رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"أوكازيونات العيد" عرس بلا زفة.. قلة في حركة البيع والشراء.. وتجار: ننتظر انفراجة خلال الأيام المقبلة.. والملابس أبرز السلع المخفضة

السبت 18/أغسطس/2018 - 03:46 م
البوابة نيوز
عبدالله البيجاوي
طباعة
مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك، وكذلك بداية العام الدراسي الجديد، طبّقت وزارة التموين الأوكازيون الصيفي، خلال أغسطس الحالي وحتى سبتمبر، حيث نبين في هذا التقرير أسعار عروض تخفيضات المحالّ في الأوكازيون الصيفي 2018 بالقاهرة والمحافظات، وأسعار الملابس الرجالي والحريمي والأطفال في عيد الأضحى وعروض لبس العيد في المحالّ بنسب تبدأ من 20% إلى 50% على السلع التجارية المختلفة.

أوكازيونات العيد
وحسبما أعلنت وزارة التموين أن مدة الأوكازيون الصيفي من 6 أغسطس حتى 6 سبتمبر 2018، وذلك بجميع المحال التجارية المشارِكة في الأوكازيون؛ بهدف تنشيط حركة التجارة الداخلية وتوفير احتياجات الأُسر من الملابس والأحذية مع بدء العام الدراسى المقبل، كذلك مع عروض المولات والسوبرماركت الشهيرة.
أما عن تفاصيل التخفيضات في الأوكازيون الصيفي الأخير قبل نهاية الموسم فسوف تتراوح بين 20 و50% أو تتجاوز هذه النسبة إلى 60% تخفيضات على أسعار الملابس أو السلع التجارية، وذلك في حال تصفية منتجات بالمحل التجارى، مع ضرورة عدم الإعلان الوهمى عن التخفيضات والالتزام بعرض السعر قبل التخفيض وبعده، وألا يتعرض صاحب المحل للغرامة.
في هذا السياق يقول أحمد الجوكر، صاحب محل ملابس شبابي وأولادي: إن أسعار الأحذية ارتفعت، هذا العام، مقارنة بعيد الأضحى العام الماضي، حيث جاء متوسط سعر الحذاء الرجالي والأولادي في الأوكازيون الصيفي بالمحالّ ما بين 100 وحتى 400 جنيه، إلا أن عددًا من المحالّ تبيع الأحذية المستوردة بأسعار مناسبة، وهو أمر غريب حيث إنه خلال العام الماضي كان أفضل حذاء رجالي مستورد الخاص بالفئة الشعبية لا يتخطى 300 جنيه، والحذاء الأولادي لا يتخطى 200 جنيه، لكن مع غلاء الأسعار والخامات يتغير كل شيء عامًا بعد عام.
وأكمل "الجوكر" أن معظم البائعين يعرضون كل ما يستطيعون عرضه من الأرخص إلى الأغلى بحسب حاجة الذبون؛ لأن فرحة العيد واحدة لا يجب أن تضيع على أحد، ومن المفترض أن يجد كل شخص الشيء الذي بوسعه جلبه من ملبس، تمامًا مثل الذين يشترون ملابسهم من وكالة البلح والذين يشترونها من ستي ستارز، الكل في النهاية يفرح.
وأضاف أن معظم الشباب، هذه الأيام، يميلون إلى فئة معينة من الملابس دون غيرها، خاصة في الأعياد وهي التيشيرتات الكاجوال التي تحوي الكثير من الألوان والرسوم أو القمصان ذات الألوان المبهجة، لذلك يوفر أصحاب المحالّ التشكيلة المناسبة للعيد، ويبدأ سعر القميص من 120 جنيهًا حتى 250 جنيهًا حسب الخامات والقصات، كما يبدأ سعر البنطلون السادة من 110 جنيهات، وينتهي عند 180 جنيهًا، والبنطلون الكاجوال من 200 إلى 330 جنيهًا.
ويقول حسن عبدالرحمن، صاحب محل ملابس رجالي: إن حركة البيع والشراء متوسطة، ونأمل في زيادة إقبال المواطنين خلال اليومين المقبلين قبل حلول عيد الأضحى المبارك، مشيرًا إلى أن بعض المحالّ لجأت لتخفيض الأسعار كثيرًا فى محاولةٍ لإنعاش حركة البيع.
ويضيف عبدالرحمن أن الأسواق والمحالّ الصغيرة بالقرى والمدن الصغيرة لم تطبق نظام الأوكازيون؛ لأن محالّ وسط البلد والمحالّ الكبرى تكون مُلزَمة بتطبيق هذه التخفيضات؛ لكونها تبيع بأسعار مرتفعة طيلة العام، لذا يجب عليها تخفيض أسعارها في مواسم التخفيضات والأعياد، أما باقى الأسواق الأخرى فتكون أسعارها متوسطة طيلة المواسم فلن نكون مضطرين للالتزام بالأوكازيونات، لكننا نخفض الأسعار لنزيد المبيعات.
ويقول محمد العابد، صاحب محل ملابس حريمي: إن العبايات الحريمى على رأس قائمة تجهيزات العيد للسيدات، ومنها الكريبات والشيفون، والحرير، بأسعار تبدأ من 250 جنيهًا، وأيضًا التونيكات والبلوزات والتى تتراوح أسعارها من 150 إلى 300 جنيه، والبنطلونات من 160 إلى 180 جنيهًا"، مضيفًا: "نتوقع إقبالًا كثيفًا من المواطنين خلال اليومين المقبلين قبيل عيد الأضحى المبارك".
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟