رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

مركز الملك عبدالله للحوار يدعو لتحصين الأوطان بالسلام والتسامح الديني

السبت 22/سبتمبر/2018 - 04:13 م
البوابة نيوز
مايكل عادل
طباعة
أكد أعضاء منصة الحوار والتعاون بين القيادات والمؤسسات الدينية، التابعة لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات "كايسيد"، عزمهم على العمل الجاد لغرس قيم الحوار وتعزيز العيش المشترك وترسيخ أسس المواطنة المشتركة؛ وتجنيب المجتمعات العربية التعصب والتطرف ومكافحة الاٍرهاب 
وأكد المركز، اليوم السبت، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، أن السلام ضرورة من ضرورات الحياة التي تسعى جميع الأمم والشعوب إلى تحقيقه؛ حتى تحيا مجتمعاتها في أمن واستقرار ورقي.
وقال المتحدث باسم "كايسيد"، والذي يتولى إدارة شئون المنصة، "في ظل الصراعات والحروب في العالم عمومًا، وبمنطقتنا العربية خصوصًا، فنحن أحوج ما نكون لصناعة السلام ونبذ الصراع والكراهية والعنف باسم الدين أو العِرق أو تحت أي مسمىً كان، فقد عانينا في منطقتنا العربية وما زلنا من عنف وتطرف وإرهاب وصراعات حصدت أرواح الآلاف من البشر الأبرياء في مختلف الأعمار ودمرت البنية التحتية لكثير من البلدان».
ودعت سكرتارية المنصة إلى تحصين الأوطان؛ والمجتمعات بالسلام والتسامح الديني والعيش المشترك، لتحقيق التعايش بين كافة أتباع الأديان والعمل على تحييد أسباب الصراع ليتحول الاختلاف إلى ثراء وليس إلى عداء؛ مشيرةً إلى أنه لا سبيل لنشر السلام في العالم والمنطقة العربية إلا بتشجيع الحوار والعيش المشترك، والإيمان الكامل بأهمية الشراكة الحضارية بين أبناء الوطن الواحد، وهو ما يسهم بشكل كبير في أن يسود السلام والمحبة ربوع منطقتنا العربية بل والعالم أجمع.
"
هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟

هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟