رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

بعد توقف التفاوض مع "أرابتك"

"الإسكان": "دار مصر" بديلًا لمشروع المليون وحدة سكنية

السبت 10/أكتوبر/2015 - 12:55 ص
الدكتور مصطفى مدبولى،
الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان
منة إسلام
طباعة
أكدت مصادر بوزارة الإسكان أن المفاوضات حول تنفيذ المليون وحدة لإسكان الشباب ومتوسطى الدخل، مع شركة «أرابتك» الإماراتية، توقفت تمامًا قبل عدة أشهر، وأن مشروع «دار مصر» سيكون بديلًا للمليون وحدة، وأن الأراضى التى سبق أن عاينتها الشركة لتنفيذ المشروع، بمدن العبور والمنيا والسادات وتصل مساحتها إلى ١٠٠٠ فدان، جار ترفيقها تمهيدًا لإعادة طرحها ضمن خطة الأراضى الاستثمارية، خلال المرحلة المقبلة.
فيما قال الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان، لـ«البوابة»، إن آخر جولة للتفاوض بين الشركة والوزارة تمت فى رمضان الماضى، وتوقفنا فيها عند أول مرحلة للمشروع، بواقع ١٠٠ ألف وحدة سكنية لمتوسطى الدخل، بهامش ربح ٧٪، بخلاف التكلفة الإنشائية وقيمة الأرض والمرافق كما أقر مجلس الوزراء فى السابق.
وأوضح الوزير، أن مشروع «دار مصر» لإسكان متوسطى الدخل والذى تنفذه الوزارة حاليًا بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بـ١٠ مدن جديدة، بواقع ١٥٠ ألف وحدة بمساحات من ١٠٠ إلى ١٥٠ مترا مربعا، يعد أحد البدائل الهامة لمشروع «أرابتك» فى حال عدم قدرة الشركة على تنفيذه، وذلك بخلاف العديد من المشروعات التى طرحتها الوزارة والتى تخطط لطرحها خلال الفترة المقبلة.
يذكر أن مشروع «المليون وحدة» مع «أرابتك الإماراتية» تم تدشينه مارس ٢٠١٤ مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وتم نقل الملف لوزارة الإسكان فى النصف الثانى من العام الماضى، وتعرض المشروع للتعثر منذ انتقال الملف للإسكان قبل نحو ١٥ شهرا، خاصة مع اضطراب الموقف المالى للشركة، وتراجع قيمة أسهمها فى بورصة دبى، وتغير نسبة من المالكين وتراجع رأسمالها المصدر لأقل من ٤ مليارات درهم إماراتى، بينما كانت التكلفة المبدئية للمشروع تقدر بــ٤٠ مليار دولار أى نحو ٣٠٠ مليار جنيه.
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟