود ويقوم بتجهيزها، ويذهب بها إلى المدابغ، وللجلود أنواع، منها الضانى واللبانى والبقرى والجاموسى، وكل منها له استخدام خاص، الضانى واللبانى «يستخدمان ويفصل منهما الملابس الجاهزة»، أما الجاموسى والبقرى وهو الجلد الخشن فيستخدم فى صناعة الأحذية.
أما عم أحمد، ٥٠ عاما، يقول، أعمل فى المدابغ منذ صغري، وأقوم بإضافة المواد والألوان على الجلد لتغيير لونه ورائحته الكريهة التى يأتى بها، وهذا يحتاج إلى وقت وجهد كبيرين، ثم يتم تشكيل الجلد على حسب طلب التاجر، مشيرا إلى أن صناعة الجلود من أبرز الصناعات التى تحقق مردودا كبيرا بسبب فخامة خامتها وأناقتها فى الملابس والأحذية الحريمى والرجالي».

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟