رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

باريس

مسيرة "المصري" تضيء "عاصمة النور"

السبت 23/ديسمبر/2017 - 07:49 م
البوابة نيوز
باريس- أسنات إبراهيم
طباعة
بدأت مسيرة المصرى «حمدى ينى» فى باريس بزيارة «نوتردام» كنيسة الأسرار والأساطير، التى جسدها الكاتب الفرنسى فى رواية لأحدب اختبأ خلف جدرانها من إعاقته وكلمات اللائمين، وتاريخ ممتد من القرن الثالث عشر، فجمعت الكاتدرائية ما بين التاريخ والحروب متجسدة فى «جان دارك» إلى الجدار شمال المذبح الذى يقف الراهب ذو الخمس وثمانين عاما يحكى ظهورات المسيح فى أربع جداريات.
تبدأ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وفق ما يرويه المهاجر منذ أربعين عاما، حمدى ينى، بتجميع طلاب البعثات فى باريس فى أواخر الستينيات، وصلاة أول قداس تحت الأرض فى بدروم مملوك لكنيسة كاثوليكية، وتمتد لتستأجر أول كنيسة على «وش الأرض» وفق تعبيرهم، واليوم تصبح كنائس مستأجرة واثنين ودير تمليك، لشعب تخطى عدده 70 ألف نسمة، وفق تصريحات الأنبا مارك، لا يحتاجون سوى دفء الصحبة والحياة الاجتماعية مع ذويهم.
يوم الأحد هو يوم الحرية ولقاء المحبين، فقاعة الكنيسة تتحول لناد لتناول المأكولات المصرية، ولعب الشطرنج والطاولة، وأحاديث الأجيال فى طاولات متفرقة لشعب تجمعه كنيسة تتزين بجدارية لرحلة العائلة المقدسة لمصر.
"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟