الجمعة 24 مايو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

محافظات

بالصو.. محافظ الوادي الجديد ورؤساء الجامعات يتفقدون حديقة 30 يونيو ويزرعون النخيل

احتفالا بالعيد القومي..

إحتفالات محافظة الوادي
إحتفالات محافظة الوادي الجديد بالعيد القومي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تفقد اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادي الجديد، اليوم الأحد، يرافقه محافظون سابقون للمحافظة، ورؤساء بعض الجامعات المصرية ورجال أعمال ومستثمرين، والدكتور عبد المنعم البنا، وزير الزراعة السابق، حديقة 30 يونيو شمال مدينة الخارجة، وذلك ضمن احتفالات المحافظة بعيد القومي في 3 أكتوبر من كل عام. 
وزرع ضيوف المحافظة، أشجار النخيل بالحديقة ضمن مبادرة " ازرع نخلة" التي تنفذها منذ 3 سنوات للتوسع في زراعة النخيل بالمحافظة. 
من جانبه أكد المهندس محسن مغربي، مدير مديرية الطرق والنقل بالوادي الجديد، في تصريح له، اليوم الأحد، أن المديرية نفذت الحديقة شمال مدينة الخارجة بتكلفة 8 ملايين جنيه، على مساحة 9 أفدنة، خلال مدة تنفيذ 6 أشهر. 
أضاف محسن، أن الحديقة تشمل حمام سباحة للأطفال ملعب خماسي وبحيرة على شكل خريطة مصر، ومسرح فني وقاعة أفراح مجهزة، وركن بيئي ومسجد وتراك خاص للدراجات الهوائية في حدود 1 كم، بالإضافة لمجسمات تعليمية للأطفال عن قواعد المرور والقيادة والإسعافات الأولية مع تخصيص مكان بالحديقة لمبادرة " ازرع نخلة". 
ويحتفل أهالي محافظة الوادي الجديد في الثالث من أكتوبر من كل عام بعيدها القومي وهو اليوم الذي يمثل نقطة فارقة في تاريخ تنمية وتطوير المحافظة وتحولها لأكبر قطاع تنموي مع تعاقب السنوات بعد أن وصلت أول قافلة لتعمير والاستصلاح بالوادي الجديد وبدأت في انشاء مجتمعات عمرانية جديدة على جانبي الطرق التي تربط بين واحات المحافظة، وجرى اعتبار ذلك اليوم عيدا قوميا تحتفل به المحافظة كل عام.
يذكر أن محافظة الوادي الجديد تحتفل سنويا في الثالث من أكتوبر بمناسبة وصول أول قوافل التعمير للمحافظة عام ١٩٥٩ وإعلان الزعيم الراحل جمال عبد الناصر عن إقامة وادي جديد محاذ لوادي النيل في الصحراء الغربية يطلق عليه الوادي الجديد، وكانت محافظة الوادي الجديد تسمى قبل ذلك محافظة الجنوب وظلت على هذا الاسم طوال فترة الملكية في مصر وسبب تسميتها باسم محافظة الوادي الجديد هو إعلان الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر عام 1958، البدء في إنشاء واد مواز لوادي النيل يخترق الصحراء الغربية لتعميرها وزراعتها على مياه العيون والآبار بهدف تخفيف التكدس السكاني في وادي النيل.
في عام 1961 أنشئت محافظة الوادي الجديد ضمن التقسيم الإداري لمحافظات الجمهورية وكانت تتكون من مركزيين إداريين هما مركز الخارجة ومركز الداخلة، وفى 1992 تحولت الفرافرة إلى مركز إداري ليصبح للمحافظة ثلاث مراكز إدارية، بعد ذلك تحول مركز باريس ومركز بلاط إلى مركزين إداري أيضا وبالتالي أصبح للمحافظة خمسة مراكز إدارية.
وتعد محافظة الوادي الجديد هي أكبر محافظات مصر من حيث المساحة وتبلغ مساحتها 440 ألف كيلو متر مربع وثاني أقل محافظة بعد جنوب سيناء سكاناً ويبلغ عدد سكانها حوالي 260 ألف نسمة.