رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

أفضل طريقة لزيادة الراتب و الحصول على ترقية .. وصايا عمرو حسين للتعامل مع مديرك في العمل

السبت 29/أغسطس/2015 - 10:29 م
عمرو حسين استشاري
عمرو حسين استشاري الموارد البشرية
هدى زكي
طباعة
ورد إلى باب "ريح قلبك" العديد من المشكلات التي تدور في مجملها حول مدى الضغوط النفسية والاجتماعية التي يتعرض لها الفرد من رؤسائه في العمل وتأثير ذلك على حياته وصحته النفسية وإحساسه بالفشل والذي قد يترتب عليه فقده لعمله نتيجة لظلم رئيسه المباشر أو عدم قدرته على فهم عقلية وتفكير مديره والتناغم معه.

وللرد على رسائل القراء الخاصة بشكاوى العمل، يقول عمرو حسين، استشارى الموارد البشرية: هناك عدة نصائح عامة يجب على الموظف اتباعها للتعامل مع مديره المباشر في العمل وهي كالآتي:

1- لا تقف في وجه مديرك لتجعل من نفسك بطلًا أمام الموظفين.
2- لا تخاف مقابلته والتحدث إليه.
3- لا تضع افتراضات خاطئة عنه مسبقًا وابتعد عن التوقعات.
4- لا تقابل مديرك أبدًا بدون وضع خطة عمل مسبقًا.
5- لا تنس أن تدعم تقدم العمل، وتحلّ بالمرونة اللازمة.
ولكن هناك أيضا عددا من أنواع من المديرين لهم طريقة خاصة في التعامل بحسب شخصيتهم وأسلوبهم في إدارة العمل وعلى سبيل المثال:
المدير الذي يحيل للموظف أعمالًا ليست من اختصاصه
يمكن التعامل مع هذه الشخصية بطريقتين: الأولى، إنك تريد أن تتعلم ما هو جديد وان تنمي مهاراتك وتكتسب خبرات إضافية وإذا نجحت فستكون دائما الشخص الذي يعتمد عليه المدير في أي عمل وأي تكليف، وهذا من المؤكد سيكون إضافة لك على المستوى المهنى والشخصى، أما الطريقة الثانية فهي انك تريد أن تقوم بأشياء بعينها ولا تريد أعباء إضافية زيادة عن عملك، وهنا يمكنك في اجتماع الإدارة أن تناقش مديرك في ذلك، ولكن كن واثقا أنك لن تكون الشخص الذي يعتمد عليه مديره في الأزمات، وستكون الموظف الروتينى الذي لا يريد أن يطور من نفسه ولن تكتسب خبرات إضافية على كل المستويات.

المدير المتسلط الذي لا يستمع لآراء الموظفين
هناك عدة أساليب للتعامل معه، ولكن أهم عامل هو المرونة ومن هذه الطرق: -
1- اعلم انك لست وحدك الذي يعاني من أمثال هذا المدير، فهناك عدد كبير من الموظفين يمرون بنفس المعاناة لذلك استعد ولا تعطه الفرصة بأن يستفزك، ومن ثم تفقد أعصابك وتتصرف تصرفات قد تحسب عليك.
2- ينبغي أن تؤدي مهامك الوظيفية على أكمل وجه وألا تعطيه الفرصة لنقدك أو لومك أو اتهامك بالتقصير.
3- عليك أن تتقيد بتوجيهاته، وعدم الاجتهاد والتصرف حسب رأيك، وإن كان دافعك في ذلك الإخلاص لذلك خذ برأيه في كيفية أداء الأعمال الجديدة التي يكلفك بها.
4- الاستعانة بالصبر فدوام الحال من المحال فالمدير المتسلط كغيره من المديرين قد ينقل أو يتقاعد أو يموت.

المدير المسوف الذي يؤجل القرارات
هذا الشخص هو الذي يبتكر ويختلق الأعذار والمبررات التي تساعد على التأجيل في اتخاذ القرار وهنا ليس أمامك غير الاجتهاد في العمل والابتكار وأن تكون الشخص الذي لا يستغنى عنه، وأن تسبقك سمعة عملك الجيد داخل المؤسسة، بحيث لا يمكنه أن يكرر رفض طلبك بما لا يتنافى مع الهيكلة المالية والإدارية للمؤسسة ولا بد من أن تكون على معرفة إذا كان طلبك في نطاق اللوائح أم أنه مجرد تَمَّنٍ لا يمت بالواقع بصلة.

المدير العصبي
يجب أن يعلم الموظف أن مكان العمل هو بوتقة لمجموعة مختلفة من الشخصيات، لذلك فمن غير المنطقي توقع انسجام الجميع معًا، ولكن هذا بالطبع لا يعطي الحق للمدير أن ينفث غضبه بدون وجه حق في موظفيه، مع العلم أن هذا قد يحدث لمروره بظرف طارئ أدى إلى عصبيته ولكن إن كان هذا سلوكه اليومي فهذه مشكلة حقيقية، يفترض بالطبع أنك لا تقوم بأخطاء فادحة في العمل أو أنك تجادل مديرك كثيرًا حتى يفقد أعصابه في النهاية. لهذا فيجب أولا أن تسأل نفسك: هل هو عصبي معك فقط أم مع باقي الموظفين أيضا؟ إذا كان سلوكه عصبيا معك فقط، فيجب البحث عن السبب.. هل هو مجرد عدم توافق شخصيتيكما أم ماذا؟ أما إذا كان هذا هو سلوكه عمومًا فالمشكلة أكبر.

هذه بعض النصائح التي قد تفيدك للتعامل مع هذه النوعية من المديرين:
- عندما يبدأ في الصياح الزم الصمت التام، وعندما يهدأ أو يسألك لماذا لا ترد عليه يمكنك القول إنك تكره الصوت العالي أثناءْ المناقشة، فإذا كانت هناك مشكلة متعلقة بعملك فيمكنه مناقشتها معك بهدوء.
- استأذن في الخروج من مكتبه متعللاَ بأنك تلاحظ أنه في مزاج سيئ اليوم، وأنك ستعود عندما يكون في حالة أفضل تسمح له بالمناقشة الهادئة، ربما إذا سمع منك هذا الكلام في مناسبات متعددة قد تصله الرسالة التي تود إبلاغه بها بطريق غير مباشرة
- يمكنك اتخاذ موقف أكثر إيجابية: فبعد عدة دقائق من الصمت اسأله في هدوء إن كان يتذكر عدد المرات التي احتد فيها عليك ( بالطبع دون ذكر المواقف السابقة) واطلب منه أن يوجهك بهدوء حتى تتحاشى هذه المواقف المؤلمة.
- يمكنك اختيار وقت مناسب عندما يكون في حالة مزاجية هادئة مثلًا واطلب منه رأيه في عملك وطريقة أداءك وخلال المناقشة الهادئة يمكنك لفت نظره إلى مدى معاناتك من عصبيته
المدير الذي يحب المديح
إذا كان مديرك يستحق المديح فلا تبخل عليه بذلك، ولكن بموضوعية، إذا كان لا يستحق فيمكنك أن تبحث عن إنجازاته بالعمل بموضوعية أيضا، وتذكره بها، وإن كان بلا إنجازات فمديحك له عن طريق إنجازاتك أنت لعملك وابتكارك به.

أفضل طريقة لزيادة الراتب أو الحصول على ترقية أو مكافأة
يضيف عمرو حسين أن هناك العديد من المشكلات التي تنشأ نتيجة طلب الموظف مكافأة أو زيادة في الراتب لذلك فإن أفضل طريقة هو عملك عن طريق عرض منجزاتك والمسئوليات الإضافية التي تقوم بها والوقت الإضافي الذي قمت فيه بأعمالٍ عاجلةٍ، على أن يكون أسلوبك في العرض هادئًا ومهذبًا وليس مستفزًا أو مثيرًا، وابتعد قدر الإمكان عن الأساليب الخاطئة للحصول على حقك في زيادة الأجر، مثل كثرة الحديث عن حاجتك إلى المال، أو تقارن نفسك بزميلٍ زاد أجره ترى أنك تؤدي عملًا أكثر وأهم منه، لأن ذلك يخلق المتاعب بينك وبين رئيسك من جانب، وبينك وبين ذلك الزميل من جانبٍ آخر، وهذه الأساليب لا تليق بإنسانٍ لبقٍ يحرص على حب الآخرين ويحاول الفوز بثقتهم. وفي حالة التعرض للظلم من المدير هناك إجراءات قانونية لرفع الظلم ولكنها مكلفة وقت ومجهود وأحيانا مال والمشكلة ليست في الظالم ولكنها في البيئة التي شجعته على الظلم. أعطيه الفرصة والزمن اللازم لتصحيح ما قام به.. وخلال ذلك حاول أن تشرح له ما ظلمك به بكل جرأة ومهنية وإن لم يجد ذلك نفعًا.. حاول أن ترفع الأمر لمن هم حوله أو أعلى مرتبة وظيفية.. لعله يستجيب ويتفهّم موقفك..

وشاية الزملاء وإثارة المشكلات
يتابع استشاري الموارد البشرية: إن أسوء ما يحدث في العمل هو وشاية الزملاء للوقيعة بين الموظف ورئيسه في العمل، فالوشاية في الإدارة ومؤسسات العمل موجودة في واقعنا، هدفها الأول والأخير هو تحقيق المآرب الشخصية للواشي من جهة، ومن جهة أخرى إلحاق الأذى بالناس باعتبارها عملا غير رسمي، يتفنن من خلاله الواشي في بث الدعاية إلى المدير، وما أكثرهم في أوساط العمل بالخصوص في مجتمعنا، إذ لا يكاد يخلو أي إدارة أو مؤسسة عامة أو خاصة من الوشاة، حيث يمارس بعضهم الوشاية علنا في حين يلجأ آخرون إلى الوشاية في سرية، قد يكون زميلك الذي تقضي معه 8 ساعات في العمل كل يوم يطعنك في الظهر بمجرد رؤيته للمدير، لأنه لا يحس بالراحة إلا إذا أوصل معلومة عنك للمدير. عليك أن تجتنب هؤلاء الأشخاص والالتزام بعملك فقط وتجنب الثرثرة أو سماعها وأيضا انجازك وابتكارك في العمل وتفوقك سيكون الباب لكل ما تتمناة داخل بيئة العمل.
"
هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟

هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟