الإثنين 27 مايو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

الأخبار

وزير النقل يشهد تعاقد شركة الملاحة الوطنية على بناء سفينتين جديدتين

جانب من التوقيع
جانب من التوقيع
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

شهد الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل توقيع عقد بناء سفينتين جديدتين من أحدث سفن الصب الجاف النظيف بين  شركة الملاحة الوطنية إحدى شركات وزارة النقل وترسانة هانتونج الصينية.

وقام بتوقيع العقد كل من محمد سليمان العضو المنتدب لشركة الملاحة الوطنية ومينج شينجون (Mr/ Meng Chengjun) رئيس مجلس إدارة ترسانة هانتونج الصينية.

هذا ويبلغ إجمالي حمولة السفينة الواحدة منها 82 ألف طن، على ان يتم استلامهما من ترسانة هانتونج الصينية خلال عام 2026. والتي تعد أحد أكبر الترسانات العالمية المتخصصة في بناء سفن الصب الجاف النظيف والتي تقوم ببناء السفن وفقاً لأحدت التصميمات الخاصة بكبرى بيوت الخبرة العالمية المتخصصة في تصميم السفن، حيث قامت ببناء 148 سفينة منها 49 سفينة قيد البناء بإجمالي حمولة 12.6 مليون طن وسيتم بناء السفينتين وفقاً لأحدث الاشتراطات البيئية الحالية والمستقبلية، ويبلغ طول السفينة الواحدة 229 متر وعرض 32.26 متر وغاطس 14.5 متر.
وأكد وزير النقل في تصريحات صحفية على هامش فعاليات التوقيع أن هذا اليوم أحد الأيام الهامة للنقل البحري المصري والذي يعتبر من القطاعات الهامة بوزارة النقل لافتاً أن عامي 2023 و2024 قد شهدا تطورا كبيرا في مجال استعادة قوة قطاع الأسطول التجاري المصري  حيث تم تدشين السفينة "وادي الملوك" حمولة 82 ألف طن والتي قام فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية برفع العلم المصري عليها خلال الافتتاح الرئاسي لمحطة تحيا مصر متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية منتصف يونيو 2023، ثم أعقبه استلام السفينة "وادي العريش" حمولة 82 ألف طن في شهر يناير 2024، وبعد ثلاثة أشهر فقط تم توقيع العقد الخاص ببناء سفينتين أخريين من ذات الطراز والتقنيات، وهو ما يجسد الانطلاقة الكبرى لتدعيم الأسطول التجاري المصري تنفيذاً للتوجيهات الرئاسية.
مشيراً الى أنه بعد استلام السفينتين سيصبح الأسطول التجاري الوطني للشركة مكون من 16 سفينة مصرية بطاقة نقل تتجاوز المليون طن سنوياً لتأمين نقل السلع الإستراتيجية الواردة لجمهورية مصر العربية وخاصة القمح لحساب الهيئة العامة للسلع التموينية. إضافة إلى أنه سيكون قد تم تجديد أكثر من 40% من قوام الأسطول التجاري الوطني خلال ثلاث سنوات فقط وهو ما يعد انجاز غير مسبوق تسابق فيه وزارة النقل وشركة الملاحة الوطنية الزمن لتحقيق الأهداف الإستراتيجية في تعزيز الأسطول التجاري الوطني بما يتماشى مع مكانة جمهورية مصر العربية الرائدة في مجال النقل البحري بالشرق الأوسط.  
وأكد الفريق مهندس وزير النقل أن الوزارة تهدف إلى الوصول بأسطول الشركات التابعة لها إلى 31 سفينة بحلول عام 2030 وهي شركات (الملاحة الوطنية - الجسر العربي للملاحة - القاهرة للعبارات - المصرية لناقلات البترول) ليكون الأسطول المصري قادراً على نقل 20 مليون طن بضائع سنوياً من البضائع الاستراتيجية من ناحية الغلال والبترول والركاب بين مصر وباقي دول العالم.