رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

مافيا الإعلام الموجه.. الغاية "الخبيثة" تبرر الوسيلة "القذرة".. قطر تستحوذ على "الجارديان" لمهاجمة مصر.. "رويترز" و"أسوشيتدبرس" أدوات تجميل الإرهابيين في سيناء

الأربعاء 02/مايو/2018 - 03:28 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
كتب – أحمد عادل الشاعر:
طباعة
"الإعلام"، هو الأداة الأبرز للتأثير، والإقناع، وتشكيل الأفكار، وصياغة الرأي العام، فأصبح عاملًا بالغ الأهمية في التنمية والتطور، إلا أن ساسة الغرب كان لهم رأي آخر، فسيطروا على وسائل الإعلام الدولية، من خلال إمبراطوريات عملاقة، يتحكم فيها رأس المال، فأصبح الإعلام مجرد "وسيلة"، لتحقيق "الغاية"، أو الهدف المنشود "سياسيًا".

مافيا الإعلام الموجه..
ومع تطور وسائل الإعلام في السنوات الأخيرة، اهتم المسيطرون على الإعلام بكيفية توظيفه واستغلاله في العملية السياسية، خاصةً في ظل اعتماد الرأي العام على هذه الوسائل للحصول على المعلومات، ما يتيح لهم تكوين اتجاهات ومواقف محددة، إزاء الأحداث والسياسات التي تقع في العالم.
ويتميز الإعلام السياسي، حسب تعريفه أكاديميًا، بقدرته على التأثير، والتغيير، والإقناع، ويستهدف تحقيق أهداف سياسية، باعتباره من الأدوات الفعّالة في تحقيق الاستراتيجيات المختلفة.
مافيا الإعلام الموجه..
وفي العصر الحالي، 87% من مجمل الأخبار العالمية تتدفق عبر وسائل الإعلام الأمريكية، وحتى عام 2011، كانت هناك 50 شركة تسيطر على الإعلام الأمريكي، وبالتالي العالمي، غير أن حمى التكتل طالت هذه الشركات بهدف بناء إمبراطوريات عالمية ذات نفوذ كبير، والآن انتهى الأمر بوجود 6 شركات فقط، تسيطر على 90% من صناعة الإعلام، والأفكار بوجه عام، وتشمل الصحف، والقنوات التفلزيونية، والمواقع الإلكترونية، ودور النشر، وحتى السينما، والبرامج الترفيهية.

مافيا الإعلام الموجه..
أكاذيب الإعلام الدولي بعد ثورة 30 يونيو
تُعتبر مصر من أكثر الدول التي تأثرت بدور هذا الإعلام العالمي، خاصةً بعد ثورة 30 يونيو، إذ حاولت الكثير من وسائل الإعلام الغربية تشويه ثورة مصر خارجيًا، وأبدت تعاطفًا مع جماعة الإخوان الإرهابية، خاصةً أن أمريكا وقتها، بقيادة الرئيس السابق، باراك أوباما، كانت ترى في الإخوان جزءًا رئيسيًا في خطتها بالمنطقة، وكذلك قطر، التي تدعم وسائل الإعلام هذه، بملايين الدولارات لتشويه مصر.
مافيا الإعلام الموجه..
"CNN" بدأت الحملة
قبل سويعات من إعلان عزل الرئيس الأسبق، محمد مرسي، ورغم وجود ملايين المصريين في الشوارع، مطالبين برحيله، وجماعته الفاشية، اعتمدت قناة "سي إن إن" الأمريكية على مصادر إخوانية فقط، متجاهلةَ رغبة الشعب المصري في إسقاط حكم جماعة، أرادت تغيير هويته.

ووصفت القناة ثورة 30 يونيو بـ"الانقلاب"، طبقًا لما قاله القيادي الإخواني، عصام الحداد، دون أن تصف المشهد الحقيقي في القاهرة، أو تحاول التعرف على ما يجري، في ممارسة تدّمر المهنية المزعومة للقناة.

ولم تكتف "سي إن إن" بذلك، ففي عام 2016، وبالتحديد في شهر مايو، حين سقطت الطائرة المصرية، القادمة من باريس، والتي راح ضحيتها ما يُقارب الـ 60 شخصًا، وبينما كانت التحقيقات المصرية الفرنسية مستمرة، نشرت القناة أكاذيب عبارة عن سيناريوهات، تدعي خلالها أن قائد الطائرة انتحر، ما أدى لسقوط الطائرة، وهو ثبت كذبه.
مافيا الإعلام الموجه..
فضيحة "نيويورك تايمز"
بثت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، تقريرًا مفبركًا، يتضمن وجود تسريبات لمسئول أمني، يقدم فيها توجيهات لعدد من مقدمي البرامج التليفزيونية والفنانين بشأن كيفية تناول موضوع أزمة القدس في الإعلام المصري
وأدانت الهيئة العامة للاستعلامات، هذا التقرير المسيس، واصفةً إياه بأنه يفضح اعتياد الصحيفة الأمريكية على بث الشائعات والأكاذيب في الشأن المصري، خلال ما يقرب من خمسة سنوات.
وفي كذبة أخرى، ادعت الصحيفة الأمريكية، أن الاحتلال الإسرائيل يشارك في عمليات عسكرية داخل سيناء، بالتنسيق مع السلطات المصرية، الأمر الذي نفاه العقيد تامر الرفاعي، المتحدث العسكري، شكلًا ومضمونًا.

مافيا الإعلام الموجه..
قطر تستحوذ على "جارديان" البريطانية
كشفت تقارير إعلامية غربية، أن قطر اشترت الـ%20 الباقية من أسهم صحيفة الجارديان البريطانية، لتصبح الآن خاضعة لملكيتها بالكامل، وذلك لبسط سيطرتها على الصحيفة، وتسخيرها للهجوم على الحكومات العربية، وعلى رأسها مصر.

مافيا الإعلام الموجه..
الإعلام الغربي وعملية "سيناء 2018"

في الوقت الذي تحارب فيه مصر، الإرهاب، نيابةً عن العالم، وينزف جنود وأبناء مصر الدم، لتقويض هذا الإرهاب الأسود، وإعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي عن العملية العسكرية الشاملة "سيناء 2018"، وتحقيقها لنتائج مبهرة، عملت بعض وسائل الإعلام، التي تسيطر عليها التنظيمات الإرهابية، أو الأجهزة المخابراتية، التي لا تريد الخير لمصر، على التشكيك في العملية.

واستخدمت وكالتا "رويترز"، و"أسوشيتدبرس"، مصطلحات بعينها لوصف العناصر الإرهابية في سيناء، إذ وصفتهم بـ"المتشددين"، و"المتمردين"، في محاولة لنفي صفة الإرهاب عنهم، وهو الأمر البعيد عن "المهنية"، التي تتغنى بها المؤسستان.

مافيا الإعلام الموجه..
بي بي سي.. وهجوم "سافر" على مصر

أبرزت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، تقريرًا لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، حول شن إسرائيل غارات في سيناء، دون ذكر المروج الرئيسي لهذه المعلومة، الذي تبين أنه مصدر إسرائيلي، يروج أخبار كاذبة ومفبركة، بهدف تشويه الدولة المصرية، بما يشير إلى أجندة القناة، التي تنشر كل ما يمس الأمن القومي في مصر.

مافيا الإعلام الموجه..
الخبراء يحللون الموقف

استنكر النائب جمال عبد العال، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، دور الإعلام السياسي عالميًا، مؤكدًا ضرورة وضع ميثاق شرف إعلامي عالمي، تحت مظلة الأمم المتحدة، يحكم وسائل الإعلام.

وأشار، في تصريحٍ خاص لـ"البوابة نيوز"، إلى أنه على وسائل الإعلام أن تراعي البعد الإنساني، عندما تبث مادة ما تخص شعب بأكمله، مستشهدًا بحديث الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، حين قال إن مصر تمارس علاقاتها مع الدول، بالأخلاق، ما يؤكد أن مصر تقدر الإنسان، بغض النظر عن جنسيته، أو عرقه، أو دينه.

وأضاف أن وسائل الإعلام عليها أن تلتزم بالمصداقية، والقواعد المهنية، وألا تكون أنياب لأجهزة المخابرات على مستوى العالم، لتحقيق أهداف سياسية، لافتًا إلى أن كثير من التقارير التي تنشر عن مصر، تشتمل على تآمر ضد الأمن القومي للشعب المصري.


مافيا الإعلام الموجه..
من ناحيته، أكد اللواء محمد الشهاوي، الخبير العسكري، والمستشار بكلية القادة والأركان، أن كثير من وسائل الإعلام الغربية، ممولة من التنظيم الدولي لجماعة الإخوان الإرهابية، وقطر، وتعمل ضد الدولة المصرية.

وأوضح الشهاوي لـ"البوابة نيوز"، أن مثل هذه الوسائل، تنشر مواد إعلامية تحض على كراهية القوات المسلحة، والشرطة، من خلال فبركة أحداث، لا تمت للواقع بصلة.

وأشار إلى أنه لتجنب تأثير مثل هذه التقارير على الرأي العام، فإنه على أجهزة الدولة المعنية، تفنيد الشائعات، وإثبات كذبها، خاصةً أن مصر تعرضت لأكثر من 60 ألف شائعة، خلال الأشهر الثلاثة الماضية، بحسب قوله.

وشدد الشهاوي على أن الإعلام السياسي، هو أحد أذرع أجهزة المخابرات، في الحرب النفسية، وحروب الجيل الرابع، وأنه على وسائل الإعلام المصرية، أن توعي المواطنين بهذه الأمور، حتى لا يقع الشعب تحت تأثير هذه الشائعات.

وأشاد بقرار النائب العام، المستشار نبيل صادق، بشأن تكليف الهيئة الوطنية للإعلام، بمتابعة وسائل الإعلام المختلفة، وتحديد الممارسات غير المهنية، التي تعمل على تكدير السلم العام.

كما أشاد بتصريح الرئيس السيسي، بشأن اعتبار الإساءة للقوات المسلحة، والشرطة المدنية، خيانة عظمى للوطن.

وقال إن مصر تواجه حاليًا حربًا أكثر شراسة من الحروب التقليدية، لمواجهة وتقويض الإرهاب، وإنه على الأسر توعية أبنائها، وتحصينهم ضد الأفكار المتطرفة، وكذلك يقع هذا الدور على المؤسسات التعليمية، لوقاية المجتمع من تلك الأفكار.

مافيا الإعلام الموجه..

أما الدكتور خالد زكي، مدرس الصحافة بكلية الإعلام، جامعة القاهرة، فأشار إلى أن رسائل الإعلام السياسي في العالم يمكن تصنيفها في إطار ما يسمى بالمواد الملونة، التي تتأثر بموقف الدولة التي تصدر أوتبث منها الوسيلة، تجاه الدولة الموجهة بشأنها الرسالة، وبالطبع تتأثر الرسائل هنا بحجم وطبيعة العلاقات بين البلدين، وهو ما يفسر ظاهرة الادعاءات والأكاذيب التي تبثها وسائل الإعلام تجاه ما يحدث في مصر.

وأوضح أن الحل الذي يضمن عدم تأثر المتلقي العربي بمثل هذه المضامين، يكمن في نشر ثقافة التربية الإعلامية، التي تستهدف خلق مواطن واع، يستطيع التمييز بين مختلف الرسائل الإعلامية التي تصدر إليه، من مختلف وسائل الإعلام، وبالتزامن مع ذلك تأسيس جمعيات حماية المشاهد، التي تكون منوطة بنشر الوعي، من خلال حملات توعية للمواطنين، تمكنهم من التفرقة والتمييز بين الرسائل الغربية وغيرها.

"
هل تتوقع ارتفاع أسعار العقارات مع قرب تطبيق مبادرة البنك المركزي للتمويل؟

هل تتوقع ارتفاع أسعار العقارات مع قرب تطبيق مبادرة البنك المركزي للتمويل؟