رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"نفسى أزرع أسنان عشان محدش يخاف مني".. أمنية طفلة من بولاق

الثلاثاء 20/فبراير/2018 - 02:41 ص
الطفلة سلمى رضا
الطفلة سلمى رضا
حسام كرم وتصوير وليد عيسوى
طباعة
«سلمى رضا» طفلة تبلغ من العمر ٩ سنوات تعيش فى حجرة متواضعة مع أسرتها فى منطقة كوبرى الخشب ببولاق الدكرور، حرمها المرض أن تعيش سنها وتلعب مع الأطفال، فهى تعانى من تبول لا إرادى بجانب سقوط أسنانها.
الطفلة التى أنهكها الفقر قبل المرض، ولا تأمل سوى فى زرع أسنان، والشفاء من التبول اللا إرادي، تقضى عائلتها يومها تقريبا بين أركان المستشفيات الحكومية للبحث عن علاج لابنتهم، عجزوا عن توفيره بسبب ضيق ذات اليد، كل أمانيهم فى الحياة أن يصل صوت ابنتهم للمسئولين وتعالج على نفقة الدولة حتى تستطيع الذهاب للمدرسة.
وتحكى سلمى معاناتها لـ«البوابة» قائلة: «نفسى أتعالج، وأخف وألعب مع أصحابى فى المدرسة، وزملائى بيتريقوا عليا كتير، ومش عايزة أروح المدرسة، وتعبت ونفسى اتعالج عشان أصحابى ميخافوش منى، وحد من المسئولين يعالجني». 
والتقطت «عبير كسبان» والدة الطفلة «سلمى» طرف الحديث قائلة والدموع تنهمر من عينيها: بنتى مولودة من غير أسنان وتعبنا جرى عند الأطباء، واحنا غلابة مش معانا، وزوجى شغال بواب، وكل حاجة غالية، وهى مش بتعرف تاكل وتبلع الطعام، عندها تبول لا إرادى، والتهاب وصديد فى الأذن.
وتضيف، تكلفة عملية زراعة الأسنان ١٠ آلاف جنيه، ورحنا طب الأسنان لكن للأسف مفيش حد اهتم بينا، ولا ساعدنا، وملناش غير ربنا، وسلمى فى حالة نفسية صعبه جدا، واكتئاب، وبتمنى تلعب وتجرى مع الأطفال، ونطالب بحقها فى العلاج.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟