الثلاثاء 07 فبراير 2023
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

محافظات

شاهد.. البابا تواضروس عن الأنبا داود: "رفض العلاج خارج مصر ويابخت السما بيه"

البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني - بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازه المر
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن مثلث الرحمات الراحل الأنبا داود، أسقف المنصورة وتوابعها قضى نصف عمره راهبا منذ 33 عاما منها 20 عاما فى خدمة ايبارشية المنصورة وكان فى السنوات الأخيرة يعاني  من ثقل المرض وازدياد التعب لكن كنت أراه راضيا صبورا محتملا حتى فى أيامه الأخيرة رافضا السفر للخارج وقال لي:" أنا عاوز أبقى فى مصر " .

وأضاف البابا تواضروس أن الراحل عاهدته رجلا هادئا نقي القلب ولم يتذمر أبدا في حياته  أبدا متحملا آلام المرض الذي ألم به" .

وتابع:"مثلث الرحمات الأنبا داود كان إنسانا هادئا في كل الموضوعات التي كنا نناقشها وأثناء حضوره بالمجمع واللجان ومن يعيش فى هدوء يعيش بسلام فى قلبه".

واستطرد البابا تواضروس خلال كلمته التي ألقاها الى شعب الكنيسة والحاضرين بتشييع جثمان الأنبا داود أن بالسماء مجتمع ليس فية إفلاس أو شيء دنس أو خيالات يابختك أن كان ليك نصيب في السما".

وتطرق البابا تواضروس الى الحياة الدنيوية :"يمكن على الأرض الناس تبحث عن السلام سواء في نطاق الاسرة او المجتمع ونسمع عن حروب ونزاعات اما السماء خالية من ذلك لأنها مجتمع السلام الكامل ومجتمع الفرح نحن نسمي حياة السماء بالحياة الجديدة لأنها في كل لحظة جديدة".

وأكد أن أحد قديسي الكنيسة القديس بولس الرسول قال :" لي اشتياق ان ارتقي وان اكون مع المسيح ذاك افضل جدا وحينما سأل قبل ذلك عن السماء ووصف السماء قال ما لم تراه عين وما لم تسمع به أذن ولم يخطر بقلب بشر أعدها الله للذين أحبهم".

وذكر أن محبة الله تجعلك تحب البشر ونتعب من أجلهم وإذا كنت تسير فى ذلك فأنت تسير الى طريق السماء وإذا عاش الإنسان راهبا نقيا سيكون لة نصيب فى السماء .

 وقدم البابا تواضروس خلال كلمته باسم المجمع المقدس والكنيسة المصرية والاباء والأساقفة وكل الاباء الكهنة والشمامسة التعزية قائلا:" نعزي ايبارشية المنصورة وكل الاحباء وكل من حضر وقدم مشاعره الجميلة وحضوره الأصيل ومشاركتكم النبيلة فى العزاء ".

وأعلن البابا تواضروس الثاني في ختام كلمته  تكليف الانبا صليب، أسقف ميت غمر وتوابعها برئاسة ايبارشية المنصورة لحين تعيين أسقف جديد خلفا للأنبا داود .

جري تشييع الجثمان الى مثواه الأخير بالقبر الذي جري تجهيزه بمقر الكاتدرائية وسط دموع الآلاف من محبي وأبناء شعب الكنيسة الذين توافدوا منذ الصباح للمشاركة في أداء صلاة الجنازة لتوديعه الى مثواه الأخير.

وترأس البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية،  صلوات الجنازة على الأنبا داود أسقف المنصورة وتوابعها والذي وافتة المنية أمس عقب صراع طويل مع مرض السرطان.

وأعلن البابا تواضروس الثاني، في ختام كلمته التي ألقاها عقب أداء صلاة الجنازة على الراحل تكليف الانبا صليب، اسقف ميت غمر وبلاد الشرقية وتوابعها بمحافظة الدقهلية بترأس ايبارشية المنصورة لحين تعيين أسقف جديد خلفا للأنبا داود .

حضر أداء صلاة الجنازة الدكتور كمال جاد شاروبيم، محافظ الدقهلية الأسبق، اللواء مروان حبيب، مدير أمن الدقهلية، واللواء محمد عبدالهادي، مدير المباحث الجنائية، ورئيس قطاع الأمن الوطني بمحافظة الدقهلية، ووفد ممثلا عن مديرية أوقاف الدقهلية والأزهر الشريف والأحزاب السياسية وأعضاء من مجلسي النواب والشيوخ.

وبدأت صلاة الجنازة بوضع جثمان الأنبا داود لإلقاء نظرة الوداع عليه من قبل محبيه وأبناء شعب الكنيسة وسط حضور كبير من الأقباط والمسلمين وعدد من التنفيذيين والشعبيين.

كانت ايبارشية المنصورة، قد أعلنت امس، وفاة نيافة الحبر الجليل الأنبا داوود، أسقف المنصورة وتوابعها، وتنظيم قداس إلهي لإلقاء النظرة الأخيرة عليه.

يذكر أن الراحل من مواليد شبرا مصر، في 25 يناير عام 1957 باسم إيهاب نظير خليل وهبه، والتحق بكلية الفنون الجميلة قسم عمارة عام 1978، وترهب في 3 يوليو عام 1989 بدير السيدة العذراء مريم الشهير بـ البراموس باسم الراهب القمص موسى البرموسي، وكان وكيلا للدير ثم رشح للأسقفية، وجلس على كرسي الأسقفية بالمنصورة يوم السبت 21 ديسمبر 2002.

وكان الأنبا داود كان يعاني خلال الفترة الأخيرة على أثر إصابته بمرض السرطان مما تسبب فى  مشاكل صحية له  دخل على إثرها العناية المركزة. 

لينك البث المباشر

https://fb.watch/hg9jpH-BYU/