رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

حكاية ولون.. إدوارد هوبر فنان أمريكي سجن العالم في منزله

الثلاثاء 19/سبتمبر/2017 - 03:36 م
لوحة للرسام الامريكي
لوحة للرسام الامريكي إدوارد هوبر
محمد مجدي
طباعة
"منزل في نيويورك" لوحة للرسام الأمريكي إدوارد هوبر رسمها عام 1932
الطاولة الدائرية في هذه اللوحة مسافة بين شاطئين، رغم ذلك، إلاَّ أن شعورًا بخللٍ ما قد تسرب إلى الفتاة، حثَّها على محاولة السفر بإصبع متردد على زر البيانو بينما هو غارق في متابعة أسهم البورصة. 
يُعتبر الرسام الأمريكي إدوارد هوبر الذي رسم هذه اللوحة عام 1932 وأطلق عليها "منزل في نيويورك" من أهم وأبرز رواد الواقعية في الفن الأمريكي الحديث، عُرف بعزلته وانطوائيته، لكنه خلق من تلك العزلة عالما في لوحاته التي تحوَّلت لكونٍ مواز يسترد من خلاله وطنًا كان يراه زائلًا، يتضح ذلك من أغلب مضامين لوحاته التي تعكس روحه المنعزلة رغم أنها لا تخلُ من الناس، إلاَّ أنه – وكأنه كان متعمدًا – أن تبدو نماذجه وكأنها انعكاس له، فنرى أناسًا يعبرون الطريق، يجلسون في المقهي دون أن ينظر أحدهم للآخر، جميعهم يبدو وأنهم غرباء، حتى من رسمهم في بيوتهم، ظهروا وكأنهم مجرد ضيوف عابرين.
في تلك اللوحة، نرى زوجين يجلسان في بيتهما بكامل ملابسهما وكأنهما على استعداد للرحيل، أو لترك غرفة مؤجرة في فندق؛ لا يتحدث أحدهما للآخر، كُل منهما في عالم منفصل عن الآخر، ذلك التشظي كان الملهم الأول للفنان والعنصر الذي ساهم في تكوينه الفني والإنساني.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟