رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

قريتي | سكان "العوامرة" يبحثون عن "قطرة ماء" بجنوب بورسعيد

الجمعة 06/يوليه/2018 - 06:11 م
البوابة نيوز
هاني عزيز
طباعة
"قطرة ماء".. هذا هو شعار العديد من القري بجنوب بمحافظ بورسعيد، التي يبحث أهلها عن مياه للشرب منذ سنوات طويلة، في ظل وعود متكررة من نواب المحافظة، والقيادات التنفيذية وشركة مياه الشرب بوضع حل للمشكلة من خلال انشاء محطات للمياه بالمنطقة.
وفي قرية "العوامرة" بجنوب المدينة الساحلية، يعتمد سكانها علي سيارات تأتي إليهم بصورة غير منتظمة لتعبئة الخزانات في منازلهم بالمياه، هربًا من العطش وسط بكاء أطفالهم بحثًا عن قطرة ماء تروي ظمأهم، ويقفون أمام منازلهم حاملين "جراكن" خاوية في انتظار سيارات حي الجنوب أو سيارات خاصة حولها اصحابها لمشروع لبيع مياه الشرب لسكان تلك القري.
"معاك فلوس هتشرب..ممكعكش مش هتشرب".. هكذا بدأت الحاجة "فؤادة"، من أهالي قرية العوامرة، حديثها قائلة:"الحي يبيع مياه الشرب لنا من خلال سيارة تأتي إلينا كل أسبوع وأحيانًا ننتظرها في موعدها دون أن تأتي وتأخذ منا حوالي 100 جنيه، وهناك سيارات خاصة تأتي معبأة بالمياه ويقوموا بمليء الـ(جركن) الواحد مقابل 20 جنيها، والخزان الصغير مقابل 50 جنيها، وعندما لا تأتي السيارة نتجه للقري المحيطة بناء بحثًا عن المياه".
الحاج مصطفي السعيد، أحد سكان القرية، يتحدث بعصبية قائلًا:"هناك حوالي 5 آلاف موطن بقرية العوامرة والقري المحيطة بها يعانون من أزمة عدم وجود مياه شرب، فهناك قري تأتي المياه إليها يومًا واحدًا إلي منازلهم ويقومون بتركيب فلاتر غالية الثمن لتنظيفها حيث أنها تأتي غير نقية وبرائحة غير جيدة، ويقومون بتعبئة الجراكن والخزانات الخاصة بهم، وهناك قري ومنازل لا تصل المياه إليهم نهائيًا لذذلك ينتظرون سيارات الحي أو السيارات الخاصة، ليبيعوا المياه بمبلغ مختلف عن كل مرة يتراوح ما بين 100 إلى 130 جنيها، ومع زيادة الأسعار الأخيرة من المؤكد أن أسعار المياه سترتفع أكثر".
"وعود بلا تنفيذ".. محمد سلام، مزارع، يقول: "لم نحصل سوي علي وعود من النواب والمسئولين، خاصة النواب الذي يكثرون من وعودهم أثناء الانتخابات وبعد فوزهم لا نجدهم وعندما نسأل يقولون لنا الحل الشهر المقبل أو نهاية العام وينتهي العام ويأتي عام جديد دون حل للمشكلة.
من جانبه، أكد المهندس عاشور أبو المعاطى، رئيس قطاع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى ببورسعيد، إنه جاري تنفيذ مشروعين لمياه الشرب بتكلفة 900 مليون جنيه، لخدمة أهالي جنوب وغرب بورسعيد، وهما: محطة مياه سطحية بالكاب، بطاقة 26 ألف متر مكعب يوميا كمرحلة أولى، و52 ألف متر مكعب يوميا كمرحلة ثانية، ومحطة تحلية غرب بورسعيد، بطاقة 20 ألف متر مكعب يوميا كمرحلة أولى، و40 ألف متر مكعب يوميا كمرحلة ثانية، ومن المقرر الانتهاء من تنفيذهما نهاية العام الجاري، مشددًا علي أن مشكلة مياه الشرب ستنتهي نهاية بنهاية هذا العام، بعد سنوات طويلة من المعاناة لأهالي المنطقة.
ولفت إلى أن ما تحقق من مشروعات لمياه الشرب والصرف الصحي ببورسعيد في عهد رئيس الجمهورية، عبد الفتاح السيسي، لم يتحقق طوال تاريخها.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟