رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

1896.. دخول الترام إلى مصر لأول مرة

الخميس 15/مارس/2018 - 09:54 م
البوابة نيوز
أحمد طلعت رسلان
طباعة
1896 كانت المحروسة على موعد جديد من حكايات شعبها التي لا تنتهي، كان وقتها المصريون قد أصابهم الملل واليأس من إيجاد وسيلة بديلة ترحمهم من استبداد وبذاءة ألفاظ "الحمارين"، أو العربجية كما يقال الآن، وظهر لأول مرة الترام في مصر كنقلة نوعية لأبناء القاهرة فمن اليوم لا حمير ولا بغال، لم يمر الأمر مرور الكرام على المصريين وكعادتهم بدأوا يدلون بدلوهم ، ما السر خلف هذا الكائن الذي يسير دون أن يقترب منه أحد، لا حمير تجره، ولا بغال تسحبه، ولا رجال تدفعه حتي يسير للأمام، لييذاع أن هذا المخلوق الجديد يعمل بالجن، بدأ البلجكيون مدا خطوط الترماي في أقل من عام، حيث بدا مد 8 خطوط داخل القاهرة من ميدان العتبة الخضراء إلي القلعة وبولاق والناصرية والعباسية ومصر القديمة والروضة على أن يبدأ الخط السابع من الشاطئ المقابل للنيل متجها إلي الجيزة بينما يبدأ الخط الأخير من ميدان قصر النيل وصولا لقنطرة الليمون.
التف المصريون حول الترماي يشاهدونه وهو ينقل الناس، البعض رفض ركوبه خوفا من الجن الذي يحركه.
في عام 1896، تم الاحتفال بتشغيل الترام رسميا في القاهرة. وكان الاحتفال مهيبا حيث زين ميدان العتبة نقطة الانطلاق وزينت عربات الترام التي أقلت الوزراء وقناصل الدول وأمراء الأسرة المالكة وكبار رجال الدولة في رحلة إلى القلعة ثم عادت عربات الترام إلى مقر الشركة في بولاق. ويبدو أن سكان القاهرة ألفوا خلال تلك الفترة مشهد الترام فلم يعودوا يخشونه أو يلقبونه بالعفريت بل استقبلوه بالترحاب والتهليل .
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟