الإثنين 03 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

اقتصاد

"خبير"يكشف العوائد الاقتصادية لافتتاح طريق الكباش بالأقصر

الدكتور عبدالمنعم
الدكتور عبدالمنعم السيد ، مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصا
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

 قال الدكتور عبدالمنعم السيد، مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية: إن حفل افتتاح طريق الكباش لاقي  اهتمام عالمى، وترقب دولي لإحياء ممر تاريخي يعود عمره لما يزيد عن 3 آلاف عام، و يربط معبد الأقصر بمعبد الكرنك على امتداد نحو 2700 متر  وطوله 1.7 ميل وعرضه حوالي 250 ‏قدمًا، والذي يربط معبد الكرنك بمعبد الأقصر، فهو ثاني حفل عالمي هذا العام بعد احتفاليه موكب المومياوات الملكي الذي تم العام الماضي ٢٠٢٠  .
و اضاف السيد ، في تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز": حرصت الكثير من وسائل الإعلام العالمية علي الاحتفاء بالحفل قبل انطلاقه مما يعكس أهميته التاريخية وحالة العشق التي تربط الملايين حول العالم بالتاريخ الفرعوني.

وتابع : لا شك ان قيام مصر بإحياء ممر تاريخي عمره أكثر من 3 آلاف عام في حفل ساحر تحدثت عنه واهتمت به كافه وسائل الاعلام العالميه الهدف منه تحويل هذا المشروع إلى أحد أهم مناطق الجذب السياحي بالإضافة إلى  سعى الدوله  إلى ترسيخ مكانه الاقصر كأكبر متحف مفتوح في العالم
وبالتأكيد ان مثل هذه الاحتفالات تدخل ضمن خطه وزاره السياحه والآثار المصريه للترويج والتسويق السياحي و وضع مصر علي خريطه السياحه العالميه  كمقصد سياحي هام لتشجيع وجذب السائحين العرب والاجانب عن طريق الدعايه واستخدام الاحتفاليات لجذب ولفت انظار ألعالم. 
و أشار إلى أن الحفل رسالة تأكيد علي حاله الاستقرار والامن والامان الذي تتمتع به مصر ، والتأكيد علي اظهار القوه الناعمه لمصر من خلال الامكانيات السياحيه الموجوده في مصر وتنوعها  وقوتها علي جذب السائحين .
و اضاف السيد: تعطى الدوله المصريه  ملف السياحة أولوية كبيرة نظرا لانه يمثل عائد مهم للدخل القومى المصرى، بالاضافة إلى توفير العديد من فرص العمل للمصريين ، فالسياحة صناعة في حاجة للتسويق بشكل جيد في العالم وهي ركيزة مهمة للاقتصاد المصري بنسبة ١٤ ٪؜ من حجم الناتج المحلي الإجمالي وتوفر فرص عمل لأكثر من ٣ مليون مصري وهي بذلك تعتبر عمود أصيل وقوي للاقتصاد المصري. 

وبين ان  السياحة المصرية حققت أعلى إيرادات في تاريخها خلال عام 2019 لتتجاوز 03ر13 مليار دولار، بما يفوق أعلى معدلاتها السابقة المحقق في 2010 والبالغ 5ر12 مليار دولار ومقابل 6ر11 مليار دولار في عام 2018 بزيادة نسبتها 5ر12 %.
وأكمل: اتخذت الحكومه المصريه العديد من الاجراءات والمبادرات خلال عام ٢٠٢٠ بهدف تدعيم قطاع السياحة لمجابهة أزمة فيروس كورونا وضمان الاستئناف السريع لصناعة السياحة فور انتهاء الأزمة والحفاظ على العمالة بالقطاع، وأجلت الحكومة سداد كافة المديونيات المستحقة على الشركات والمنشآت السياحية والفندقية عن فترات ما قبل بداية أزمة فيروس كورونا ليبدأ السداد مجدولاً اعتباراً من يناير 2021، وسداد المستحقات عن مقابل استهلاك الكهرباء والمياه والغاز للمنشآت السياحية والفندقية، من أبريل حتى 31 ديسمبر 2020.

وأشار إلى مد آجال الإقرارات الضريبية لمدة 3 أشهر، مع إرجاء سداد الضريبة على الدخل أو القيمة المضافة لمدة 6 أشهر و كذلك إرجاء سداد اشتراكات التأمينات الاجتماعية شاملة حصة العامل و المنشأة لمدة 6 أشهر.
وتابع:  من ضمن الدعم الذي قدمته الحكومة ، الإعفاء من الضريبة على العقارات المبنية المستخدمة فعلياً في الأنشطة السياحية والفندقية، من 1 أبريل حتى 31 ديسمبر 2020 ، مع انتظام صرف الإعانة المقدمة من صندوق الطوارئ بوزارة القوى العاملة من أبريل حتى ديسمبر 2020، و الإعفاء من سداد رسوم التأشيرة للسائحين الوافدين إلى محافظات جنوب سيناء والبحر الأحمر والأقصر وأسوان من يونيو 2020 حتى 30 أبريل 2021، تطبيق التخفيض على رسوم الهبوط و الإيواء والخدمات الأرضية، بنسبة 20% على الخدمات الارضية و 50% علي رسوم الهبوط و الإيواء، في مطارات المحافظات السياحية الأربعة و ذلك اعتبارا من يونيو2020 حتى 30 أبريل 2021.

ولفت إلى الموافقة على إرجاء السير في إجراءات الحجز الإداري لمدة عام لكافة المنشآت الفندقية، و الموافقة على مد المهلة الممنوحة لشركات التنمية والاستثمار السياحي لاستكمال المشروعات الخاصة بها لمدة عام (حتى 31 مارس 2021).

وقال السيد: إن الموافقة على السماح لعدد 27 جنسية (بالإضافة إلى ال46 جنسية المسموح لها حالياً بالحصول على التأشيرة الاضطرارية بمنافذ الوصول بمصر، شريطة وفودهم إلى البلاد عن طريق مجموعات سياحية بضمان وكيل سياحى ساهم بشكل كبير في تخطى مصر لازمة تأثير كورونا علي قطاع السياحة، بالإضافة إلى  الموافقة على منح التأشيرة السياحية بالمنافذ المصرية، وذلك للسائحين الحاصلين على تأشيرات دخول (سارية و مستخدمة من قبل) من الولايات المتحدة الأمريكية أوالمملكة المتحدة أودول منطقة شنجن على جوازات سفرهم. تم تفعيل هذه التأشيرة منذ 15 ديسمبر.

وأشار إلى منح تخفيض بقيمة 10 دولارت على سعر التأشيرة للسائحين الوافدين إلى مطارات الأقصر أو أسوان لتشجيع السياحة الوافدة بالصعيد خلال الصيف، و ذلك خلال أشهر يونيو، يوليو، أغسطس من كل عام، والموافقة على استمرار مد العمل ببرنامج تحفيز الطيران المعمول به من نهاية عام 2018 حتى 31 ديسمبر 2020 بنفس الشروط.

واستطرد: كل هذه العوامل ساهمت في زيادة السياحه خلال عام ٢٠٢١ بعد رفع حظر السفر إلى مصر من بعض الدول المصدرة للسياحة وعلى رأسها روسيا وبريطانيا، بالإضافة إلى تشديد الإجراءات الوقائية و الاحترازية المتعلقة بالتصدي لفيروس كورونا بالمنشآت الفندقية وقد استقبلت مصر خلال الفتره من يناير حتي يونيو ٢٠٢١ ، بحوالي ٤ مليون سائح و بايرادات تجاوزت ٤ مليار دولار.  
واختتم: بكل تأكيد احتفالية اعادة فتح طريق الكباش، ستساهم في اقبال السائحين علي مصر و زياده الايرادات و عوائد السياحه و زياده العاملين بهذا القطاع سواء العماله المباشره و غير المباشره لتدعيم الاقتصاد المصري و زياده الحصيلة الدولارية .