الجمعة 22 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة لايت

مواقف وطرائف المؤتمرات الصحفية الرياضية.. «طوبة فاروق جعفر وشوقي غريب».. واتصال زوجة كونتي

فاروق جعفر
فاروق جعفر
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تشهد المؤتمرات الصحفية الرياضية، مواقف مضحكة لكل مدرب بعد مباراة كرة القدم، لتصبح حديث الجماهير لفترة من الزمن، ويتحول الشد والجذب الذى ملأ الصراع الكروى إلى أجواء كوميدية.

ومن أبرز هذه المواقف، إيقاف لويس إنريكى، المدير الفنى السابق لبرشلونة، المؤتمر الصحفى الخاص بمباراة فريقه أمام فالنسيا فى مارس ٢٠١٧؛ وذلك من أجل إيقاظ أحد الصحفيين الذى كان نائمًا أثناء الحديث، وعلق إنريكى ضاحكًا: «رجل نائم فى مؤتمرى الصحفى.. أعلم أن مؤتمراتنا الصحفية مملة».

وفى واقعة فريدة من نوعها، أقدم الممثل البريطانى سايمون برودكن، على رشق رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم المستقيل جوزيف بلاتر، بحفنة من النقود اتضح فيما بعد أنها مزيفة، وذلك خلال توجه بلاتر لعقد مؤتمر صحفى فى مقر الاتحاد فى زيوريخ.

وكانت أبرز المواقف التى أثارت الجدل على المستوى المحلي، فى المؤتمرات الصحفية، ظهور شوقى غريب مدرب المنتخب الأولمبى السابق، وهو يقف على «طوبة» لكى يستطيع أن يظهر أمام الميكروفونات التى يقدم من خلالها المؤتمر، الذى يعلن فيه خطة استعدادات الفراعنة الصغار لبطولة أمم أفريقيا تحت ٢٣ سنة.

بينما اقتحم لاعبو المنتخب الأولمبى، المؤتمر الصحفى الذى جمع شوقى غريب مدرب الفراعنة وقتها بنظيره الجنوب أفريقى، الخاص بالمباراة التى جمعت المنتخبين فى قبل نهائى كأس الأمم الأفريقية تحت ٢٣ عامًا، ليفاجأ الثنائى بأمطار من زجاجات المياه فوق رأسيهما، رشها اللاعبين احتفالًا بتأهلهم لأولمبياد طوكيو ٢٠٢٠.

كما كان للاقتحام موقف مشابه، عندما اقتحم لاعبو ريـال مدريد، المؤتمر الصحفى للمدير الفنى كارلو أنشيلوتى، وذلك احتفالًا بالتتويج باللقب العاشر من بطولة دورى أبطال أوروبا فى عام ٢٠١٤.

وأوقف أنطونيو كونتى، المدير الفنى السابق لإنتر ميلان الإيطالى وتشيلسى الإنجليزى، إحدى المؤتمرات الصحفية، لكى يتناول الطعام.

كما تعرض كونتى لموقف محرج خلال مؤتمر صحفى سبق مواجهة البلوز أمام بيرنلي، حيث تلقى اتصالًا هاتفيًا عندما كان يجيب على أسئلة الصحفيين، قبل أن يغلق هاتفه، وقال وقتها للصحفيين بعد ذلك: «لقد كانت زوجتي، وعادة ما تتصل فى الأوقات غير المناسبة، أنا آسف، يمكنكم أن تفرضوا على غرامة، أنا آسف، لأننى كنت سأنزعج لو حدث هذا لأحد منكم»، وتبين أن الزوجة اتصلت به لتذكيره بجلب الحليب أثناء عودته إلى البيت.

فيما كانت آخر طرائف المؤتمرات الصحفية، هي السخرية العارمة التي لحقت فاروق جعفر لفاروق جعفر نجم نادي الزمالك السابق، وعمرو الدردير، المتحدث الرسمي باسم القلعة البيضاء، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده النادي؛ للإعلان عن إنشاء نادٍ إماراتي يحمل اسم الزمالك.

وظهر فاروق جعفر خلال المؤتمر الصحفي، وهو يقف على بعض الحجارة لتمكنه من محاذاة المنبر الذي يقف أمامه ليخاطب الحضور.