رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

تعرف على الكباري العائمة للشهيدين أحمد منسي وأبانوب جرجس

السبت 23/ديسمبر/2017 - 09:48 ص
البوابة نيوز
نصر عبده - سحر ابراهيم
طباعة
قطعت هيئة قناة السويس خطوات سريعة وحاسمة في تنفيذ مخطط الدولة نحو ربط «سيناء» بالوادي، عبر إنشاء عدد من الكباري العائمة بطول المجرى الملاحي للقناة، كمحور رئيسي بالمشروع القومي لتعمير سيناء. 
وقبل عام من الآن وتحديدًا في 28 ديسمبر 2016 افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، باكورة الكباري العائمة على ضفاف القناة وهو كوبري النصر العائم بمنطقة الرسوة ببورسعيد، وسط احتفاء من أبناء شعب بورسعيد البطل بالمشروع الذي يسهل الانتقال بين مدينتي بورسعيد وبورفؤاد ويعيد الارتباط بينهما، والآن تستقبل مدن القناة الرئيس مجددًا لافتتاح المرحلة الثانية من مشروع الكباري العائمة التي تضم كوبري الشهيد أحمد منسي بمنطقة نمرة 6 بالإسماعيلية وكوبري الشهيد أبانوب جرجس بمنطقة القنطرة بمحافظة الإسماعيلية. 
وتتمتع الكباري العائمة لهيئة قناة السويس بمرونة فائقة في آلية وتوقيت الفتح والإغلاق بما يلبي متطلبات حركة الملاحة، لذا رأت إدارة هيئة قناة السويس أن إنشاء هذه الكباري والجسور العائمة سيلعب دورًا حيويًا في رفع المعاناة عن كاهل أبناء مدن القناة وسيناء في التنقل ذهابًا وإيابًا لتلقي الخدمات التعليمية والصحية وغيرها من سُبل المعيشة اليومية لذلك حرصت إدارة القناة على إنشاء كبارى جديدة عائمة منها كوبرى الشهيد أحمد حمدى.
يقع كوبري الشهيد أحمد منسي العائم بمنطقة نمرة 6 بمدينة الإسماعيلية، وتتمثل أهميته في التكامل مع مرفق المعديات والأنفاق التي يتم تنفيذها أسفل قناة السويس، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي في التخفيف عن كأهل المواطنين أثناء الانتقال بين شرق القناة وغربها، وتوفير البنية التحتية اللازمة للمجتمعات العمرانية الجديدة شرق القناة وعلى رأسها مدينة الإسماعيلية الجديدة، علاوة على ربط سيناء بباقي محافظات مصر لدعم المشروعات التنموية الجاري تنفيذها بمنطقة القناة.
مرحلة التصميم ومعايير الجودة نجحت ترسانة بورسعيد البحرية، إحدى ترسانات هيئة قناة السويس في توظيف أحدث برامج التصميم العالمية «Aveva Marine» والكوادر الفنية المدربة بالخارج في تصميم الكباري العائمة بأيدي المهندسين المصريين، وحظي تصميم وتنفيذ الكباري العائمة بإشراف هيئة الإشراف الفرنسية «بيروفيريتاس» BV «، لضمان تطبيق أفضل المعايير الدولية في السلامة والأمان البحري، والتي تلتزم بها هيئة قناة السويس عبر إخضاع جميع وحداتها البحرية لإشراف هيئات دولية معتمدة.

وتضمن الشهادة الدولية كفاءة الكوبري العائم كوحدة بحرية، كما تتأكد من تحقق عامل الأمان الملاحي للسفن العابرة أثناء فتح الكوبري، فضلًا عن ضمان السيولة المرورية والأمان التام للمركبات المختلفة العابرة على الكوبري العائم بين الضفتين. 
يتكون الكوبري العائم من جزءين شرقي وغربي كل منهما من ثلاث بنتونات يعملان كجزء واحد يدور على محور بجانب المرسي ليتمكن من الدوران أثناء الغلق والفتح.
«البنتون» عبارة عن جسم حديد مفرغ من الداخل ومكون من 21 تنك مملوء بالهواء، يصل طوله 85 مترًا، وعرضه 15 مترًا، ويصل عمقه إلى 2.25 متر، ويصل العرض الكلي للكوبري الشرقي والغربي 15 مترًا، فيما يبلغ عرض حارات السيارات 7.7 متر، وعرض حارة المشاة 2 متر بارتفاع 1.65 متر، بلغ وزن الألواح الحديدية المستخدمة في بناء الكوبري بالكامل 2960 طن.
الجزء الغربي ويقع في الكيلو متر73.825 ترقيم القناة، ويربط بين مدينة الإسماعيلية والجزيرة التي تتوسط قناة السويس الأصلية والقناة الجديدة وهو مثبت ناحية الغرب ويفتح في اتجاه الجنوب.
ويصل الطول الإجمالي للكوبري الغربي شامل الجزء الخرساني 350 مترا، ويتكون من ثلاثة أجزاء «جزء عائم بطول 257 مترا، من ثلاثة بنتونات حديدية متماثلة بأبعاد 85 مترا طولا، وعرض 15 مترا وارتفاع 2.25 متر للبنتون الواحد تم تنفيذها بواسطة شركات الهيئة تحت إشراف إدارة الترسانات، جزءان ثابتان بإجمالي طول 93 متر وهى المراسي التي يرتكز عليها طرفي الجزء العائم من الكوبري، تم تنفيذها بمعرفة شركة قناة السويس للاستثمار تحت إشراف الإدارة الهندسية».
يقع في الكيلو متر 74.200 ترقيم قناة، ويربط بين الجزيرة التي تتوسط قناة السويس الأصلية وسيناء، وهو مثبت ناحية الشرق ويفتح في اتجاه الشمال، ويصل الطول الإجمالي للكوبري الشرقي شامل الجزء الخرساني 372 مترا، ويتكون من ثلاثة أجزاء «جزء عائم بطول 257 مترا، من ثلاثة بنتونات حديدية متماثلة بأبعاد 85 مترا طولا، وعرض 15 مترا وارتفاع 2.25 متر للبنتون الواحد تم تنفيذها بواسطة شركات الهيئة تحت إشراف إدارة الترسانات، جزءان ثابتان بإجمالي طول 115 مترا وهي المراسي التي يرتكز عليها طرفا الجزء العائم من الكوبري وتم تنفيذها بمعرفة شركة قناة السويس للاستثمار تحت إشراف الإدارة الهندسية».
شاركت كل من شركة الإنشاءات البحرية، وشركة التمساح لبناء السفن، والشركة الهندسية البورسعيدية في بناء البنتونات المكونة للكوبري بالكامل، في إطار تفعيل مخطط الهيئة لتطوير الشركات التابعة لها، والاعتماد عليها في تنفيذ المشروعات القومية بالمنطقة.
يفتح الكوبري ذاتيًا من خلال مجموعتي دفع تم تصميم قدرتها لتتمكن من فتح وغلق الكوبري خلال فترة زمنية قصير،ة تصل إلى 4 دقائق لكل منهما لمواجهة أي طارئ.
يوظف الكوبري العائم أحدث تقنيات الاتصال العالمية VHF، والتي يتم من خلالها التواصل مع مراقبة حركة الملاحة.
ويسمح الكوبري بعبور السيارات الملاكي في الاتجاهين في وقت واحد، أما سيارات النقل الثقيل حتى حمولة 70 طنا فيسمح لها بالحركة في اتجاه واحد.
يعمل الكوبري لمدة تصل إلى 8 ساعات على أن تبدأ فترة عمل الكوبري فور انتهاء قافلة السفن من العبور، وتتولى إدارة الكراكات الإشراف على تشغيل الكوبري.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟